طريقة شرب ماء الزعتر للتنحيف

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٨ ، ١٨ يونيو ٢٠١٧
طريقة شرب ماء الزعتر للتنحيف

ماء الزعتر

ماء الزعتر عبارة عن شراب مركّز، يتمّ تحضيره من خلال وضع أوراق الزعتر في عبوة زجاجيّة (مرطبان) على شكل طبقات، ثمّ إضافة كمّية من السكّر إلى كلّ طبقة وضغطها بشكل جيّد، وحفظ العبوة مدّة ثلاثة أسابيع في الشمس، حتّى يظهر فيها سائل كالماء، وبعد ذلك يتمّ تصفية السائل المستخلص (ماء الزعتر) واستخدامه في علاج العديد من الأمراض والحالات، كما يمكن تحضيره من خلال نقع أوراق الزعتر في الماء المغلي عشر دقائق على الأقلّ، ثمّ تصفية المنقوع وشربه.


طريقة شرب ماء الزعتر للتنحيف

يستخدم ماء الزعتر لتخفيف الوزن بشكل طبيعي، وحرق الدهون في منطقة البطن والكرش والأرداف؛ وذلك لاحتوائه على خصائص تسرّع عمليّة التمثيل الغذائي، والاستقلاب في الجسم، وبالتالي تعزّز عمليّة حرق الدهون والسعرات الحراريّة الزائدة، ويستخدم من خلال ملء ربع كوب بماء الزعتر، ثمّ ملء باقي الكوب بالماء، أو عصير الفواكه، كالكيوي أو الجريب فروت أو الليمون أو العسل، وشرب المزيج بمعدّل مرّة واحدة يوميّاً قبل وجبة الإفطار.


فوائد شرب ماء الزعتر الصحية

  • يعزّز أداء الجهاز المناعي في الجسم.
  • يحسّن الدورة الدموية في الجسم وينشّطها.
  • يفيد مرضى السكّري، حيث يضبط معدّل السكّر في الدم.
  • يدرّ البول، ويخلّص الجسم من الديدان.
  • يطهّر الجهاز الهضمي، ويعالج عسر الهضم، ويزيل غازات المعدة والأمعاء؛ لاحتوائه على الثيمول.
  • يزيل البلغم، ويعالج التهابات الشعب الهوائيّة، ونزلات البرد والربو والسعال.
  • يهدّئ الآلام، وآلام الأسنان، والتقلّصات، وآلام البطن، ويسكّنها.
  • يطهّر الفم ويعقّمه، ويعالج قرح الفم، والتهابات اللثّة والحنجرة، حيث يستخدم على شكل غرغرة.
  • يخفض مستوى الكولسترول في الدم، وبالتالي يقلّل خطر الإصابة بأمراض القلب، وتصلّب الشرايين، والسكتات الدماغيّة.
  • يخفض ضغط الدم المرتفع.
  • يخفّف تشنّج العضلات؛ لاحتوائه على المتيل والفلافوينات.
  • يعالج عرق النسا، وآلام الروماتيزم، والعدوى الفطريّة.
  • يمنع نموّ الجذور الحرّة وانتشارها في الجسم، وبالتالي يقلّل خطر الإصابة بمرض السرطان.
  • يساعد في بناء العظام ونموّها، ويقلّل خطر الإصابة بالأمراض العظميّة.


نصائح عند استهلاك ماء الزعتر

  • تجنّب من يعانون من قرحة المعدة أو الأمعاء استهلاك ماء الزعتر؛ لاحتوائه على خصائص تزيد الحالة سوءاً.
  • تجنّب غلي أوراق الزعتر؛ حتّى لا تفقد خصائصها، والحرص على تغطية الزعتر خلال نقعه؛ حتّى لا يفقد الزيوت الطيّارة الموجودة فيه.
  • الاكتفاء بتخفيف ماء الزعتر بالماء، بالنسبة لمرضى السكّري.
  • رجّ عبوة ماء الزعتر بشكل جيّد قبل استعمالها، وإحكام إغلاقها بعد الاستعمال، في حال شراء ماء الزعتر المتوفّر عند العطّارين.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة، واتّباع نمط غذائي صحّي؛ للحصول على نتائج مرضية في خسارة الوزن.