طرق زراعة نباتات الزينة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ١٢ أبريل ٢٠١٧
طرق زراعة نباتات الزينة

نباتات الزينة

تعد نباتات الزينة من النباتات الجميلة والمنتشرة بكثرة في معظم أنحاء العالم، حيث تهتم السيدات بزراعتها على شرفات البيوت، والتراس، وعلى الأرصفة وغيرها، نظراً لمظهرها الرائع، ورائحتها العطرة، بالإضافة لقدرتها على زيادة الشعور بالراحة والبهجة في النفوس، ولا بدّ من الإشارة إلى أن نباتات الزينة تختلف أنواعها تبعاً لاختلاف حجمها، أو لونها، أو ارتفاعها، بالإضافة لاختلاف الظروف البيئية التي تحتاجها من أجل النموّ، وفي هذا المقال سنعرفكم على طرق زراعة بعض نباتات الزينة.


طرق زراعة نباتات الزينة

تختلف طرق زراعة نباتات الزينة تبعاً لنوعها، ومن أنواعها ما يأتي:


نبات الكالا

هو أحد نباتات الزينة الذي يعرف باسم مسكة العروس، كما يعد من النباتات العشبية المعمّرة التي تنتمي للفصيلة القلقاسية، ويتميّز بحجمه الكبير، وارتفاعه الذي يصل إلى مترين، وألوانه المتعددة بين أصفر، وأحمر، وزهري، وأبيض، بالإضافة لأزهاره بوقية الشكل، وتتم زراعته عن طريق توفير بيئة ذات رطوبة معتدلة، وتربة خصبة، والقليل من أشعة الشمس، ثم حفر حفرة بعمق 10سم، وغرس جزء من النبتة مع جذورها، وتغطيتها بالبتموس من أجل تحفيز التجذير، ويتكاثر نبات الكالا عن طريق التقسيم، كما لا بدّ من أخذ الحيطة والحذر في التعامل معها كونها من النباتات السامة.


نبات عرف الديك

هو أحد نباتات الزينة، والذي يتميّز بنموّه السريع، وأزهاره الكثيفة والبهية، حيث يصل عدد أزهاره إلى 20 زهرة، وتتموضع هذه الأزهار ضمن سنابل ذات لون أحمر، وشكل ريشي، كما تتميز ببذورها سوداء اللون، وألوانها الوردية والقرمزية، والبنفسجية، وتتمّ زراعته عن طريق مزج كمية من بذورها السوداء مع كمية من الرمل، ثم نثرها في مكان الزراعة الذي تصله أشعة الشمس، وإضافة القليل من السماد العضوي، سواء كان في تراب الحديقة أو في الأصيص، ثمّ ريّها مباشرة، ويبدأ نموّ ثماره بعد أسبوعين، ولا بدّ من المحافظة على بقاء التربة رطبة من أجل نموّها بشكلٍ جيد.


نبات الشب الظريف

هو أحد أنواع النباتات الحولية المتجددة، أي أنّه يعيد نموّه بصورة ذاتية من بذوره، ويتميّز بارتفاعه الذي يقدر بحوالي 60سم، وأوراقه الخضراء الكبيرة بشكل رمح أو قلب، وبأزهاره ذات الرائحة العطرة، وببتلته ذات الخمس حواف، والتي تتميّز بألوانها البنفسجية، والحمراء، والأصفر المحمرّ، وبذورها السوداء، وشكلها المستدير بحجم كبير نسبياً، وتتم زراعتها عن طريق تجميع البذور، ثم نثرها في المناطق المفتوحة التي تنمو فيها بشكلٍ تلقائي في الربيع، ممّا يؤدي لنموّها وتكوّن الشجرة.