طريقة العناية بالقدمين

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:٢٥ ، ١٨ أبريل ٢٠١٩
طريقة العناية بالقدمين

القدمين

تتألف القدم من العظام، والمفاصل، والعضلات، والأنسجة الرخوة التي تسمح للإنسان بالوقوف في وضع مستقيم والقيام بأنشطة مختلفة مثل؛ المشي والجري. ويمكن تقسيم القدم إلى ثلاثة مناطق رئيسية وهي: مقدمة القدم التي تتألف من خمسة أصابع تدعى السُّلاَمَيات (بالإنجليزية: Phalanges) إضافة إلى العظام الخمسة الطويلة المعروفة بمشط القدم (بالإنجليزية: Mtatarsals). أما المنطقة الثانية فتُعرف بمنتصف القدم وهي عبارة عن مجموعة من العظام التي تشبه شكل الهرم وتشكل القوس في كلا القدمين. وتتألف تلك المنطقة من ثلاثة عظام وهي العظام الإسفينية، والعظام المكعبة، والعظام الزَّورَقِيّة. وتتألف المنطقة الأخيرة من القدم من الكعب والكاحل.[١]


كما تتألف القدم من عشرين عضلة تعطي القدم شكلها وقدرتها على الحركة وتساهم في دعمهاK وتضم عضلات القدم الرئيسية العضلة الظنبوبية الخلفية (بالإنجليزية: Ribilias posterior) والتي تدعم قوس القدم، والعضلة الظنبوبية الأمامية (بالإنجليزية: tibilias anterior) التي تسمح للقدم بالتحرك للأعلى، والعضلة الظنبوبية الشَظَوِيّة (بالإنجليزية: tibilias peroneal) التي تتحكم في حركة الكاحل، والعضلة الباسطة التي تساعد في رفع أصابع القدم، والعضلات القابضة التي تساعد على استقرار أصابع القدم. وترتبط هذه العضلات بالعظام من خلال العديد من الأوتار والأربطة، ويُعدّ وتر أخيل الوتر الرئيسي للقدم الذي يمتد من عضلة الساق إلى الكعب، ويساعد في الجري والقفز وصعود الدرج والوقوف على أصابع القدمين.[٢]


طريقة العناية بالقدمين

هناك العديد من الطرق والنصائح للمحافظة على صحة القدمين ومن بينها ما يلي:[٣][٤]

  • التحقق من سلامة القدمين بشكل يومي: ينبغي التحقق من سلامة القدم بالبحث عن وجود جروح، أو تقرحات، أو بقع حمراء، أو تورم، أو مشاكل في الأظافر. ويفضل التحقق من سلامة القدم كل مساء بعد خلع الحذاء.
  • غسل القدمين بشكل يومي بالماء الدافئ وليس الساخن: مع ضرورة التأكيد على عدم نقع القدمين بشكل روتيني خوفاً من جفافهما، والتأكد من حرارة الماء قبل الاستحمام باستخدام ميزان الحرارة أو الكوع لاختبار الماء.
  • استخدام البودرة أو نشا الذرة: وذلك للحفاظ على جفاف الجلد بين أصابع القدمين ومنع العدوى.
  • الحفاظ على رطوبة القدمين ونعومتهما: يمكن الحفاظ على نعومة القدمين ورطوبتهما بفرك طبقة رقيقة من محلول، أو كريم الترطيب أو هلام الفازين على المنطقة العلوية والسفلية للقدم، مع التأكيد على ضرورة تجنب وضع الكريمات أو غيرها من وسائل الترطيب بين أصابع القدمين خوفاً من حدوث عدوى.
  • استخدام حجر الخفاف: أو الحجر الأسود، وذلك للتخلص من الجلد السميك والميت بعد الاستحمام، وتجنب استخدام شفرات الحلاقة للقيام بذلك.
  • قص الأظافر باستخدام مقصات الأظافر: يُنصح بقص أظافر القدمين بعد غسلهما وتجفيفهما، وتنعيم الزوايا باستخدام لوح الصنفرة لمنع نموها في الجلد، كما ينغي تجنب قطع زوايا أظافر القدمين. ومن الجدير بالذكر أنّه ينبغي على الأشخاص الذين لا يتسطيعون رؤية قدميهم أو الشعور بها، أو الذين لا يستطيعون الوصول إلى قدميهم، أو من يعانون من أظافر سميكة أو صفراء طلب المساعدة الطبية للعناية بالقدم.
  • ارتداء الأحذية والجوارب في جميع الأوقات: ينبغي القول أنّه لا يجب المشي بقدمين حافيتين سواء داخل المنزل أو خارجه، مع ضرورة التأكيد على التحقق من داخل الحذاء قبل لبسه خوفاً من وجود أجسام غريبة قد تؤذي القدم أثناء لبس الحذاء.
  • حماية القدمين من درجات الحرارة الباردة أو الساخنة: ينبغي ارتداء الأحذية عند المشي على الشاطئ والأرصفة الساخن خوفاً من احتراق القدمين، مع ضرورة وضع واقٍ للشمس على الجزء العلوي من القدمين لمنع حروق الشمس.
  • الحفاظ على تدفق الدم إلى القدمين: وذلك برفع القدمين عند الجلوس، وهزّ ​​أصابع القدمين لمدة خمس دقائق مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم، وتحريك الكاحل إلى الأعلى والأسفل وإلى الخارج للمساعدة على تدفق الدم إلى القدمين والساقين، وعدم وضع الساقين في حالة تقاطع لفترات طويلة من الوقت، وتجنب ارتداء جوارب ضيقة أو جوارب مطاطية حول الساقين، وتجنب التدخين؛ حيث إنّه يقلل من تدفق الدم إلى القدمين.
  • زيادة النشاط البدني: يساعد النشاط البدني على تحسين تدفق الدم إلى القدمين، ومن الأمثلة على الأنشطة البدنية المفيدة لصحة القدمين: المشي، والرقص، والسباحة، وركوب الدراجة.
  • تجنب استخدام ملح الإبسوم لإعداد محلول نقع القدمين: إذ إنّ محلول الإبسوم (بالإنجليزية: Epsom salt) يسبب الجفاف ولا يقدم أي فائدة طبية، فبدلاً من ذلك، يمكن نقع القدمين باستخدام الماء الدافئ والقليل من الصابون السائل الذي يحتوي على مرطب للبشرة.
  • تبديل الأحذية التي يتم ارتدائها كل يوم: يمكن أن يساعد تبديل الحذاء كل يوم على تهوية الحذاء، لتجنب إثارة رائحة القدم، أو حدوث العدوى. كما يُنصح بتغيير الجوارب أكثر من مرة في اليوم، ونقع القدمين في مزيج من الخل والماء للتخلص من رائحتهما الكريهة.
  • توخي الحذر بشأن العناية بالقدم والأظافر في صالونات التجميل: حيث إنّ نظافة الأحواض والأدوات المستخدمة لإتمام الإجراء تُعدّ أمراً بالغ الأهمية، كما ينبغي على مرضى السكري التحدث إلى الطبيب قبل الخضوع لإجراءات العناية بالأقدام في الصالونات.


نصائح أخرى حول صحة القدمين

عند الحديث عن العناية بالقدمين لابدّ من الحديث عن بعض النصائح المتعلقة بشراء الأحذية، والعناية بالقدم أثناء العمل ومن بين هذه النصائح نذكر ما يلي:[٥]

  • نصائح تتعلق بشراء الأحذية: عند شراء الحذاء يُنصح بما يلي:
    • شراء الأحذية في نهاية اليوم حيث تميل معظم الأقدام إلى الانتفاخ مع نهاية اليوم.
    • تجنب ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي.
    • تجربة زوج الأحذية في كل قدم وعدم الاكتفاء بتجربة زوج واحد من الحذاء في قدم واحدة فقط، ومحاولة المشي أو القفز أوالجري أثناء لبس الحذاء داخل المحل قبل شرائه.
    • التأكد من وجود مسافة كافية للإبهام بين نهاية الإصبع الكبير وطرف الحذاء، والتأكد من ملائمة شكل الحذاء للقدم.
    • شراء الحذاء الذي يناسب القدم الأكبر فقد تكون واحدة من القدمين أكبر من الأخرى.
    • الانتباه إلى تغير شكل الحذاء أثناء ارتدائه إذ إنّ تغير شكل الحذاء دليل على أنّه ضيق للغاية، ولذا يُنصح بالأحذية الجلدية والنسيجية؛ لأنّها تأخذ شكل القدمين.
  • نصائح تتعلق بالمحافظة على صحة القدم أثناء العمل: تشير الإحصاءات إلى أنّ عدداً كبيراً من إصابات القدم ينتج كل عام عن حوادث في العمل، وتسبب هذه الإصابات الألم والمعاناة والإعاقة وضياع الوقت في العمل والدخل. ومن الممكن الوقاية من هذه الإصابات من خلال استخدام أحذية خاصة للعمل، ومن النصائح المتعلقة بحذاء العمل نذكر ما يلي:
    • التأكد من مشرف العمل من نوع الأحذية المناسبة للعمل.
    • معرفة الميزات الإضافية التي يمكن إضافتها للحذاء للحماية من مخاطر محددة.
    • اختيار أحذية الأمان التي توفر أقصى درجات الحماية، على أن تكون مريحة كذلك.
    • ارتداء الحذاء الواقي طوال فترة العمل وعدم الاستغناء عنه.
    • فحص الحذاء الواقي بانتظام بحثاً عن أي أضرار مثل؛ التشققات أو الرطوبة التي قد تقلل من فعالية الحذاء.
    • تنظيف الحذاء بشكل دوري.
    • إصلاح الحذاء أو استبداله عند الضرورة. ومن الجدير بالذكر أنّه ينبغي ألا تؤدي الاصلاحات التي تم إجراؤها إلى تقليل القدرة الوقائية للأحذية.


أمراض القدمين

قد تصاب القدم ببعض الأمراض والمشاكل الصحية، ومن بينها نذكر ما يلي:[٦][٧][٨]

  • التهاب اللفافة الأخمصية (بالإنجليزية: Plantar Fasciitis).
  • الوكعات (بالإنجليزية: Bunions).
  • إصبع القدم المطرقيَة (بالإنجليزية: Mallet Toe).
  • ألَم المشط (بالإنجليزية: Metatarsalgia).
  • إصبَع القدم المخلبية (بالإنجليزية: Claw Toe).
  • ورم مورتون العصبي (بالإنجليزية: Morton's Neuroma).
  • قدم الرياضي (بالإنجليزية: Athlete's foot).
  • الاعتلال العصبي السكَّري (بالإنجليزية: Diabetic neuropathy).
  • أظافر القدم الغارزة في اللحم (بالإنجليزية: Ingrown toenails).
  • مسامير اللحم (بالإنجليزية: Corns).
  • النِقْرِس (بالإنجليزية: Gout).
  • فطريات أظافر القدم.


المراجع

  1. "Picture of the Feet", www.webmd.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  2. "Anatomy of the Foot", www.arthritis.org, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  3. "8 Ways to Treat Your Feet Right", www.healthywomen.org, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  4. "Take Care of Your Feet for a Lifetime", www.niddk.nih.gov, Retrieved 28-04-2018. Edited.
  5. "How to Care for Your Feet", www.kuakini.org, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  6. "Foot Anatomy and Physiology", www.verywellhealth.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  7. "Foot Anatomy: Your Amazing Feet", www.everydayhealth.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  8. "Ten common foot problems", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.