شروط البحث العلمي

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٢ ، ١٥ يناير ٢٠١٦
شروط البحث العلمي

البحث العلمي

ما من شكِّ من أنّ الدول المتقدّمة قد اهتمّت بالبحث العلمي وجعلته أحد أولوياتها وأهدافها وأنفقت عليه ما أنفقت حتى وصلت لما هي عليه اليوم، فمن خلال البحث العلمي تصبح الدولة أكثر تركيزاً على المشكلات المختلفة وبالتالي إيجاد الحلول الملائمة لحلّها وكيفية تجنّبها مستقبلاً؛ حيث أدركت أن مدى اهتمامها بالبحث العملي يرتبط ارتباطاً كبيراً بالتطور الذي تطمح له؛ لذلك نجد الحكومات تشجّع الأفراد على البحث العلميّ بغرض الرقيّ بدولها من أجل الصعود على سلّم التنمية والرّقي المنشود، ولكن لا بدّ لنا بداية من التعرّف على مفهوم البحث العلمي وشروط البحث العلمي الناجح وصفات الباحث الجيّد، وهو ما سيتمّ تناوله في هذه المقالة.


مفهوم البحث العلمي

هو الوسيلة التي يتم استخدامها من أجل دراسة مجموعة من الظواهر دراسة عميقة وشاملة لكل جوانبها، والتي يمكن من خلالها الوصول إلى حل مشكلة معينة، إضافة إلى أنّ البحث العلمي يشجع التميّز والإبداع ويضيف ما هو جديد للمعلومات التي سبق وأن تمّ إضافتها لمجال معين من خلال بحوث سابقة، إضافة إلى مساعدته في تقصّي الحقائق الأمر الذي يساعد المجتمع في التغلّب على مشاكله التي تواجهه في شتّى الميادين.


شروط البحث العلمي

  • أن يتّسم بالأصالة والتجديد بمعنى أن يتم تناول موضوع لم يسبق لأحد وأن عمل عليه وجمع المعلومات المتعلّقة به وحلّلها، إلّا إن كان الغرض من البحث هو تفنيد بحث علمي سابق وعرض نتائج مغايرة لما تمّ نشره.
  • أن يتّسم بالواقعية، بمعنى أن يكون مرتبطاً بواقع الحياة، وأن يكون قابلاً للتطبيق والإجراء على أرض الواقع.
  • أن يتسم بالأمانة العلمية، فيقوم الباحث بالرجوع إلى المصادر الأولية أثناء جمعه للمعلومات، ويقوم بذكر المصدر الذي أخذ منه المعلومات، وتوثيقه بشكل علميّ حتى يسهل على قارئه الوصول إليه.
  • الموضوعية، بمعنى أن الباحث يجدر به البعد عن الذاتية وعدم التحيّز أثناء إعداده البحث لأي طرف من الأطراف كي يعطي النتيجة كما هي موجودة على أرض الواقع، وبالتالي معرفة أسباب المشكلة بدقة ومن ثمّ حلها بشكل سليم.
  • سهولة اللغة وووضوحها، فعلى الباحث أن يراعي ألا تكون عباراته طويلة تسبب تشتت القارئ أو ملله، وكذلك أن لا تكون قصيرة فتؤدي إلى أيّ خلل محتمل بالمعنى، إضافة إلى ضرورة استخدام مصطلحات مألوفة قدر الإمكان تراعي الفئة الموجّه لها البحث.


صفات الباحث الجيّد

  • الصبر والمثابرة فربّما تطول مدة البحث فعليه مواصلة جهدة للوصول إلى الغرض من البحث.
  • التواضع فلا يجب على الباحث التقليل من أهمية أبحاث الآخرين، وإذا ما أراد نقد بحث معيّن عليه الأخذ بعين الاعتبار أن يكون نقده بنّاءً.
  • القدرة على استخدام مختلف مصادر المعرفة لا سيما الحاسوب والإنترنت.
  • قوة الملاحظة والقدرة على التركيز فهي تساعد الباحث على إنجاز بحثه بجهد أقل وبوقت أقصر.