سبب ظهور حبوب في اللسان

سبب ظهور حبوب في اللسان

أسباب ظهور الحبوب في اللسان

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى ظهور نتوءاتٍ أو حبوبٍ في اللسان، ومن أكثر الأسباب المحتملة ما يأتي:[١]


التهاب الحليمات اللسانية العابر "نتوءات الكذب"

يتمثل التهاب الحليمات اللسانية العابر (بالإنجليزية: Transient Lingual Papillitis) أو ما يعرف بين عامة الناس بنتوءات الكذب بظهور حبوبٍ أو نتوءاتٍ حمراء أو بيضاء صغيرة على اللسان، ويعود سبب تسميتها بنتوءات الكذب إلى الأسطورة التي تزعم أنّ هذه الحبوب تظهر عندما يكذب الإنسان، ويصفها بعض الأفراد بأنها تشبه البثور المتكونة على اللسان، وغالبًا ما تظهر بسرعة وتختفي خلال أيّام عدّة دون الحاجة إلى علاج، أما أعراضها فتتفاوت بين مجرد الشعور بوجود حبوبٍ على اللسان إلى الشعور بألم حتى في الأوقات التي لا يتم فيها تناول الطعام أو الشراب، بالإضافة إلى حدوث أعراضٍ وعلاماتٍ أخرى، منها ما يأتي:[٢][٣]

  • الشعور بالانزعاج وعدم الراحة.
  • الانتفاخ والتورّم.
  • الحكّة.
  • التنميل.


قروح الفم

قروح الفم أو التقرّحات القلاعية (بالإنجليزية: Canker Sores) هي تقرّحاتٌ صغيرة مستديرة أو بيضاوية ذات مركز أبيض أو أصفر اللون وحوافّ حمراء، وتظهر على سطح الأنسجة الرخوة المبطنة للفم؛ كباطن الخدين أو الشفتين، أو قد تظهر على قاعدة اللّثة، أو على اللسان أو تحته، وقد يرافق ظهورها شعور بالألم وصعوبةٌ في تناول الطعام والتحدث، أما قبل ظهورها بيوم أو يومين فقد يشعر الشخص بالتنميل أو الحرقة في المنطقة، كما لا تظهر على سطح الشفتين ولا تعد معدية على عكس قروح البرد (بالإنجليزية: Cold sores)، ويُشار إلى أنّ معظم تقرحات الفم لا تستدعي التدخل الطبي وتزول من تلقاء نفسها خلال أسبوع أو أسبوعين من الإصابة؛ إلّا أنّ وجود تقرّحات كبيرةٍ أو مؤلمةٍ بشكلٍ غير اعتيادي أو تقرّحات لا تلتئم أو تتحسن فإن هذه الحالات تستدعي مراجعة الطبيب.[٤][٥]


إصابات اللسان

من أمثلة الإصابات الشائعة التي قد يتعرض لها اللسان: عض اللسان عن طريق الخطأ أو الحروق من السوائل الساخنة أو الأطعمة، وقد تؤدي إلى الشعور بوجود نتوءاتٍ أو حبوب على اللسان بالإضافة إلى انتفاخ اللسان وتورمه لبضعة أيامٍ استجابةً للإصابة.[١]


الهربس الفموي

الهربس (بالإنجليزية: Herpes) هو عدوى فيروسية شائعة، ومن أنواعه الهربس الفموي الذي يؤدي إلى ظهور البثور والتقرحات على اللسان أو اللثة عند بعض الأشخاص، أما في الغالب فإنه يؤدي إلى ظهور قروح البرد حول الأنف أو الفم من وقت لآخر، كما تتفاوت الأعراض المرافقة له بين عدم ظهور أي أعراضٍ كما عند بعض الناس إلى الشعور بالألم الشديد في مكان وجود التقرحات والتي قد تستمر لمدة أسبوعٍ أو أكثر، ويشار إلى أنّ الهربس الفموي معدٍ ويمكن أن ينتشر وينتقل من شخصٍ إلى آخر عن طريق اللعاب أو الاتصال المباشر مع المنطقة المصابة؛ كبطانة الفم واللسان، ومن الجدير ذكرهُ أنّ انتشاره وانتقاله لا يرتبط بوجود الأعراض؛ فقد تنتقل العدوى حتى في حالة عدم وجود أي أعراض على المصاب.[١]


الحساسية

قد تظهر حبوب اللسان كأحد الأعراض المرافقة لعدم تحمّل أنواعٍ معينةٍ من الطعام والإصابة بردّ فعل تحسسي، كما قد يدل حدوث تورمٍ فوري ومفاجىء للسان كله على الإصابة بردّ فعل خطير يعرف بالحساسية المفرطة أو التأق (بالإنجليزية: Anaphylaxis)، وهي حالةٌ تستدعي طلب الرعاية الفورية، كما يجب طلب المساعدة الطبية الفورية في الحالات الآتية:[٦][١]

  • انتفاخ الشفتين، أو الفم، أو اللسان.
  • ظهور الطفح جلدي أو الشرى (بالإنجليزية: Hives) بشكلٍ مفاجئ.
  • الأزيز أو المعاناة من أي صعوبات أخرى في التنفس.


العدوى

على الرغم من أنّ الفم الصحّي مليء بالبكتيريا بشكل طبيعي؛ إلا أنّ التعرّض للإصابة قد يسهّل دخول البكتيريا إلى أنسجة اللسان، والذي قد يؤدي إلى حدوث العدوى مُسببة ظهور حبوبٍ في اللسان، وحدوث تورّمٍ فيه، بالإضافة إلى الشعور بالألم،[١] وفيما يأتي أنواع العدوى التي قد تتسبب بظهور حبوب في اللسان:[١][٧]

  • فطريات الفم: أو القلاع الفموي (بالإنجليزية: Oral thrush)، هو أحد أنواع العدوى ا

لفطرية التي تُصيب الفم، وتُسببها الخميرة التي تعيش وتنمو عادةً في الأماكن الرطبة المظلمة، وتظهر العدوى عادةً عند معظم الأشخاص على اللسان أو الشفتين على هيئة بقع بيضاء خشنة، وغالبًا ما يرافقها حدوث الاحمرار والشعور بالألم، أما الأعراض الأخرى فيتفاوت ظهورها ووصفها بين الأفراد؛ إذ قد تظهر تشققات قرب الشفاه لدى بعضهم، أو قد يصفها البعض الآخر بإحساسٍ بوجود قطنٍ في أفواههم أو شعورٍ بجفاف الفم، ويشار إلى أنها غالبًا ما تصيب الأطفال وخاصةً حديثي الولادة.

  • الورم الحليمي ذو الخلايا الحرشفية: (بالإنجليزية: Squamous cell papilloma)، وهو أحد أنواع العدوى المرتبطة بفيروس الورم الحليمي البشري (بالإنجليزية: Human papilloma virus)، اختصارًا HPV، ويظهر عادةً على شكل نتوءٍ واحد غير منتظم الشكل.
  • السل: (بالإنجليزية: Tuberculosis)، وهو مرض ناجمٌ عن العدوى، وعادةً ما يُصيب الرئتين، وقد يرافقه ظهور تقرحاتٍ في أيّ منطقة في الجسم بما في ذلك اللسان.
  • الزهري: (بالإنجليزية: Syphilis)، وهو أحد أنواع الأمراض المنقولة جنسيًا (بالإنجليزية: Sexually transmitted diseases)، والذي يبدأ عادةً بظهور تقرحٍ صغير غير مؤلم يسهل التخلّص منه ويتبعه ظهور الطفح الجلدي، ومع تقدم المرض تظهر المزيد من التقرحات الجلدية التي تختفي بين الحين والآخر، أما عند الوصول للمرحلة الثانية من المرض فقد تظهر تقرحاتٌ في الفم وعلى اللسان، والتي قد تؤدي إلى مضاعفاتٍ خطيرة في حال لم تتم معالجتها.
  • الحمى القرمزية: (بالإنجليزية: Scarlet fever)، وهي أحد أنواع العدوى البكتيرية التي قد تُسبب الطفح الجلدي والحمى، والتي قد ينجم عنها أيضًا ظهور اللسان بلون أحمر وفيه نتوءاتٌ بالإضافة إلى تورمه، وتعرف هذه الحالة الصحية بلسان الفراولة (بالإنجليزية: Strawberry tongue).


تهيّج الفم

يمكن أن تتسبب بعض الأطعمة بتهيّج أعضاء الفم من لسانٍ، ولثةٍ، وشفتين، وقد يظهر التهيّج على هيئة بقع صلبةٍ أو حبوب تستمر لبضعة أيام، وقد يعزى الشعور بالألم وتهيّج اللسان أحيانًا إلى إجراء تغييرات حديثةٍ في النظام الغذائي؛ كتناول الحلوى الحامضة أو الأطعمة شديدة الحموضة.[١]


سرطان الفم

على الرغم من أنّ معظم حبوب ونتوءات اللسان لا تعد خطيرةً؛ إلّا أنّ بعضها قد يكون سرطانيًا، ولا تظهر هذه النتوءات في مقدمة اللسان وإنما تظهر في العادة على جانبي اللسان، ويُعدّ ظهور قرحة أو تورم دائم لا يزول على جانب اللسان من أولى علامات سرطان اللسان، وفيما يأتي بعض الأعراض الأخرى التي قد ترافق سرطان اللسان:[٧][٨]

  • ظهور القرحة بلونٍ أحمر وردي وقد تنزف أحيانًا عند عضها أو لمسها.
  • الشعور بألم في اللسان أو بالقرب منه.
  • تغيّر الصوت؛ كأنّ يصبح الصوت أجشًا.
  • صعوبة البلع.


دواعي مراجعة الطبيب

تجدر مراجعة الطبيب في الحالات الآتية:[١]

  • استمرار ظهور الأعراض المرافقة لحبوب اللسان لمدةٍ تزيد عن أسبوع.
  • الحبوب والنتوءات التي يزداد نموها على اللسان ولا تختفي؛ فقد يشير ذلك إلى وجود حالة مرضية خطيرة.
  • المعاناة من حبوب اللسان المؤلمة التي تعاود الظهور بشكلٍ مستمر.


فيديو علاج حبوب اللسان

شاهد الفيديو لتعرف أكثر عن طرق علاج الحبوب التي تظهر على اللسان.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Judith Marcin, M.D. (19-1-2020), "What causes tongue bumps?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-3-2021. Edited.
  2. Suzanne Falck, M.D., FACP (7-3-2019), "Lie Bumps (Transient Lingual Papillitis)"، www.healthline.com, Retrieved 12-3-2021. Edited.
  3. "Lie Bumps", Www.miguelsantaella.com, Retrieved 12-3-2021. Edited.
  4. "Canker sore", www.nchmd.org,3-19-2015، Retrieved 12-3-2021. Edited.
  5. "Canker sore", www.mayoclinic.org,3-4-2018، Retrieved 12-3-2021. Edited.
  6. "Allergies", www.mayoclinic.org ,Retrieved 12-3-2021. Edited.
  7. ^ أ ب "What Are the Bumps on My Tongue?", www.healthline.com,29-3-2019، Retrieved 12-3-2021. Edited.
  8. Kumar Shital (22-10-2020), "Tongue Cancer Facts"، www.webmd.com, Retrieved 12-3-2021. Edited.
536 مشاهدة
Top Down