طريقة عمل غسول للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠١:٠٤ ، ٤ يناير ٢٠١٩
طريقة عمل غسول للبشرة

غسول البشرة

يُحبّ بعض الأشخاص استخدام غسول الوجه، لكنهم لا يرغبون باستخدام المنتجات المتوفّرة في الأسواق؛ لاحتوائها على المواد الكيميائيّة، لذلك يمكن عمل غسول منزليّ للوجه، حيث لا يتطلّب الأمر سوى مكوّناتٍ قليلةٍ، كما يمكن تغيير تلك المكوّنات وفقاً لاحتياجات البشرة،[١] ولذلك سنذكر لكم في هذا المقال كيفيّة عمل غسول الوجه.


طريقة عمل غسول للبشرة

غسول الوجه بالصابون القشتالي

يتميّز هذا الغسول المنزليّ بإمكانيّة إضافة المكوّنات الطّبيعيّة إليه، حسب احتياجات البشرة، وطريقته هي:[١]

  • المكونات:
    • ربع كوب (56.25 ميليتر) من الصّابون القشتالي السّائل (غير ملوّن أو مُعطّر).
    • ربع كوب (56.25 ملليلتر) من شاي البابونج، أو العسل.
    • ثلاثة أرباع ملعقة صغيرة من الزّيت مثل (الأفوكادو، أو جوز الهند، أو بذور العنب، أو البندق، أو الجوجوبا، أو زيت الزّيتون، أو زيت عباد الشّمس، أو اللّوز الحلو).
    • 8 قطرات من الزّيت العطريّ (اختياري).
    • عدة قطرات من زيت فيتامين E (اختياري).
  • طريقة التحضير:
    • إيجاد عبوة مناسبة لغسول الوجه، بحيث تكون نظيفة ولها غطاء، يمكن إغلاقه بإحكام، مثل مرطبان أو زجاجة فارغة، أو زجاجة غسول وجه قديمة.
    • يُسكب الصّابون القشتالي السّائل في العبوة، والتّأكد من عدم احتواء الصّابون على أصباغ أو عطور؛ لأنّها تُسبّب تهيج البشرة.
    • يُحضّر كوب من شاي البابونج، ثمّ يُوخذ ربع كوب منه، ويُترك ليبرد، قبل أن يُضاف إلى الصّابون القشتالي، حيث أنّ للبابونج خصائص مضادة للالتهابات، ويمكنه تقليل الاحمرار في البشرة (اختياري)، أو يُضاف ربع كوب من العسل؛ للحصول على غسول مرطّب لبشرة الوجه (اختياري).
    • يُضاف الزّيت الطّبيعي إلى الصّابون.
    • تُضاف قطرات من الزّيت العطريّ، حيث يمكنه جعل رائحة الغسول لطيفة، كما أنّ بعض أنواعه مفيدة للبشرة، إذ يُستخدم للبشرة الدّهنيّة زيت شجرة الشّاي أو زيت اللّيمون، ويُستخدم للبشرة الجافة زيت الورد، أو زيت البابونج، أو زيت الخزامى، أو زيت خشب الصّندل، ويُستخدم للبشرة النّاضجة زيت الياسمين، أو زيت الخزامى، أو زيت زهر البرتقال.
    • يُضاف زيت فيتامين E؛ لتغذيّة وترطيب البشرة (اختياري).
    • تُغلق العبوة بإحكام، ثمّ تُرج جيّداً لعدّة دقائق قليلة، بحيث تتجانس المكوّنات داخلها.
    • يُستخدم الغسول كما تُستخدم أغسلة الوجه الأخرى، ويُخزّن في الثّلاجة.
  • ملاحظة: عمل اختبار للتّحسس قبل استخدام الزّيت العطري، وذلك من خلال وضع بضعة قطرات من الزّيت المُخفّف على المرفق من الدّاخل، وتركه لعدة ساعاتٍ قليلةٍ، وفي حالة عدم حدوث تهيّج، أو طفح، يمكن استخدام الزّيت.


الغسول الطبيعي المناسب لنوع البشرة

  • غسول مناسب للبشرة العادية والجافة:

يميل غسول الوجه الكيميائي إلى تجفيف البشرة، الأمر الذي لا يناسب البشرة الجافة، لذلك يمكن عمل غسول طبيعيّ، يعمل على استعادة توازن الرّطوبة في الوجه، وطريقته هي:[٢]

    • المكونات:
      • ملعقتان صغيرتان من اللّبن الرّائب.
      • ملعقة صغيرة من العسل العضوي.
      • ملعقة صغيرة من زيت الزّيتون (للبشرة الجافة جداً).
    • طريقة التحضير:
      • تُخلط المكوّنات معاً، ثمّ يُوضع الخليط على الوجه كاملاً.
      • يُترك الخليط على الوجه لمدّة 2-3 دقائق، قبل أن يُشطف بالماء البارد.
      • يُستخدم التّونر، والمرطّب المعتاد، بعد غسل الوجه.
      • يُستخدم الغسول على أساسٍ منتظم، حيث أنّه خفيف جداً على البشرة.


  • غسول مناسب للبشرة الدهنية والبشرة المعرضة لحب الشباب:

تميل البشرة الدّهنيّة إلى جذب الكثير من الأوساخ إليها، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور حب الشّباب، والرّؤوس السّوداء عليها، وحيث إنّ المنظّفات الطّبيعيّة أكثر ملائمة لمكافحة البشرة الدّهنيّة، كما ليس لها أيّة آثار جانبيّة، فإنّ هذه الطّريقة تقوم بتفتيح البشرة، وإزالة الدّهون الزّائدة منها، وهي:[٢]

    • المكونات:
      • ملعقة صغيرة من العسل.
      • ملعقتان صغيرتان من الحليب الخام (غير المبستر).
    • طريقة التحضير:
      • تُخلط المكوّنات معاً، بحيث الحصول على لوشن ناعم القوام.
      • يُوضع الخليط على الوجه بالتّساوي، مع تّدليك البشرة بلطفٍ لمدّة 2-3 دقيقة.
      • يُشطف الوجه بالماء الدّافئ.


  • غسول مناسب للبشرة المختلطة:

يمكن استخدام خليط من دقيق الحمص واللّبن الرّائب، أو الحليب؛ للبشرة المختلطة، حيث يُوضع الخليط على الوجه، مع تدليكه بلطفٍ، ثمّ يُترك لمدّة 15 دقيقة حتى يجف، قبل أن يُغسل الوجه بالماء البارد، كما يمكن باتباع طريقةٍ أخرى، وهي:[٢]

    • المكونات:
      • ملعقتان صغيرتان من لبّ الطّماطم.
      • ملعقة صغيرة من الحليب.
      • ملعقة صغيرة من عصير اللّيمون.
    • طريقة التحضير:
      • تُخلط المكوّنات معاً، ثمّ يُوضع الخليط على الوجه.
      • يُترك الخليط على الوجه لمدّة 10 دقائق، قبل أن يُشطف الوجه بالماء البارد.


نصائح لغسل الوجه

يُعدّ غسل الوجه من الأعمال الرّوتينيّة البسيطة واليوميّة، لكن توجد طرق صحيحة وطرق خاطئة للقيام به، لذلك يمكن اتباع النّصائح الآتيّة لغسل الوجه بطريقةٍ صحيحة، ومنها:[٣]

  • الحفاظ على نظافة المنشفة (بالإنجليزية:washcloth) المُستخدمة في غسل الوجه.
  • غسل الوجه بالماء فاتر الحرارة، حيث إنّ الماء السّاخن يُسبّب الحروق للبشرة، والماء البارد يُسبب الضّرر للشّعيرات الدّموية في الوجه.
  • تنظيف الوجه بحركاتٍ دائريّةٍ لطيفة باستخدام المنشفة، وتجنّب فركه بشكلٍ قاسٍ، وذلك لعدم تجريد البشرة من الدّهون الطّبيعيّة.
  • إزالة المكياج قبل غسل الوجه، حيث إنّ معظم أنواع غسول الوجه لا يمكنها إزالة المكياج.
  • عدم استخدام ألواح الصّابون (بالإنجليزية:bar soap) على الوجه، حيث أنّها تُسبّب الجفاف والشّيخوخة المبكرة له؛ فالصابون قاسٍ جداً على البشرة.
  • غسل اليدين قبل القيام بغسل الوجه؛ لمنع انتقال الأوساخ والجراثيم من اليدين إلى الوجه.
  • عدم الإفراط بغسل الوجه.
  • قضاء دقيقتين على الأقلّ في غسل الوجه بالطّريقة الصّحيحة.
  • عدم الاكتفاء باستخدام مناديل الوجه، حيث لا يوجد بديل عن غسل الوجه بالماء.
  • تجفيف الوجه بالطّبطبة، باستخدام منشفة نظيفة، وعدم فركه بالمنشفة، حيث أنّ الفرك يُسبّب التّرهل، والتّجاعيد، والتّهيّج للبشرة.


المراجع

  1. ^ أ ب "How to Make Face Wash", www.wikihow.com, Retrieved 2018-12-31. Edited.
  2. ^ أ ب ت Ankita Biswas (2017-9-19), "Top 10 Homemade Face Washes For All Skin Types"، www.stylecraze.com, Retrieved 2018-12-31. Edited.
  3. Beauty And Tips (2015-3-28), "10 THINGS YOU PROBABLY DON’T KNOW ABOUT WASHING YOUR FACE"، www.beautyandtips.com, Retrieved 2018-12-31. Edited.