طريقة علاج قرحة الفم

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٢١ مايو ٢٠١٧
طريقة علاج قرحة الفم

قرحة الفم

تعرف قرحة الفم على أنها التهابات سطحية أو جروح صغيرة تظهر داخل الفم على حدود اللثة، أو في سقف الفم، وهي تسبب الشعور بالألم لصاحبها، وعلى الرغم من أنّ هذه القروح يمكن أن تزول من تلقاء نفسها بعد مرور حوالي أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع على ظهورها إلا أنه يمكن التخفيف من حدّة آلامها، والوقاية من حدوث مضاعفات لها، وذلك بأخذ علاج منزليّ أو طبّي، وهو ما سنتحدث عنه بتفصيل أكبر في هذه المقالة.


طرق علاج قرحة الفم

العلاجات منزلية

  • استخدام غسول ملحي: إن استخدام الغسول الملحي يطهّر قرحة الفم، فتصبح خالية من البكتيريا الموجودة في الفم بشكل طبيعي، الأمر الذي يحدّ من تفاقم القرحة، ولعمل هذا الغسول اتبع التالي:
    • اخلط ملعقة أو اثنتين من ملح الطعام مع كوب من الماء الدافئ.
    • ضع القليل من الغسول في فمك، وتمضمض به لبعض الوقت، ثمّ تخلص منه في الحوض ولا تبتلعه.
    • كرر عملية المضمضة أكثر من مرة في اليوم، ويفضل أن تقوم بهذه العمليّة بعد تناول الطعام وقبل النوم.
    • ضع القليل من العسل على القرحة في الفم، وقد تشعر بالألم نتيجة لذلك، غير أنّ هذه الطريقة فعّالة في التخلص من قرح الفم.
  • استخدام قطع الثلج: تقلل مكعبات الثلج التهاب القرحة، كما أنها تقلل الشعور بالألم، ولمعالجة القرح باستخدامه اتبع التالي:
    • ضع مكعبات الثلج مباشرة على قرح الفم.
    • كرر هذه العملية على مدار اليوم، وإن كنت لا تتحمّل وضع قطع ثلج في فمك، فحاول على الأقل أن تشرب ماءً بارداً أثناء اليوم.


العلاجات طبية

تختفي قرح الفم في العادة بعد مرور أسبوعين أو أكثر على ظهورها، حتّى وإن لم يستعمل لها المريض أيّ علاجات، فإن استمرّ وجودها فإنه يترتّب على المريض أن يراجع طبيب الأسنان حتى يعاين القرح ويتأكد من أنها مشكلة بسيطة، وأنّها ليست خرّاجاً بالأسنان، فيقدم الطبيب للمريض علاجات طبية تتضمّن أدوية، أو مراهم مضادة للالتهابات، أو غسول فم طبّي ملائم للحالة يباع في الصيدليات، مع ضرورة الأخذ بعين الاعتبار أن يُخبر المريض طبيبه إذا كان يعاني من مرض معيّن لينتقي الطبيب العلاج الأنسب للحالة.


نصائح للوقاية من قرح الفم

  • حافظ على نظافة الفم والأسنان بتنظيفها بشكل جيد مرّتين على الأقل في اليوم.
  • استخدم خيط الأسنان الطبي مرة بشكل يومي.
  • راجع الأسنان كل ستة شهور للتأكد من سلامة الأسنان والفم واللثة.