صيد الغزلان

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٠ ، ١١ أبريل ٢٠١٦
صيد الغزلان

الغزلان

ينتمي حيوان الغزال إلى صنف الثديات شفعيات الأصابع، وتتبع في تصنيفها البقريات وبالأخص الظبائيات، ويعتبر الغزال في علوم الحيوانات من الظبائيات جميلة مظهر، ويظهر جمال الغزال في رسمه الخارجي الجميل وعيونه الواسعة، بالإضافة إلى رشاقته واللطف الذي يمتاز به أثناء التعامل معه، كما ذكر الغزال في العديد من القصائد الشعرية كوصف للفتيات الباهرات الجمال، ويرجع أصل لفظ غزال إلى اللغة العربية ، والتي حرفت إلى اللغة اللاتينية والعديد من اللغات العالمية، وتعيش معظم أنواع الغزلان في غابات السافانا في إفريقيا، وبعض المناطق الواقعة في الصحراء الكبرى كليبيا والجزائر، وفي عدد من المناطق في المغرب، والصحاري الآسيوية.


صيد الغزلان

الغزلان من الحيوانات الأليفة التي لا يمكن أن تبادر بمهاجمة الجنس البشري، إلا في حالات نادرة تتعرّض فيها للعنف والتهديد بالخطر، مما يجعل صيدها آمناً وسهلاً، والذي يقبل عليه عدد كبير من الناس، ويمتهنه البعض للحصول عل المال.


الأسباب

  • يصاد الغزال للصيد طمعاً في لحمه، الذي يعتبر من أشهر اللحوم الحمراء وأكثرها لذة وليونة وأعلاها ثمناً، بالإضافة إلى الاستفادة من جلده في صناعة الحقائب والأحذية ومختلف المنتجات الجلدية، وغالباً ما تتوفر بثمن باهظ جداً، ممّا يجعل صيد الغزلان مصدراً ممتازاً لكسب المال
  • يقوم البعض بصيد الغزلان كهواية جماعية أو منفردة، بهدف التسلية وتضيع الوقت، وتنمية مهارات القنص ومطاردة الفريسة.


الأضرار

  • تيبب الصيد الجائر والعشوائي لأنواع الغزلان المختلفة في نقص واضح وكبير في أعداد البعض منها، مما حد من معدل تكاثرها وجعلها من ضمن قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض.
  • لجأت بعض الغزلان إلى ترك موطنها الأصلي، والهجرة نحو مناطق أكثر أمناً للابتعاد عن الصيادين الذين يهدّدون حياتها بشكل يومي، ونجحت بعض أنواع الغزلان في العثور على مناطق آمنة ضمن ظروف بيئية ملائمة للعيش بها، بينما عجز البعض الآخر عن إيجادها مما تسبب في موت أعداد كبيرة منها خلال هذه الرحلة الشاقة.


حمايتها من الصيد

  • سن العديد من الأحكام والقوانين الدولية التي تمنع من الصيد العشوائي وغير المنظم للغزلان، وتجرم فاعليه وتعاقبهم بالسجن أو الغرامات المالية الكبيرة.
  • تأسيس العديد من الجمعيات التي تعنى بشؤون الغزلان، وتتابع طبيعة صيدها في العديد من المناطق، وتراقب صيادين الغزلان عن كثف للتأكد من التزامهم بقوانين صيد الغزلان.
  • توفّر عدد كبير من المحميات الطبيعية للغزلان، التي تمنع الاصطياد ضمن حدودها، وتسمح للغزلان بالعيش بأمان والتكاثر، خاصةً الأنواع المهدّدة بالانقراض منها.
392 مشاهدة