زيادة الوزن بسبب الهرمونات

كتابة - آخر تحديث: ١٨:١٨ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٨
زيادة الوزن بسبب الهرمونات

اضطراب الهرمونات

تؤدّي الزّيادة المفرطة في تناول الطعام إلى الإصابة بالسمنة، وارتفاع الوزن بشكلٍ كبير، ولكن قد يُصاب الإنسان بالسمنة المفرطة والوزن الزائد دون تناول كميّات زائدة من الطعام، ويرجع السبب في ذلك بشكلٍ رئيسي إلى وجود اضطراب وخلل في إفراز الهرمونات في الجسم، والتي تعتبر مسؤولة عن وظائف الجسم وأفعاله، فقد لا يكون الإنسان جائعاً، أو لا يريد تناول الطعام، ولكنه لا يستطيع التوقّف عن تناوله، ويرجع السبب في ذلك إلى إدارة الهرمونات لأفعال الإنسان، وإرغام الجسم على تناول المزيد من الطعام، وقد يتعرّض الإنسان لبعض الاضطرابات النفسية، وبالتالي يلجأ لتناول الطعام للتقليل من وقع هذه الاضطرابات، وفي هذه الحالة أيضاً تعتبر الهرمونات هي المسؤول الرئيسي.[١]


أهمية التوازن الهرموني

من الممكن تخليص الجسم من الوزن الزائد بطريقة سهلة، وذلك من خلال الالتزام بنظام غذائيّ، وممارسة التمارين الرياضيّة، ولكن يعدّ هذا الأمر صعباً إذا كان المريض يُعاني من خلل في إفراز الهرمونات، ولا يمكن تقليل الوزن الزائد إلّا عند معالجة هذا الاضطراب، ومن الأمثلة الشائعة على ذلك حدوث زيادة في إفراز هرمون الإنسولين في الجسم، والذي يُشعر الإنسان بالجوع بشكلٍ مستمر، وبالتالي يدفعه لتناول كميّات إضافيّة من الطعام.[٢]


علاقة الاضطراب الهرموني بزيادة الوزن

  • هرمون الكورتيزون: يُساعد هرمون الكورتيزون على التعامل مع المواقف النفسية؛ كالإحساس بالخطر والتوتّر، وإعطاء الجسم ردّة الفعل المناسبة، وذلك عن طريق رفع معدّل الجلوكوز في الدم، مما يُعطي الجسم الطاقة اللازمة للقيام بردود الأفعال، ولكن أي زيادة في معدّل هرمون الكورتيزون في الدّم تزيد من شهية الشّخص للطعام والشراب، كما يتعرّض المرضى الذين يتناولون أدوية الكورتيزون إلى ارتفاع الوزن بشكلٍ كبير.[٣]
  • هرمون اللابتين والغارلين: يُساهم هرمون اللابتين في إرسال أوامر للدّماغ تأمره بالتوّقف عن تناول الطعام؛ لأنّ الجسم قد وصل إلى الشبع، أمّا هرمون الغارلين يُفرزه جسم الإنسان في حالة الشعور بالجوع ليرسل المعلومات للدّماغ ويأمره بأنّ الجسم بحاجة للمزيد من الطعام والطّاقة، وفي العديد من الحالات يقوم الإنسان بتناول الطعام دون أن يشعر بالجوع مثلاً عند تعرّضة للتوتّر، حيث يلجأ لتناول السكّريات؛ وبالتالي يفرز الجسم هرمونات الجوع والشبع في وقت غير مناسب، وعند تكرار ذلك يقوم الجسم ببرمجة نفسه على إفراز هذه الهرمونات عند الشعور بالتوتّر مرّة أخرى.[٣]


ملاحظة: يجب مراجعة الطبيب في حالة الشعور باضطراب في الجسم وعدم السيطرة على حالة تناول الطعام لتحديد الخلل بشكل سريع قبل تفاقم المشكلة.[٣]


المراجع

  1. Brito, PhD, LCSW, CST (18-12-2017), "Everything You Should Know About Hormonal Imbalance"، www.healthline.com, Retrieved 16-10-2018. Edited.
  2. Blog, Physical Therapy, "Emphasizing the Importance of Hormone Balance"، alliedhealthif.com, Retrieved 16-10-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت Valinda Riggins Nwadike, "Can estrogen levels affect weight gain?"، /www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-10-2018. Edited.