طريقة تكاثر الحيوانات

طريقة تكاثر الحيوانات

كيفية تكاثر الحيوانات

تتكاثر جميع الحيوانات للحفاظ على نوعها، إلّا أنّ طريقة التكاثر قد تختلف من حيوان لآخر، حيث يتطلّب تكاثر بعض الأنواع وجود ذكر وأنثى، في حين يكفي وجود فرد واحد لإنتاج نسل في أنواع أخرى.[١]


التكاثر الجنسي

يُعرف التكاثر الجنسي (بالإنجليزية: Sexual reproduction) بأنّه نوع من التكاثر يتضمّن اتحاد حيوان منوي يُنتجه الذكر، مع بويضة تُنتجها الأنثى لإنتاج بويضة مخصبة أو زيجوت، ويتطوّر الزيجوت وينمو ليكون كائن حي جديد يتمتع بصفات وراثية مختلفة عن كلا الأبوين، وذلك لأنّه اكتسب نصف جيناته من الأم، والنصف الآخر من الأب.[٢]


تتحد الحيوانات المنوية بالبويضات خلال التكاثر الجنسي بطريقتين، وذلك كالآتي:[٣]

  • الإخصاب الخارجي (بالإنجليزية:External Fertilization)

وهو طريقة الإخصاب لدى معظم اللافقاريات المائية، ومعظم الأسماك، وبعض البرمائيات حيث تُلقي الحيوانات البويضات والحيوانات المنوية في المياه بأعداد كبيرة، فتبدأ الحيوانات المنوية بالسباحة نحو البويضات لتخصيبها.


  • الإخصاب الداخلي (بالإنجليزية:Internal Fertilization)

ويظهر غالباً عند الحيوانات التي تعيش على الأرض مثل؛ الزواحف، والطيور، والثدييات، حيث تنتقل الحيوانات المنوية من الذكر إلى الجهاز التناسلي للأنثى لتخصيب البويضات، وبعد حدوث الإخصاب تضع بعض الحيوانات بيض يتطوّر بداخله الجنين إلى أن يكتمل نموه ويخرج من البيضة، في حين يتطوّر الجنين داخل رحم الأنثى في أنواع أخرى من الحيوانات، بحيث يخرج عن طريق عملية الولادة عند اكتمال نموه.


التكاثر بالولادة

تتكاثر معظم الثدييات، وبعض الأسماك الغضروفية، وعدد قليل من الزواحف بالولادة (بالإنجليزية:Viviparity)،[٤] حيث تنغرس البويضة المخصبة في رحم الأم، ثم تبدأ بالنمو والتمايز لتكوين الجنين، ويحصل الجنين في هذه الحالة على الغذاء والأكسجين من الأم عبر المشيمة، وعند اكتمال تطور الجنين تحدث الولادة.[٣]


التكاثر بالبيض

تُقسم الحيوانات التي تتكاثر بوضع البيض إلى نوعين، وهما:[٤]

  • الحيوانات البيوضة (بالإنجليزيّة: oviparity)

وهي حيوانات تضع إناثها البيض بعد الإخصاب مباشرةً لينمو ويتطوّر خارج جسم الأم، ويتغذى في أثناء ذلك على المُح الموجود داخل البيضة، وعند اكتمال نمو الجنين يخرج من البيضة، ويحدث هذا النوع من التكاثر في الحشرات، وبعض الأسماك العظمية والغضروفية، وبعض الزواحف، وبعض البرمائيات، وبعض الثدييات، وجميع الطيور.


  • الحيوانات البيوضة الولودة(بالإنجليزيّة: ovoviparity)

وهي حيوانات تحتفظ إناثها بالبيضة داخل الجسم إلى أن يكتمل تطور الجنين فتفقس البيضة داخل الجسم ويخرج الجنين حيًا، أو قد تضع الأم البيضة قبل الفقس مباشرةً، وتُفيد هذه الطريقة في حماية الجنين، ويحدث هذا النوع من التكاثر في بعض الأسماك العظمية، وبعض أسماك القرش، والسحالي، وبعض الثعابين وبعض الحيوانات اللافقارية.


التكاثر اللاجنسي

التكاثر اللاجنسي (بالإنجليزية:Asexual reproduction) هو نوع من التكاثر الذي لا يتضمّن اتحاد جاميت ذكري وجاميت أنثوي،[٥] وفي هذه الحالة فإنّ الكائن الحي يستنسخ نفسه ويُنتج أفراد جديدة مطابقة له وراثيًا.[٦]


الانشطار 

يُعتبر الانشطار (بالإنجليزية:Fission) الشكل الأكثر شيوعًا للتكاثر في الكائنات بدائية النواة مثل؛ البكتيريا والعتائق، وفي الأوليات مثل؛ البراميسيوم، والأميبا، وفي هذه العملية تُضاعف الخلية الأم عُضياتها وتزداد في الحجم عن طريق الانقسام المتساوي، ثمّ تنقسم الخلية إلى خليتين ابنتيتين متطابقتين.[٦]


يحدث الانشطار أيضًا في بعض الكائنات اللافقارية متعددة الخلايا، على سبيل المثال ينقسم نوع من خيار البحر من جنس هولوثوريا (بالإنجليزية:Holothuria) طوليًا عبر محور الجسم إلى قسمين، ويُجدد كل جزء النصف الآخر ليتكوّن فردين.[٤]


التبرعم 

التبرعم (بالإنجليزية:Budding) هو الطريقة التي تتكاثر بواسطتها بعض الحيوانات اللافقارية مثل؛ الهيدرا، والشعاب المرجانية، حيث ينمو جزء من جسم الحيوان على شكل برعم، ثمّ ينفصل عنه ليَنتج فردين؛ الأول كبير الحجم وهو الحيوان الأصلي، والآخر صغير الحجم وهو الحيوان الجديد الناتج عن التبرعم.[٤]


ويحدث التبرعم غالبًا في منطقة متخصصة من جسم الحيوان الأصلي، وفي حالات قليلة يمكن أن تنمو البراعم من أيّ مكان على جسم الحيوان.[٦]


التجزئة

تتكاثر بعض الحيوانات مثل الإسفنج، والحلقيات، وبعض الكائنات المجوفة، وشوكيات الجلد بطريقة التجزئة (بالإنجليزية:Fragmentation)، حيث ينقسم جسم الحيوان إلى عدّة قطع، وتتمكّن بعض هذه القطع إن كانت كبيرة بما يكفي من النمو لتكوين فرد جديد، على سبيل المثال، يتمكّن نجم البحر من إنتاج فرد جديد من ذراع مكسور وقطعة من القرص المركزي.[٤]


التوالد البكري 

يُعتبر التوالد العذري (بالإنجليزية:Parthenogenesis) أحد أشكال التكاثر اللاجنسي الذي تتطوّر فيه البويضة إلى فرد دون أن يتم إخصابها، ومن أشهر الأمثلة عليها البيض غير المخصب في النمل، والنحل، والدبابير الذي ينتج عنه ذكور أحادية المجموعة الكروموسومية.[٤]


ويحدث التوالد العذري أيضًا في بعض الحيوانات الفقارية، بما في ذلك بعض الزواحف، والبرمائيات، والأسماك،[٤] ومن الجدير بالذكر أنّ معظم الكائنات الحية التي تتكاثر بهذه الطريقة يمكنها أيضاً التكاثر عن طريق الاتصال الجنسي.[٦]


المراجع

  1. Christopher Harrison (25/4/2019), "Animal Reproduction & Development", sciencing, Retrieved 27/10/2021. Edited.
  2. "Sexual Reproduction", national geographic, Retrieved 27/10/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Sexual Reproduction", science.jrank, Retrieved 27/10/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ "How Animals Reproduce", BCcampus, Retrieved 27/10/2021. Edited.
  5. "asexual reproduction", britannica, Retrieved 27/10/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث Regina Bailey (21/8/2019), "Common Types of Asexual Reproduction", thoughtco, Retrieved 27/10/2021. Edited.
804 مشاهدة
للأعلى للأسفل