طريقة تربية دجاج البراهما

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢ يناير ٢٠١٩
طريقة تربية دجاج البراهما

دجاج البراهما

دجاج البراهما، اسمٌ يطلق على نوع من أنواع سلالات الدجاج، وهو دجاج مهجن، يتميّز بزيادة كميّة اللحم فيه، وكبر حجم بيضه، وتعني كلمة البراهما "الدجاج مكسو القوائم بالريش"، وبدأت نشأة دجاج البراهما في الهند، ومن ثمّ انتقل إلى أمريكا وإنجلترا، وذلك في عام ألفٍ وثمانمئةٍ وخمسين، وأصبحت تربيته شائعة في عدة دول عربية وأجنبية، مثل الجزائر، والإمارات، والصين، وجمهورية مصر العربية.


معلومات عن دجاج البراهما

  • يتميز دجاج البراهما بأن حجمه ضخم مقارنةً بالدجاج العادي، كما أنّ حجم رأسه كبير.
  • عيناه باللون الأصفر المائل للأحمر، وسيقانه صفراء مغطّاة بالريش.
  • إنتاجه من البيض ممتاز؛ حيث تبدأ دجاجة البراهما بوضع البيض في عمر الثمانية شهور، وتضع في العام الواحد ما بين مئة وخمسين بيضة إلى مئة وثمانين بيضة، وتبلغ ذروة وضع البيض في فصل الشتاء.
  • يتميز بيض البراهما بحجمه الكبير، وطعمه اللذيذ، ولونه الأسمر.
  • يُعتبر دجاج البراهما من الطيور الهادئة التي لا تسبب الأذى، بل يُعتبر من الطيور الودودة جداً.
  • له جبين كبير، وحواجب عريضة وكثيفة، ومنقار قصير وقويّ، وعرف أحمر.
  • تتدرج ألوانه من الداكن إلى اللون الفاتح كالأبيض، والرّمادي، واللون الذهبي، واللون البرتقالي الكولومبي، والعَديد من الألوان الجميلة الّتي يطلقون عليه لَقب "ملك سلالات الدجاج".
  • عيونه بارزة، ونظراته حادّة وقويّة.


طريق تربية دجاج البراهما

يُعتبر دجاج البراهما خياراً جيّداً للتربية لأغراض الاستثمار؛ حيث إنه يتحمّل الظروف الجوية الصعبة، مثل البرد الشديد، كما أنه يتحمّل ارتفاع درجات حرارة فصل الصيف، وبإمكان المزارعين تخفيف الريش عنه تجنّباً لشدة الحر، كما أنّ دجاج البراهما مقاوم ممتاز للأمراض المختلفة التي تصيب الطيور، وأهم النقاط الأساسية الواجب اتباعها لتربيته ما يلي:

  • التركيز على اختيار سلالة من النوع الجيّد.
  • تهيئة مكان مناسب من حيث كميّة الرطوبة، وكميّة التهوية، ومقدار درجة الحرارة، وكميّة دخول أشعة الشمس.
  • الاهتمام بالأرضيّة؛ بحيث تكون ملائمة ونظيفة، وخالية من الرطوبة والطين والغبار، حتى لا تتوحّل أقدام الدجاج فيها، واختيار جدران خالية من الشقوق والحشرات.
  • التركيز على التغذية الجيدة، والاهتمام بالمكمّلات الغذائية والفيتامينات اللازمة بشكلٍ دوري، بالإضافة للتحصينات الشهرية، ومن المعروف أنّ دجاج البراهما يحتاج إلى كميّات كبيرة من العلف.
  • الإشراف الدوري والكشف الدقيق عن أي إصابة بالأمراض، وبشكلٍ دوريّ، واستخدام إجراءات العزل والمضادات العلاجية في حال وجود مرض.
  • يجب تخصيص مكان واسع وآمن لوضع البيض، كي تتمكّن من حضن البيض بسهولة، حتى لا يتكسّر بسبب كبر حجم الدجاج.


فيديو الدجاج بيعمل برونزاج

كيف يمكن للدجاج أن يتشمس؟ وهل يمكن أن يضع بيضاً أزرق؟ ليست تلك أغرب الحقائق عن الدجاج! شاهد الفيديو لتعرف أكثر