صوت السلاح

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٦ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٦
صوت السلاح

السلاح

يُمكننا تعريف السلاح على أنّه كل أداة تؤدّي لجرح أو شلّ أو قتل كائن حي، أو تسبّب دماراً مادياً، كما أنّه يُستخدم لأغراض الدفاع عن النّفس أو للهجوم أو التهديد، ويُمكن استعماله لصيد الحيوانات ورياضة الرماية، وقد بدأ استخدامه من قبل الإنسان منذ القدم، أي ما قبل التاريخ، وكان السلاح في تلك الفترة يتألّف من العصي، والرماح الخشبية، والأدوات الحجرية، والمقالع البسيطة. يُطلق على صوت السلاح اسم "أزيز السلاح " أو "قعقعة السلاح" أو " ثوران السلاح".


تطوّر السلاح بعد ذلك ليضمّ السهام، والأقواس، والأسلحة البيضاء؛ كالرماح، والسيوف، والخناجر، ثم تطوّر ليضمّ البَنادق والمدافع، وفي وقتنا الحالي تطوّر استخدام وتصنيع الأسلحة بشكل كبير ومتقدّم، لتشمل نوعين من الأسلحة المتقدّمة: أسلحة عادية وتضمّ الطائرات الحربية، والصواريخ، والدبّابات، والسفن الحربية، وأسلحة الدمار الشامل وتضمّ الأسلحة النووية والبيولوجية والكيميائية وغيرها.


أبرز أنواع الأسلحة التقليدية

المسدس

هو نوع من أنواع السلاح الناري صغير الحجم يستخدم للتعامل مع الأهداف قريبة المدى، ويحقّق دقة إصابة جيدة ومعقولة، وهو سلاح معدّ ليحمله الشخص لفترات طويلة، كما أنه يتميّز بأنه سلاحٌ دفاعيٌّ بالمقام الأول بحجمه الصغير بالمقارنة مع الرشاشات والبنادق وغيرها كونه يُمكن إخفاؤه بسهولة، وعدد الطلقات التي في خزينته ومدى الرماية فيه، كما يتميّز بأنه أكثر الأسلحة الشخصية انتشاراً، والسلاح الوحيد الذي يُمكن استعماله في الأماكن المغلقة.


البنادق

هي نوع من أنواع الأسلحة الهجومية التي تُستخدم في ميدان القتال، يعود تاريخ ظهورها لأول مرة بالصورة البدائية خلال القرن الرابع عشر وكان ذلك في أوروبا، حيث كان يوضع القليل من مسحوق البارود في مقدمة البندقية ثم المقذوف المعدني، ثم يتمّ إشعال لهب بمؤخرة السبطانة وصولاً للبارود ليقذف الجسم المعدني، ثم تطورت شيئاً فشيئاً حتى وصل إلى ما هو عليه في وقتنا الحاضر.


تنقسم البنادق إلى ثلاثة أقسام هي: البنادق ذات التعمير اليدوي والتي تحتاج لتنفيذ سلسلة من الأعمال اليدوية لوضع الطلقة في السبطانة لإطلاقها وإخراج الطلقة يدوياً، وتكرر هذه العملية مع كل طلقة، والقسم الثاني هو: البنادق نصف الآلية ويطلق عليها ذات التعمير الذاتي أي لا يحتاج فيها الشخص إلى إخراج الطلقة ووضع طلقة أخرى بل يتم وضع عدة طلقات مرة واحدة وتُخرج الفارغة منها مرة واحدة، والقسم الثالث هي: البنادق الآلية؛ وهي السلاح الشخصي الهجومي للمقاتلين في الوقت الحديث، يتم فيها ملء المخزن بالعديد من الطلقات تتراوح ما بين 20-30 طلقة مرة واحدة؛ بحيث يُمكن إطلاقها مرّة واحدة أو طلقة طلقة، أو يُمكن إطلاق من 2-63 طلقة مع كلّ ضغطة حسب رغبة المُطلق وكل ذلك بشكل آليّ وسريع.