ما هو فيروس HPV

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٩ ، ١٦ يوليو ٢٠١٨
ما هو فيروس HPV

فيروس HPV

تُعدّ عدوى فيروس الورم الحليميّ البشريّ (بالإنجليزية: Human papillomavirus) واختصاراً (HPV) أكثر الأمراض المنقولة جنسيّاً شيوعاً، ويوجد ما يزيد عن 150 نوع مختلف من هذا الفيروس، ويسمّى بفيروس الورم الحليميّ نسبةً للأورام الحليميّة (بالإنجليزية: Papillomas)، أو الثآليل التي تسببها بعض أنواع الفيروس، ويوجد بعض أنواع الفيروس الخطيرة التي قد تسبب العديد من المشاكل الصحيّة مثل الإصابة بثآليل الأعضاء التناسليّة وأنواع مختلفة من السرطان مثل سرطان الحلق، وسرطان المستقيم، وسرطان الرحم عند النساء، وسرطان القضيب عند الرجال، وتجدر الإشارة إلى وجود بعض المطاعيم (بالإنجليزية: Vaccines) التي يمكن من خلالها الوقاية من أنواع الفيروس المسبب للسرطان.[١][٢]


طرق انتقال فيروس HPV

ينتقل فيروس الورم الحليميّ البشريّ بشكلٍ رئيسيّ عن طريق الاتصال المباشر بين جلد الشخص المصاب وجلد الشخص السليم، وتنتقل عدوى الفيروس في معظم الحالات أثناء ممارسة العلاقة الجنسيّة، وتُعدّ الإصابة بالفيروس شائعة لدرجة أنّه يُعتقد أنّ كل الرجال والنساء يصابون به مرة واحدة في حياتهم على الأقل، وقد يصاحب الإصابة بالفيروس أثناء الحمل بعض المضاعفات الصحيّة مثل نمو الثآليل في منطقة الفرج وتضخمها ممّا قد يُعيق عمليّة الولادة الطبيعيّة، كما قد يؤدي إلى انتقال الفيروس إلى الطفل وإصابته بنوع نادر من الفيروس يصيب حنجرة الطفل، ويمكن للفيروس الانتقال من شخص إلى آخر حتى في الحالات التي لا يسبب فيها الفيروس ظهور أية أعراض على الشخص المصاب، ولا تحتاج معظم الحالات للعلاج حيثُ يزول الفيروس من تلقاء نفسه، أمّا في الحالات التي لا يزول فيها الفيروس فقد يؤدي إلى حدوث المضاعفات الصحيّة والإصابة بالسرطان.[١][٣]


أعراض فيروس HPV

يتمّ القضاء على فيروس الورم الحليميّ البشريّ من قِبَل الجهاز المناعيّ في معظم الحالات قبل تسببه في ظهور أي أعراض، أمّا في حال ظهور الثآليل المرتبطة بالإصابة بالعدوى فيعتمد شكلها على نوع الفيروس المسبب للعدوى، ومن أنواع الثآليل التي يمكن ظهورها ما يأتي:[٣]

  • الثآليل التناسليّة: (بالإنجليزية: Genital warts) وتظهر على شكل آفاتٍ جلديّة مسطّحة، أو نتوءات جلديّة تشبه القرنبيط، ويمكن أن تظهر الثآليل التناسليّة عند الرجال على القضيب، أو على كيس الصفن (بالإنجليزية: Scrotum)، أو حول فتحة الشرج، أمّا بالنسبة للنساء فتظهر معظم الثآليل على الفرج، كما يمكن أن تظهر في بعض الحالات في المهبل، أو عنق الرحم، أو حول فتحة الشرج، ونادراً ما تسبب الثآليل الشعور بالألم، ولكن قد تسبب الشعور بالحكّة في بعض الحالات.
  • الثآليل الشائعة: (بالإنجليزية: Common warts) يظهر هذا النوع من الثآليل على شكل نتوءات جلديّة صلبة، وتظهر على اليدين، أو الأصابع، أو الأكواع، ويمكن أن تسبب هذه الثآليل الألم، وتكون أكثر عُرضة للإصابات والنزيف.
  • الثآليل الأخمصيّة: (بالإنجليزية: Plantar warts) تظهر هذه الثآليل عادةً على كعب القدم، وتتميّز بصلابتها، وقد تتسبب بالشعور بعدم الراحة.
  • الثآليل المسطّحة: (بالإنجليزية: Flat warts) وهي ثآليل مسطّحة مرتفعة قليلاً فوق سطح الجلد، وذات لونٍ أغمق من لون بشرة الشخص المصاب، ويمكن لهذا النوع من الثآليل الظهور في أي مكان من الجسم، إلا أنّها تكون أكثر شيوعاً في منطقة اللحية عند الرجال، والرُكب عند النساء، والوجه عند الأطفال.


الوقاية من فيروس HPV

يمكن من خلال اتّباع بعض النصائح الوقاية من أنواع الفيروس المختلفة بحسب نوع الثآليل التي يمكن أن يسببها الفيروس، ومن هذه النصائح ما يأتي:[٣]

  • الثآليل الأخمصيّة: يمكن الوقاية من عدوى الفيروس التي تسبب هذا النوع من الثآليل من خلال ارتداء الأحذية أو تغطية القدم في الأماكن العامّة مثل أحواض السباحة وغرف تبديل الملابس.
  • الثآليل الشائعة: تصعب الوقاية من أنواع الفيروسات المسببة لهذا النوع من الثآليل، ولكن يمكن الحد من انتقال الفيروس للآخرين أو الحد من ظهور المزيد من هذا النوع من الثآليل من خلال الامتناع عن حكّ الآفات الجلديّة، ومن خلال الامتناع عن قضم الأظافر.
  • الثآليل التناسليّة: يمكن الحد من خطر الإصابة بالفيروسات المسببة لهذا النوع من الآفات الجلديّة من خلال ممارسة العلاقات الجنسيّة الآمنة.
  • لقاح فيروس الورم الحليميّ البشريّ: يمكن الحد من خطر الإصابة ببعض أنواع الفيروس الخطيرة من خلال الحصول على المطاعيم الخاصة بالوقاية من عدد من أنواع هذا الفيروس، وقد تمّ تطوير ثلاثة أنواع مختلفة من المطاعيم المخصصة للوقاية من عدد من أنواع الفيروس الأكثر خطورة، وقد أظهرت هذه المطاعيم فاعليتها في الوقاية من الإصابة بسرطان عنق الرحم، والثآليل التناسليّة، ويُنصح بإعطاء هذا النوع من المطاعيم لجميع الأطفال بين عُمُر 9 إلى 12 سنة.


علاج فيروس HPV

لا يمكن علاج الإصابة بفيروس الورم الحليميّ البشريّ ولكن يمكن علاج الأعراض المصاحبة للعدوى، والمتمثّلة بظهور الثآليل في معظم الحالات، ومن الطرق المتّبعة في علاج هذه الثآليل ما يأتي:[٤]

  • لا تحتاج الثآليل المصاحبة للإصابة بعدوى فيروس الورم الحليميّ البشريّ للعلاج في معظم الحالات وتزول دون تدخّل علاجيّ، وفي حال عدم زوالها يمكن استخدام بعض الأدوية مثل الأدوية الآتية:
    • حمض الساليسيليك (بالإنجليزية: Salicylic acid) ويستخدم لعلاج الثآليل الشائعة.
    • بودوفيلّين (بالإنجليزية: Podophyllin)، ويتمّ تطبيقه من قِبَل الطبيب المختص.
    • بودوفلوكس (بالإنجليزية: Podofilox).
    • إميكويمود (بالإنجليزية: Imiquimod).
    • حمض ثلاثي كلورو الخليك (بالإنجليزية: Trichloroacetic acid) ويتمّ تطبيقه من قِبَل الطبيب المختص.
  • قد تحتاج بعض الحالات إلى التدخل الجراحيّ لإزالة الآفات الجلديّة، ومن الطرق المتّبعة ما يأتي:
    • العلاج بالتبريد (بالإنجليزية: Cryotherapy)، ويتمّ في هذه الطريقة تجميد الآفة الجلديّة باستخدام النتيروجين السائل.
    • العلاج بالليزر (بالإنجليزية: Laser therapy) ويتمّ إزالة الآفة الجلديّة من خلال توجيه حزمة ضوئيّة إلى المنطقة المصابة.
    • الكيّ الكهربائيّ (بالإنجليزية: Electrocautery) حيثُ يتمّ حرق المنطقة المصابة باستخدام التيّار الكهربائيّ.
    • الجراحة.


المراجع

  1. ^ أ ب "What is HPV?", www.cdc.gov, Retrieved 30-5-2018. Edited.
  2. "Genital HPV Infection - Fact Sheet", www.cdc.gov, Retrieved 30-5-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت "HPV infection", www.mayoclinic.org,22-8-2017، Retrieved 30-5-2018. Edited.
  4. Lori Smith (29-11-2017), "What is human papillomavirus (HPV)?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-5-2018. Edited.