طرق ري النباتات

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ١٢ أبريل ٢٠١٧
طرق ري النباتات

ري النباتات

يُعرف ريّ النباتات بأنه تزويد التربة بكميّات مناسبة من الماء، حيث تحافظ هذه العملية على مستوى الرطوبة في التربة التي تساعد في نموّ النباتات، كما تخلّص هذه العملية أيضاً من الأملاح الزائدة في التربة، وتساعد النباتات على امتصاص العناصر الغذائيّة من التربة بالشكل الطبيعيّ، وللريّ العديد من الطرق التي سوف نتعرّف عليها في هذا المقال.


أنواع الري

  • الري الطبيعي: هي عملية وصول المياه بالطريقة الطبيعيّة للنباتات من دون تدخل الإنسان.
  • الري الصناعي: هي عملية الري التي تتمّ بواسطة الوسائل التي يتخذها الإنسان، حيث يعيد توزيع المياه باستخدام العديد من الطرق.


طرق ري النباتات

الري بالغمر

تعتبر هذه الطريقة من طرق الري التقليدية السطحية المستخدمة في ري المزروعات والأشجار، والمسطحات، والحدائق.


الري بالتنقيط

تُعرف هذه الطريقة بأنّها توصيل مياه الري إلى النباتات بالكميات المناسبة التي تحتاجها النبتة، فتتم بطريقة بطيئة على شكل نقط من الماء، بشكل منفصل، أو متواصل، ومن مميزات الري بالتنقيط ما يأتي:

  • يزيد الإنتاج وذلك بالتحكم في إضافة كميات المياه والسماد.
  • يقلل من نموّ الأعشاب الضارّة.
  • يستخدم جهاز الري في عملية التسميد الكيماوي.
  • يوفر الماء، ويُنظيم عملية الري.


الري بالرش

تكون عملية الري بالرش عن طريق رش النباتات بالمياه على شكل رذاذ ينتج من اندفاع تلك المياه من فتحات الرشاش تحت ضغط معين يتم توليده لتغطي جميع المساحة بالماء، وقد يصمّم نظام الريّ في خطوط مستقيمة أو على شكل دائري، ومن مميّزات الري بالرش ما يأتي:

  • يستعمل لريّ أحواض الزهور، والمسطّحات الخضراء.
  • لا يحتاج إلى عناية خاصّة مثل: الفلترة، أو تنّقية المياه.
  • يساعد على تلطيف الحرارة ممّا يمنح النباتات المناخ المناسب للنموّ.


الري بالفقاعات

يعُرف نظام ري الفقاعات بأنّه أحد وسائل الري الحديثة، والمميّزة التي أثبتت فاعليتها في عملية ريّ الفاكهة، وأشجار النخيل، وتستخدم أيضاً في ريّ أحواض الزهور، والأشجار، ونباتات الزينة، ومن مميّزات الري بالفقاعات الآتي:

  • يساعد على استغلال الوقت بشكل كبير.
  • يساعد في استغلال المياه التي تحتوي على نسبة متوسطة من الملوحة، دون تعرّض النبتة للضرر.


مشكلات ري النباتات المنزلية

  • خروج الماء بسرعة من من ثقوب التصريف في الأصيص، وذلك بسبب انكماش التربة الذي يُحدث فراغاً بين التربة والأصيص، ويمكن معالجة هذه المشكلة من خلال إضافة كمية جديدة من التربة لتعبئة وسد الفراغات بين جدار الأصيص الداخلي والتربة الموجودة مسبقاً، ويتم ذلك قبل عملية الري.
  • صلابة التربة الناتج عن عدم امتصاصها للماء بالشكل المطلوب، حيث يمكن معالجة ذلك بتفكيك التربة باستخدام سكينة حادة لتهوية التربة وتسهيل مرور الماء ووصوله لجذور النبات.