طريقة تربية البط

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠١ ، ١٢ أبريل ٢٠١٨
طريقة تربية البط

تغذية البط

تعتمد تغذيّة البط بشكل أساسي على القمح وحبوب العلف (بالإنجليزية: layers pellets)، ويُنصح أن يقدّم العلف بحيث يكون جافّاً تماماً، بينما يُفضّل أن يتمّ نقع حبوب القمح بالماء؛ فذلك من شأنه أن يُساهم في تحسين عمليّة الهضم عند البط، بالإضافة إلى عمله المُتمثّل بطرد الطّيور الأخرى والغربان ومنعها من الاقتراب من وجبتها، ومنع نقل الأمراض الشّائعة إلى البط، ومن الجدير بالذكر أنّ البط الذي يضع البيض يحتاج الحبوب أكثر من القمح، وذلك لاحتوائه على الكالسيوم الذي يساهم في تحسين إنتاج البيض.[١]


توفير الماء

تكمن أهميّة توفير المياه للبط في حاجته للشّرب، والحفاظ على جسمه ابتداءاً من العيون إلى الرّيش وحتى القدمين، وبشكل عام فإنّ الحاجة اليوميّة لكلّ بطة من الماء تُقدّر بحوالي لتر، ويجب مُراعاة أن يكون الماء المتوفّر عميقاً حتّى تتمكّن من غسل جسمها بالكامل، إلى جانب ضرورة الانتباه إلى أن يكون حوض الماء ذا حافّة ضحلة تُمكّن البطّات من الدّخول والخروج بسهولة من الماء، ولتحقيق ذلك يمكن استخدتم حوض ذي ارتفاع 20 سم يفي بالغرض، ومن الجدير بالذّكر أنّ توفير ذلك يُعدّ ضرورة، حيث إنّه قد يغرق بالماء على الرّغم من كونه سبّاحاً ماهراً.[٢]


توفير المسكن

يحتاج البط لمسكن يحتويه بالليل ويمنع تعرّضه للافتراس من حيوانات أخرى، وعلى الرّغم من طبيعته التي تجعله نشطاً حتى في اللّيل فإنّه لا بُد من تعويده على النّوم ليلاً وتنظيم ذلك بشكل روتين يومي لتسهيل العمليّة، وعند إنشاء مسكن للبط فإنّه من الواجب مُراعاة أن يشتمل على مدخل واسع؛ حيث إنّ جماعات البط تتصرّف وتتحرّك كجسد واحد، فمن المُمكن أن يؤدّي دخولها مرّة واحدة عبر باب ضيّق إلى تدافعها وسحق بعضها البعض.[١]


العناية الصحيّة بالبط

تتطلّب العناية الصحيّة بالبط الذي تتم تربيته اتخاذ الإجراءات الضروريّة التي تساعد على الوقاية من الأمراض في المقام الأول، ويتبع ذلك محاولة تطبيق العلاج المُناسب في حال تمّت الإصابة بالمرض، وتعتمد إجراءات الوقاية أولاً على منع وصول أيّ مصدر مشكوك فيه من مصادر المرض إلى المكان الذي يتواجد فيه البط، كالّدواجن والحيوانات الأخرى، والحرص على إعطاء اللّقاحات والتطعيمات الضّرورية في الأوقات المُناسبة، إلى جانب الاهتمام بمكان تربية البط من حيث التعقيم، التّهوية، والتّغذية، وما إلى ذلك.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Tim Daniels, "Beginner’s Guide to Keeping Ducks"، www.poultrykeeper.com, Retrieved 29-3-2018. Edited.
  2. "How should I keep and care for my pet ducks?", www.kb.rspca.org.au, Retrieved 29-3-2018. Edited.
  3. Tirath S. Sandhu, "Duck Health Care"، www.ahdc.vet.cornell.edu, Retrieved 29-3-2018. Edited.