صفات الحب الحقيقي

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤١ ، ١٨ فبراير ٢٠١٧
صفات الحب الحقيقي

الحبّ

يعتبر الحبّ حاجة إنسانية تهز عاطفة جميع البشر وهو شعور خالص ونقي، فمشاعر المُحب تكون خالية من أي مصالح وأهداف شخصية مخطط لها، كما أنّ الحب الحقيقي ينأى عن المجاملات الزائفة وأوجه النفاق المتعددة، ولا يزول بسهولة بل يبقى غامراً لصاحبه لفترة طويلة من الزمن ومشعلاً إياه شوقاً وحنيناً إلى الطرف الآخر المحبوب.


صفات الحبّ الحقيقي

الوفاء والإخلاص

إنّ الحبّ الحقيقي يدفع صاحبه إلى الإخلاص للطرف الآخر وحفظ أسراره، والمحافظة على شعور الحبّ، والإخلاص في التعامل بين الحبيبين ليس في فترة تواصلهما فقط بل بعد انقطاع علاقتهما أيضاً وحصول الفراق إذا حدث، فيحفظ الحبيب حبيبه بعيداً عن التجريح أو الشتم وفضح الأسرار بينهما.


الاهتمام بالمحبوب

يتمثل الاهتمام بالمحبوب بالقول الحسن النابع من القلب، كما يترجم الحبيب اهتمامه بالفعل؛ فترى الزوج يحضر لزوجته ما تحب من الحاجيات ويحرص على صحتها من أي أذى، وحين يشتد بها المرض يظل حريصاً على خدمتها ورعايتها حتى تتعافى، فيما تهتم الزوجة المُحبّة برعاية زوجها بكل حب وحنان، وتعامله بود وطيبة وتواسيه عند حزنه، كما تحرص على مساندته عند الحاجة وتعمّق إحساسه بالفرحة.


الرغبة في الارتباط

إنّ الحبّ الحقيقي يدفع أصحابه إلى التفكير بالارتباط بالطرف الآخر، وعادة ما يتحمل الرجل القيام بهذ الخطوة، في حين تعيق الأوضاع المادية الصعبة العديد من الشباب عن اتخاذ هذا القرار، أو قد يتردد البعض بسبب الخوف من المسؤولية التي يفرضها الزواج تجاه المنزل والزوجة والأطفال لاحقاً.


المساعدة على الإنجاز

يتمثل ذلك بمد يد العون للمحبوب إذا كان ذلك ممكناً في مجال دراسته أو عمله مثلاً، أو إذا كان يعمل ضمن مشروع أو فكرة خاصة به، وإن لم يستطع الحبيب تقديم المساعدة الفعلية فإنّه يبادر إلى تشجيع الشريك والاحتفاء بإنجازاته حتى ولو كانت صغيرة.


التفاؤل وحبّ الحياة

إنّ الحبّ الحقيقي يمنح الإنسان شعوراً بالتفاؤل وحبّ الحياة، والرغبة في التمتع بكل لحظاتها مهما قصرت، كقضاء الأوقات السعيدة مع الأصدقاء، والأهل، والمعارف عموماً، كما نرى أنّ الإنسان الذي يعتريه شعور الحبّ الحقيقي دائم التبسم، بالغ اللطف، ونبيلاً في تعامله مع الآخرين في كثير من الأحيان.


الحرص على المحبوب

يخشى الحبيب على محبوبته من كل أذى فيسعى إلى الإطمئنان عليها أثناء ذهابها إلى العمل، أو سفرها لأماكن بعيدة، أو عند إصابتها بمشكلة صحية، والعكس ينطبق أيضاً على المحبوبة التي تنصح شريكها بالابتعاد عن مصادر القلق والمشكلات في الحياة، وأن ينتقي الأصدقاء الجيّدين وذوي السمعة الطيبة.