طرق لعلاج الأرق

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٣ مايو ٢٠١٧
طرق لعلاج الأرق

الأرق

الأرق هو عدم القدرة على النوم، أو التقطيع في النوم، وعدم استمراره لساعات متتالية، وهو يُسبب إزعاجاً كبيراً لمن يُعاني منه، ويُسبب أيضاً تدهوراً في الوضع النفسي، والجسدي، حيث أثبتت الدراسات أن الكثير من الأمراض المزمنة تنتج عن الأرق، ومنها===السكري، والضغط، واضطراب إفرازات الغدة الدرقية، وبالإمكان علاج الأرق من خلال تغيير نظام الحياة الخاطئ، واتباع بعض الخطوات، وسنقدم لكم في هذا المقال طرقاً عدة لعلاج الأرق.


طرق علاج الأرق

الحفاظ علي غرفة النوم هادئة

يجب الحرص على إبقاء غرفة النوم هادئة، فذلك يُساعد على النوم بشكل عميق وسريع، إضافة إلى الحفاظ على درجة حرارة الغرفة التي تتراوح ما بين 65-85 درجة.


إطفاء الأنوار والأجهزة الالكترونية

يُساعد الظلام العقل على النوم، وإفراز الهرمونات المشجعة لذلك، فتعرض العينين إلى الضوء كثيراً، أو النظر إلى شاشة الحاسوب، أو الهاتف لمدة طويلة يؤدي إلى إفراز هرمونات تُعيق عملية النوم، لذلك يُنصح بإطفاء الأنوار، والأجهزة الإلكترونية قبل النوم بساعة.


رش عطر خفيف في غرفة النوم

يُنصح باستعمال أحد الزيوت العطرية الأساسية التي ترخي الجسم، وتهدئ العقل، ومن هذه الزيوت: زيت اللافندر، ويُستخدم برش قطرات منه على قطعة من القماش، ثم وضعها تحت الوسادة، أو وضع بضع قطرات من اللافندر في الماء، ثم رش الغرفة بها، أو تدليك الجسم بها.


أخذ حمام ساخن

يُساعد الحمام الدافئ على النوم العميق، فهو يُقلل التوتر، ويزيد درجة حرارة الجسم، مما يزيد إنتاج هرمونات النوم، وبالإمكان إضافة قطرات من زيت اللافندر، أو البابونج إلى حوض الحمام.


القراءة قبل النوم

تُعتبر القراءة، والكتابة إحدى الوسائل التي تُساعد على الاسترخاء، ويُنصح بعدم قراءة القصص المخيفة، أو الكتابة عن المشاكل الخاصة؛ لأن ذلك يزيد القلق، والتوتر.


تجنب تناول الكافيين قبل خمس ساعات من النوم

يُسبب الكافيين اضطرابات في النوم، حيث يبقى الكافيين في الجسم لمدة خمس ساعات بعد شربه، لذا يُفضل تناول المشروبات التي تشتمل عليه في الصباح.


القيام ببعض تمارين التمدد

تُساعد تمارين التمدد على استرخاء العضلات؛ كالاستلقاء على الظهر على السرير، أو على الأرض مع ثني الركبة، ومحاولة إيصال الركبة إلى الذقن.


طرق أخرى لعلاج الأرق

  • الالتزام بموعد محدد للنوم يومياً: النوم والاستيقاظ بساعات محددة يضبط الساعة البيولوجية، وبالتالي أخذ قسط كافٍ من النوم.
  • تجنب تناول الطعام قبل النوم: تأخير وجبة العشاء إلى ما قبل النوم يُسبب ثقلاً للجسم، وبالتالي حدوث اضطرابات في النوم.
  • التأكد من جودة الفراش: يُساعد الفراش المريح على النوم بعمق، فالوسائد، والفرشات غير المريحة تُسبب آلاماً للظهر، والرقبة مما يُؤدي إلى حدوث الأرق.