صنع صابون طبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ٢ أغسطس ٢٠١٦
صنع صابون طبيعي

الصابون

الصابون أحد أهمّ المنتجات التي لا يُمكن الاستغناء عنها في الحياة اليومية، لدوره الفعال في المحافظة على نظافة الجسم، وتخليصه من الجراثيم، والبكتيريا والروائح التي تسببها، والوقاية من العديد من الأمراض. يتوفّر الصابون حول العالم بعدة أحجام وأشكال وأنواع وروائح، بناءً على الاحتياجات والمتطلبات.


مع التطوّر الصناعي الحاصل، وبشكل خاص في مجال صناعة الصابون أصبحت هناك توجّهات إلى تصنيع الصابون من مواد خام طبيعية، مثل استخدام زيت الزيتون، أو زيت جوز الهند، ومواد غذائية طبيعية، مثل الجزر والأفوكادو وغيرها، بهدف الاستفادة من العناصر والمعادن والأملاح ومضادات الأكسدة التي توفرها هذه المواد بشكل طبيعي، وللحدّ من الأثر السلبي لاستخدام المواد الصناعية الكيميائية على البشرة.


صنع صابون طبيعي من الجزر

المكونات

  • 100 جرام جزر مسلوق.
  • 100 جرام هيدروكسيد الصوديوم.
  • 100 مليغرام زيت اللوز.
  • 200 مليغرام ماء الجزر المغلي.
  • 300 مليغرام زيت جوز الهند.
  • 400 مليغرام زيت زيتون.
  • 10 قطرات زيت عطري حسب الرغبة، على سبيل المثال زيت الجزر العطري.
  • نصف ملعقة من العسل.


طريقة التحضير

قبل البدء بخلط المكونات، من المستحسن ارتداء قفازات، كما يجب استعمال أدواتٍ خشبيّة للتحريك، ووعاء من البايركس، لتجنب حدوث تفاعلات جانبية.

  • ضع 100 جرام من الجزر في قدر مملوء بالماء لسلقه.
  • اهرس الجزر باستخدام شوكة خشبية بشكلٍ ناعم.
  • ضع الجزر المهروس في وعاء نظيف، وأضف إليه 200 مليغرام من ماء السلق.
  • ابدأ بإضافة محلول هيدروكسيد الصوديوم بشكلٍ تدريجيّ.
  • امزج المكونات على مهل باستخدام ملعقة خشبية، واترك المزيج حتى يرتاح لعدة دقائق.
  • أضف زيت جوز الهند، وزيت الزيتون، والعسل، والزيت العطري إلى المزيج.
  • حرّك المزيج على مهل، حتى تتكاثف المكونات بشكل أكبر.
  • اسكب المزيج في قوالب من السيليكون، واتركه لمدة يومين على الأقل، حتى يصبح صلباً.
  • قطّع المزيج إلى قطع، واحفظ القطع في وِعاء محكم الإغلاق، وبعيداً عن الرطوبة.


فوائد صابون الجزر

  • يحارب الشيخوخة، ويخفف التجاعيد.
  • يرطب البشرة، ويمنع جفافها.
  • يعالج حب الشباب، والآثار الناتجة عنه.
  • يعزز نمو الخلايا ويجددها، ويمنح البشرة النعومة.
  • يشكل حاجز حماية، ويحمي البشرة من أشعّة الشمس الضارة؛ لاحتوائه على البيتا كاروتين، ومضادات الأكسدة.
  • يوازن درجة حموضة البشرة.
  • يمنح البشرة اللون الأسمر الطبيعي دون التعرّض لأشعة الشمس، لذلك لا يُنصح باستعماله بشكلٍ مفرط.
  • يحدّ من إفراز الدهون.
  • يسرع شفاء البشرة، ويخفف من ظهور الندب.
  • يُستخدم الصابون بشكلٍ يوميّ لتنظيف وتطهير الوجه، كما يمكن استخدامه كبديل لصابون الجسم.