صعوبات النطق والكلام عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٧
صعوبات النطق والكلام عند الأطفال

صعوبات النطق عند الأطفال

تعتبر مشكلة صعوبة النطق والكلام بأنّها أحد المشاكل التي تواجه الأطفال في مرحلة عمريّة مبكرة، وقد تستمر معهم حتى مرحلة متقدمة، حيث تتمثل هذه المشكلة في الصعوبة في إخراج الأصوات بالشكل الصحيح، كما تحدث هذه المشكلة في الحروف المتحركة، أو الحرّوف الساكنة، أو في مجموعة الحروّف المتنوعة، وفي هذا المقال سوف نتعرف على أسباب الصعوبة في النطق والكلام عند الأطفال وكيفية علاج هذه المشكلة.


أسباب صعوبة النطق

  • قلة التحفيز: وذلك في حال كان الطفل يجلس لفترات زمنية طويلة أمام التلفزيون لوحده بدون وجود أشخاص آخرين يتكلم معهم ويتعلم منهم الكلام وذلك لأن ليس تفاعلياً مع الطفل ولا يعلمه الكلام.
  • مشاكل صحية: وذلك بوجود ضعف في السمع بحيث أنه من الطبيعي ألا يتكلم الطفل إن لم يكن يسمع الكلام.
  • قلة الفهم والذكاء: عندما يكون معدّل الذكاء والفهم عند الطفل منخفضًا يعدّ من المؤثرات التي تؤخر النطق لديه.
  • مرض التوحّد: يعتبر التأخر في النطق من مؤشرات مرض التوحد، وهذا لا يعني أن كل الأطفال يتأخر بالكلام مريض بالتوحد، ولكن الطفل المصاب بالتوحد قد يتأخّر في الكلام.


الأمور التي تتلخّص بها مشاكل النطق

  • مشكلة في عضلات اللسان.
  • مشكلة في أنماط الكلام.
  • مشكلة في الأداء بسبب صعوبة التنسيق بين الحركات اللازمة لخروج الصوت.


حالات النطق المعقدة

  • وجود تشوه بالشفة أو ما يسمى بشفة الأرنب.
  • وجود فتحة أو شق في سقف الحلق.
  • ضعف عضلات اللسان.


نصائح لجعل نطق الطفل سليماً

  • التحدث مع الطفل وكأنه شخص كبير.
  • عدم استخدام لغة الأطفال عند التكلم مع الطفل بعد عمر السنة.
  • عدم إجبار الطفل على التحدث معه.
  • تهيئة الوضع المناسب للكلام مع الطفل وذلك بالاستعانة بالقصص، والصور.
  • عدم مقاطعة الطفل خلال كلامه حتى لو كان كلامه خاطئاً.
  • عدم المبالغة في تصحيح أخطائه اللغوية ومخارج حروفه.


العمر المناسب لإجراء فحص النطق

  • في حال كان الطفل يقلب الكلمات يجب إجراء فحص من عمر السنتين والنصف.
  • في الزيارة الأولى يتمّ إجراء فحص لوضع لحالة الطفل وطرح الأسئلة على الأهل لمعرفة وضع المشكلة.
  • في حال كان الطفل يتأتئ، يكون لديه ضعف في العضلات ، أو غنج، أو صدمة.


ملاحظة: يجب مراجعة الطبيب وعدم الإهمال في معرفة سبب تأخر النطق حتّى يتمّ معالجة الطفل بأقصى سرعة، كما أنّ هناك العديد من الوصفات الطبيعية التي تساعد على النطق، مثل: العسل، والكرنب والزنجبيل مع الزبيب.