سنن الرسول المهجورة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٦ ، ٨ يوليو ٢٠١٩
سنن الرسول المهجورة

ما هي السنن المهجورة

السنن المهجورة هي السنن القوليّة والفعليّة التي سنَّها النبي عليه الصلاة والسلام وشاع تركها بين المسلمين في وقتنا الحاضر، وهذه السنن تتفاوت في منزلتها، فبعض السنن أكَّد النبي عليها وواظب عليها في السفر والحضر، وبعضها لم يواظب عليها، وممّا واظب عليه النبي السنن الرواتب قبل الصلوات وبعدها، وكذلك الوتر، وركعتي الفجر.[١]


إحياء السنن المهجورة

يقصد بإحياء السنن المهجورة أن يذكّر الناس بما كان النبي الكريم يحرص عليه من السنن والأعمال المشروعة في الوقت الذي انشغل الناس عنها وتركوا أغلبها، ويتضمّن إحياء السنن المهجورة العلم بها، والعمل بها، ونشرها بين الناس، وحثهم على التمسك بها، وتحذيرهم من تركها ومخالفتها، وقد جاء في السنة النبوية فضل من أحيا سنة من سنن النبي الكريم، قال عليه الصلاة والسلام: (من أحيا سنةً من سنتِي قد أُمِيتَتْ بعدِي، فإنًَّ له من الأجْرِ مثلُ من عملَ بها من الناسِ لا ينقصُ ذلكَ من أجورهِم، ومن ابتدعَ بدعةً لا تُرضِي اللهَ ورسولهُ، فإن له إثمَ من عملَ بها من الناسِ لا ينقصُ ذلك من آثامِ الناسِ شيئاً).[٢][٣]


المراجع

  1. "ما هي السنن المهجورة "، الإسلام سؤال وجواب ، 2018-5-13، اطّلع عليه بتاريخ 2018-5-30. بتصرّف.
  2. رواه البغوي ، في شرح السنة ، عن بلال بن الحارث المزني ، الصفحة أو الرقم: 1/198، خلاصة حكم المحدث حسن .
  3. "إحياء السنن المهجورة "، إسلام ويب، 2014-10-1، اطّلع عليه بتاريخ 2018-5-30. بتصرّف.
1187 مشاهدة