شروط كتابة البحث العلمي

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٣ ، ٦ سبتمبر ٢٠١٦
شروط كتابة البحث العلمي

البحث العلميّ

البحث العلميّ هو عبارة عن أسلوب منظّم يستخدم في جمع المعلومات وتدوين الملاحظات، والعمل على تحليل البيانات بشكل موضوعي من خلال اتباع بعض المناهج العلميّة والأساليب المحدّدة من أجل التأكّد من صحّة المعلومات أو إضافة ما هو جديد لها، أو تعديلها، وأغراض البحث العملي تتلخّص في الحصول على درجة علمية، أو زيادة المعرفة لدينا ولدى المجتمع، أو الرقيّ بدرجة في المجتمع، أو حلّ مشكلة ما تواجهنا.


شروط كتابة البحث العلمي

لكتابة بحث علميّ قيّم، لا بدّ من توفّر الشروط هذه:

  • اهتمام الباحث بالبحث، ورغبته في كتابته.
  • يجب أن يكون البحث ذا أهمية علمية سواء كان تطبيقيّاً أو نظريّاً.
  • على الباحث أن يكتب بحثه في مجال تخصّصه.
  • أن لا تكون دراسة البحث متشعّبة أو كبيرة جداً.
  • عند كتابة دراسة البحث، يجب أن تكون الدراسة جديدة غير سابقة البحث.
  • لكتابة بحث علميّ مميّز، يجب توفّر المصادر والمراجع العملية وتوثيقها، سواء كانت دراسات سابقة أو كتب علميّة أو مقالات علميّة صادرة عن الخبراء والمختصّين في المجال.
  • الالتزام بالوقت المتاح لإعداد وتسليم البحث.
  • يجب أن تتوفّر جميع الإمكانيات الخاصة بالباحث ليستطيع إعداد بحثه.
  • مراعاة الأزمات والصعوبات التي يتعرّض لها الباحث، كالصعوبات الاقتصادية، والاجتماعية، والسياسية، وغيرها.
  • تعد البحوث التي تدمج بين المادة التطبيقيّة والنظرية، من أفضل البحوث المقدّمة.


خطوات كتابة البحث العملي

تتلخص أهم خطوات البحث العملي فيما يلي: اختيار عنوان البحث، ومن ثم كتابة خطة البحث، وكتابة المقدمة التي تلخص موضوع دراسة البحث، والقيام بكتابة مفاهيم الدراسة وأهداف الدراسة، وتحديد نوع الدراسة والمنهج المتبع في البحث، ووضع فرضيات الدراسة وتساؤلاتها، وكتابة أدوات الدراسة التي استخدمت، والعمل على تحديد المجتمع، أي العينة الخاصة بالبحث، والقيام بعرض الدراسات السابقة المشابهة لدراسة البحث، ثم الانتقال لمرحلة جمع المعلومات، ومرحلة تفريغ المعلومات وجدولتها، ومرحلة التحليل والتفسير للمعلومات الموضوعة، ثم كتابة نتائج وتوصيات البحث، وإرفاق المصادر والمراجع العلمية.


أهداف البحث العلمي

من أهداف البحث العلميّ تفسير ظاهرة البحث المحدّدة، وجمع المعلومات الخاصة بها، والقيام بوصف دقيق لملامح الظاهرة المحدّدة، والقيام بالإجابة على العديد من التساؤلات من أجل معرفتها، وفهمها، والتعرّف على الظروف المحيطة بها، وضبط المتغيّر المؤثر، والمتغيّر المستقلّ في البحث، وتوقّع الحصول على نتائج متوقّعة.


صفات وأخلاقيات الباحث

يجب أن يتسم الباحث بعدد من الأخلاق والسمات المميّزة، ومنها: الأمانة في إجراءات البحث، وسمة التواضع، والمحافظة على الأسرار، والوفاء لكل من ساهم في إنجاح بحثه، والأمانة العلمية في نقل الاقتباس، ومقدرة الباحث على التحليل، والموضوعية وعدم الانحياز لرأيه، ومعرفة قواعد وأسس البحث.