طرق الحد من تلوث الهواء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:١٤ ، ١٥ سبتمبر ٢٠١٨
طرق الحد من تلوث الهواء

تقليل استخدام السيارات

يُعدّ استخدام السيّارات بطريقة معقولة أحد السلوكات الّتي تحدّ من تلوّث الهواء، ولتطبيق ذلك من المُمكن مراعاة ما يأتي:[١]

  • الاعتماد على المشي أو الدّراجة بدلاً من القيادة.
  • اللجوء إلى وسائل الموصلات العامّة عند وجود أكثر من مشوار.
  • اختيار السيارة الّتي تعمل بالطّاقة الكهربائيّة او الهيدروجينيّة في حال شراء سيّارة؛ لأنّ سيارات الديزل تسبّب انبعاث ثاني أكسيد النيتروجين، وفي مُقارنة أخرى فإنّ سيارات البنزين تُطلق انبعاثات أقلّ من سيارات الديزل.
  • عمل صيانة دوريّة للسيّارة وتفقّدها بانتظام.
  • قيادة السيّارة بصورة صديقة للبيئة من خلال عدم الإسراع، وعدم التّباطؤ، أو استخدام المكابح بكثرة، فهذا يُقلّل من استهلاك الوقود، ويُقلّل من التكاليف أيضاً.


زراعة النباتات

في إحدى الدّراسات التي نشرتها وكالة ناسا ذكِر أنّ بعض أنواع النّباتات الطّبيعيّة تُشكّل ما يُشبه نظام فلترة للهواء الدّاخليّ إذا ما تمّت زراعتها داخل المنزل، فتمتصّ مسببات التلوّث الموجود بالهواء عبر مسامات أوراقها، وتوصله لسيقانها وجذورها حيث سيتم هضمها والتخلّص منها، وبذلك تنقي الهواء داخل المنزل، وتحمي سكّانه من التعرّض المتكرّر لنزلات البرد وحساسيّة الجهاز التنفّسي.[٢]


طرق أخرى للحدّ من تلوث الهواء

تُسهم بعض السّلوكيّات الأخرى في التقليل من مستويات تلوّث الهواء، يُذكر منها:[٣]

  • ترشيد استهلاك الطّاقة في كلّ مكان؛ كالبيت، أو العمل، أو أيّ مكان آخر.
  • الحرص على شراء الأدوات، والمعدّات المنزليّة، والمكتبيّة الصّديقة للبيئة، حيث يُمكن تمييزها بوجود علامة النجوم على المُلصق الخاصّ بها.
  • مُحاولة استخدام مواد التنظيف والدّهانات الآمنة بيئيّاً.
  • الحرص على تجنّب حرق الأوراق أو النفايات قدر الإمكان.
  • التقليل قدر الإمكان من استخدام مدفأة الموقد، وموقد الخشب.
  • تحويل أوراق الأشجار، والنّباتات، ومُخلّفات الحديقة إلى سماد طبيعيّ، وكومبوست.


المراجع

  1. "How to reduce air pollution", www.doncaster.gov.uk,10-4-2018، Retrieved 29-5-2018. Edited.
  2. "7 Ways To Reduce Air Pollution", www.everydayhealth.com,15-11-2017، Retrieved 29-5-2018. Edited.
  3. "Actions You Can Take to Reduce Air Pollution", www3.epa.gov, Retrieved 29-5-2018. Edited.