طرق تخفيف الوزن للأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٠ ، ١٧ أبريل ٢٠١٧
طرق تخفيف الوزن للأطفال

السمنة عند الاطفال

تنتشر في الوقت الحالي مشكلة السمنة بين الأطفال انتشاراً واسعاً، ومن المتوقع أن ترتفع نسبة السمنة أكثر في السنوات القادمة، ولهذه المشكلة تأثير كبير على حياة الأطفال، إذ إنّها يمكن أن تُسبب الكثير من المشاكل الاجتماعية والنفسية لهم، كما أنهم يكونون الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض المختلفة وأهمها أمراض القلب والسكري، لذلك لا بد من حل المشكلة في حال وقوعها، لذلك سنذكر في هذا المقال أسباب السمنة للوقاية منها، وبعض طرق التنحيف للأطفال.


أسباب إصابة الأطفال بالسمنة

هناك الكثير من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى إصابة الأطفال بالسمنة، وأهمها:

  • الإفراط في تناول الأطعمة المليئة بالدهون والسعرات الحرارية العالية والسكريات مثل الوجبات السريعة الجاهزة والمشروبات الغازية.
  • قلة النشاط البدني بسبب الجلوس أمام شاشة التلفاز والكمبيوتر لساعات طويلة، بالإضافة إلى اللعب بالألعاب الإلكترونية.
  • الوراثة يمكن أن تلعب دوراً هاماً في إصابة الطفل بالسمنة.


طرق تخفيف الوزن للأطفال

  • عدم تقديم الوجبات السريعة والمأكولات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكريات والسعرات الحرارية المرتفعة، مثل: العصائر الجاهزة والشوكولاتة والمشروبات الغازية، واستبدالها بالأطعمة الصحية قليلة الدهون والسكريات، مثل: الخضروات والفواكه، والحبوب الكاملة، ومنتجات الألبان خالية الدسم، والبقوليات.
  • تشجيع الطفل على تناول كميات كافية من الماء، والتركيز على تناول كوب من الماء قبل وجبة الطعام حتّى لا يتناول كميات كبيرة من الطعام خلال الوجبة.
  • تعويد الطفل على مضغ الطعام جيداً قبل بلعه؛ حتى يقل تناول المزيد من الطعام ولتحسين عملية الهضم، وتقليل كمية الدهون الداخلة للجسم.
  • استبدال الساعات التي يقضيها الطفل أمام التلفاز أو الألعاب الإلكتيرونية بتمارين رياضية، فمثلاً يمكن إلحاق الطفل بنادٍ رياضي خاص بأي رياضة يفضلها، مثل: الكراتيه أو التايكواندو أو السباحة، او كرة القدم، فالتمارين الرياضية تساعد الجسم على حرق الدهون والسعرات الحرارية المخزنة بشكل أسرع.
  • تشجيع الطفل على اللعب مع أصدقائه، مع مراعاة التركيز على ألعاب بدنية وحركية، مثل: كرة القدم أو كرة السلة أو المشي السريع أو الركض بما لا يقل عن ساعة يومياً
  • منع الطفل من النوم بعد تناول وجبات الطعام مباشرة، وعدم تقديم وجبة دسمة قبل النوم.
  • يجب إشراك العائلة كاملة بالنظام الغذائي الصحي المتبع لدى الطفل، وذلك لضمان تجاوبه مع ذلك النظام، ولتحقيق نتائج فعالة ومضمونة، بالإضافة إلى أنّ التزام جميع أفراد العائلة بالنظام يؤدي إلى وقاية باقي أفراد الأسرة من الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن المفرطة.
  • ابتكار طرق مختلفة لتقديم الطعام للطفل، مثل: اختيار الأطباق الملونة، وصنع بوسترات وصور بالأطعمة الصحية المختلفة المقدمة له.