صيد الحبار

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:١٠ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠٢٠
صيد الحبار

صيد الحبار

يُمكن صيد الحبار بعدّة طرق، من بينها الصيد باستخدام الشبكة اليدويّة، أو شبكة المغرفة، ولكن الطريقة الأفضل لصيد الحبار هي الصيد باستخدام سنارة الصيد وطُعم الحبار الهزاز (بالإنجليزيّة: squid jigs)، وهو طُعم بلاستيكي ملون شبه شفاف بسمك قلم الرصاص يتراوح طول النوع التجاري منه ما بين 5-10 سم، ويتوفر بالأسواق بعدة ألوان، ويتميز باحتوائه على إلتواء مائل للأعلى أو على شوكتين حادتين، وتكون جميع الطعوم تقريباً مضيئة أو على الأقل تحتوي بداخلها على عاكس للضوء؛ وذلك لجذب انتباه الحبار. [١]


الظروف المناسبة لصيد الحبار

يُعرف عن الحبار أنّه يندفع ليلاً نحو البقع المضيئة من المياه بحثاً عن غذائه الذي يشمل الأسماك الصغيرة مثل الرنجة؛ لذلك تُعتبر الأرصفة البحريّة من الأماكن المثاليّة لصيده، ويُفضّل الصيادون فترات المد العالي والأيام الغائمة والماطرة؛ لأنّ هذه الظروف تمنح المياه القريبة من الشاطئ -حيث توجد إضاءة واضحة- العمق اللازم لوجود الحبار، ويختلف موسم صيد الحبار من منطقة لأخرى؛ فهو حيوان مهاجر ينتقل من مكان لآخر لأسباب غير معروفة كلياً.[١]


كيفية صيد الحبار بالسنارة

يُمكن صيد الحبار باستخدام السنارة باتباع الخطوات الآتية:[١]

  • اختيار سنارة خفيفة وطويلة لصيد الحبار على أن تكون حساسة بحيث يمكنها نقل أدنى اهتزاز ممكن للطُعم.
  • وضع طُعم أو أكثر على الخيط، وفي حال اختيار استخدام أكثر من طُعم يمكن استخدام خيوط إضافية طول كل منها 10 سم ووصلها بالخيط الرئيسي على أن يبعد كل خيط عن الآخر 41 سم، وفي هذه الحالة يُنصح أن تكون الطعوم بأحجام وألوان مختلفة؛ وذلك ليتمكن الصياد من معرفة نوع الطُعم الذي سينجذب له الحبار في ذلك الوقت وذلك المكان تحديداً.
  • وضع ثقل من الرصاص وزنه 28 غرام في نهاية الخيط الرئيسي إذا لم تكن الطعوم مزودة بثقل خاص بها.
  • سحب الخيط لأعلى عند الشعور باهتزاز طفيف بالمعدات وذلك بلف البكرة بحركة تصاعدية ثابتة؛ وذلك لأنّ الحبار عادةً لا يعض الطُعم بل يلف لوامسه حوله ويمكن أن يؤدي ارتخاء الخيط لهربه.
  • أخذ الحيطة والحذر عند سحب الحبار لأنه يمتلك منقار حاد يمكن أن يؤذي الصياد، والإسراع بغسل الحبر الذي ينفثه الحبار كوسيلة دفاعية بالماء بسرعة وعدم تركه ليجف.


قوارب صيد الحبار

تستخدم قوارب صيد الحبار مصابيح علويّة لإضاءة الماء وجذب الحبار الذي يختبئ عادةً في المنطقة المظللة تحت القارب، ويكون القارب مزوداً بماكينات للفّ الحبال أو روافع تعمل آلياً ولها بكرة تعمل كبكرة السنارة حيث تستخدم لإنزال خيوط الصيد في الماء بعيداً عن حافة القارب، وتُحركها للأعلى وللأسفل دون التسبب في تآكلها، ويثبّت بكل خيط ما بين 20 -24 طُعم هزاز يفصل بين كل واحد والآخر مسافة 1 م، وتصل هذه الخيوط إلى عمق يتراوح ما بين 60 -120 م داخل مياه الرصيف القاري.[٢]


يُستخدم لعملية الصيد الطُعم المزوّد بخطاف خالي من الهُلب -وهو النتوء الذي يكون في نهاية الخطاف-؛ وذلك لتسهيل سقوط الحبار على أرض القارب عند رفع البكرة دون الحاجة لتحريره من الخطاف،[٢] ومن الجدير بالذكر أنّ الحد الأقصى المسموح به لعدد الحبابير التي يتم صيدها في اليوم الواحد لشخص واحد 15 حباراً، وأن الحد الأعلى للقارب الواحد الذي يشترك فيه ثلاثة صيادين أو أكثر 45 حباراً، ولا يوجد قانون يُحدّد الحجم الأدنى للحبار المسموح بصيده.[٣]


نبذة عن الحبار

يوجد ما يُقارب 100 نوع من الحبابير، وهي حيوانات تنتمي لطائفة رأسيات القدم تنتشر في المياه الساحليّة الضحلة الاستوائيّة أو المعتدلة، وتُهاجر خلال فصل الشتاء نحو المياه العميقة، ويتراوح طول الحبار ما بين 2.5-90 سم، وله 8 أذرع ولامسان طويلان يُساعدانه على الإمساك بفريسته، ويوجد على أذرعه وعلى أطراف لوامسه أقراص ماصّة.[٤]


يتميّز الحبار بقدرته على تغيير لونه كنوع من التمويه أو للتواصل مع أفراد نوعه، ويتم ذلك بفضل الخلايا الحاملة للصباغ الحمراء، والصفراء، والسوداء، والبنية، حيث يحتوي كل 1 مم² من جلد الحبار على 200 خلية حاملة للصباغ،[٥] ويُستخدم الحبار كغذاء وكمصدر للحبر، وتُستخدم قشرته الداخلية التي تُعرف باسم لسان البحر والمكونة بشكل رئيسي من الكالسيوم كمكمل غذائي لطيور الزينة.[٤][٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Catching and cooking squid", www.wdfw.wa.gov, Retrieved 7-12-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Squid jig", www.afma.gov.au, Retrieved 5-12-2020. Edited.
  3. "Cuttlefish", www.pir.sa.gov.au, Retrieved 7-12-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Cuttlefish", www.britannica.com,22-03-2019، Retrieved 25-12-2020. Edited.
  5. ^ أ ب "Cuttlefish", www.newworldencyclopedia.org,13-08-2008، Retrieved 7-12-2020. Edited.
432 مشاهدة