طريقة حفظ الورد

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٤ ، ١ يونيو ٢٠١٦
طريقة حفظ الورد

الورد

يعتبر الورد والأزهار من النباتات الجميلة التي تتميّز بألوانها الزاهية والخلابة، فهي تكبر وتنمو بأطوال وأشكال مختلفة حسب للاعتناء بها، حيث لها روائح عطرية متنوّعة، فهناك الورد الأحمر والأصفر والزهر وغيرها، حيث يميل الناس إلى تزيين بيوتهم بها، وذلك لما تجلبه من سعادة وسرور، وما تبثه من شعور بالفرح والتفاؤل، ويفضّل الناس الاحتفاظ بها لأطول فترة ممكنة، خاصّةً إن كانت مقدّمة من شخص عزيز، ولكن يعتبر الورد من النباتات الموسمية، فيكون معرضاً لأن يذبل خاصّةً بعد قطفه، وبالتالي يلجأ الناس للاحتفاظ به لفترة أطول، وفي هذا المقال سوف نتحدّث عن طرق حفظ الورد بشكلٍ مفصّل.


طرق المحافظة على الورد

يمكن الاحتفاظ بالورد لأطول فترة ممكنة، وذلك باتباع الحلول التالية:

  • المياه الغازية: ويكون بخلط كوب من الماء مع علبة من المشروبات الغازية خالية اللون في المزهرية، ومن ثم قصّ ساق الورد لحوالي نصف سنتيمتر بشكل مائل، مع الحرص على تكرار هذه الخطوة يومياً، وحتى يتمّ ضمان حفظ الورد في المزهرية لفترة تصل إلى الشهرين، يجب القيام بنزع الأوراق النامية في أسفل الساق؛ وذلك لأنّها تساعد على التعفّن، وتمنع وصول الماء إلى الورد.
  • من الضروري أن يتم غلي الماء جيداً، ومن ثم تبريده قبل وضعه في المزهرية، كما يجب أن توضع المزهرية في مكان بارد، وتجنّب وضعها مقابل التيارات الهوائيّة، مع الحرص على عدم تعريضها لأشعّة الشمس بشكل مباشر، هذا ويجب التأكّد من تغيير الماء في المزهرية بشكل يوميّ.
  • مثبّت الشعر: تُرشّ كمّية بسيطة منه على الورد، وتحديداً على منطقة الجوانب السفلية للأوراق، بالإضافة إلى البتلات.
  • خلّ التفاح: يُخلط مقدار ثلاث ملاعق كبيرة من خل التفاح مع ملعقتين كبيرتين من الخلّ الأبيض، وإضافتهما إلى لتر واحد من الماء الدافيء، ومن ثمّ وضعها في مزهرية الورد، حيث تساعد هذه الطريقة على قتل البكتيريا التي تتسبب في ذبول الأزهار، وإطالة عمرها، كما أنّه من الممكن خلط ملعقتين كبيرتين من خلّ التفاح، وملعقتين كبيرتين من السكر، ومن ثم إضافتها إلى المزهرية، مع الحرص على تغيير ماء المزهرية بين فترة وأخرى، وذلك للحفاظ على مظهر الورد.
  • العملات المعدنية: تُضاف قطعة معدنية واحدة مع مكعب واحد من السكر إلى ماء الورد، حيث تعمل على منع نموّ البكتيريا في ماء المزهرية.
  • الأسبرين: تُطحن حبة واحدة من الأسبرين وتُذاب في كمية كافية من الماء، وهي من الطرق المجربة والمثبتة فعاليّتها في الاحتفاظ بالورد.