طريقة إخراج زكاة المال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٠ ، ٢١ مايو ٢٠١٥
طريقة إخراج زكاة المال

مقدمة

الإسلام دينٌ قام على خمسة أسسٍ عظيمةٍ فيها صلاح الأمة والخير للناس في الدنيا والآخرة، قال صلى الله عليه وسلم:" بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة".

فالزكاة هي الركن الثالث من أركان الإسلام وقد جاء ذكر الزكاة في القرآن الكريم مقترناً بالصلاة للدلالة على عظيم شأنها وكبير منفعتها، قال تعالى:"وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة".


الزكاة

الزكاة من الفعل زَكَا أي تطهر من الدنس والإثم والذنب، ولذلك سُميت الزكاة زكاةً لأنّها تطهر النَّفس من المعاصي والذنوب والشُحّ والبخل، والزكاة واجبة على كل مسلمٍ في أمور حدّدها الشَّرع وتُصرف إلى فئةٍ محدّدةٍ في الدين، والزكاة حق واجب لا يسقط بالموت وإنّما ينتقل إلى الورثة.


شروط وجوب الزكاة

للزكاة خمسة شروطٍ هي:

  • الحريّة.
  • الإسلام.
  • امتلاك النصاب.
  • استقرار المُلكيّة.
  • مُضي الحول على المال.


ما تجب فيه الزكاة

  • زكاة بهيمة الأنعام عند تمام الحول.
  • زكاة المال وعروض التجارة عند تمام الحول.
  • زكاة الحبوب والثمار عند الحصاد أو القِطاف.
  • زكاة العسل عند جَمعِهِ.
  • زكاة الرِكاز أو المعدن المستخرج من الأرض عند استخراجه.
  • زكاة الفطر قبل العيد بيومٍ أو يومين وحتّى طلوع شمس العيد.
  • زكاة النقدين -الذهب والفضة-.


زكاة المال

أحد أنواع الزكاة التي تُدفع إذا حال عليها الحول. فالمال النقديّ إذا حال عليه الحول أي مرت سنةٌ كاملةٌ على وجود المال مع الشخص تَجِبُ عليه زكاة المال.


كيفيّة إخراج زكاة المال

المال النقديّ بأيّ عُملةٍ كان وقد حال عليه الحول تُخرج زكاته بالطريقة التالية:

  • حساب قيمة هذا المال بدلالة الذهب أو الفضة كما هو سعر غرام الذهب النقيّ أو الفضّة النقيّة وقت الإخراج.
  • لكي يبلغ هذا المال النقديّ النصاب لا بدّ أن يعدل خمسة وثمانين غراماً من الذهب أو أكثر، أو يعادل خمسمئة وخمسة وتسعين غراماً من الفضة أو أكثر عندئذ نقول أنّ المال النقديّ قد بلغ النصاب ووجبت فيه الزكاة.
  • زكاة المال البالغ النصاب هو ربع العُشر من المبلغ النقديّ، أي ما يعادل 2,5%.


من تدفع لهم زكاة المال

زكاة المال كغيرها من أصناف الزكاة تُدفع إلى أهلها كما جاء ذكرهم في القرآن الكريم وهم:

  • الفقراء.
  • المساكين.
  • العاملون عليها أي من يقومون بجمع الزكاة.
  • المؤلّفة قلوبهم من المسلمين وغير المسلمين لتحبيبهم في الدين وربطهم به.
  • الرقاب: وهم الرقيق والعبيد للتخلّص من الرقّ والعبودية وحاليّاً هذا الصنف غير موجودٍ.
  • الغارمون: أي من عليهم ديون.
  • الغزاة المتطوّعون للجهاد في سبيل الله.
  • المسافر الذي انقطعت به سُبُل الوصول إلى غايته المعروف بابن السبيل.