طريقة لبس الإحرام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٦ ، ١٨ فبراير ٢٠١٦
طريقة لبس الإحرام

تعريف الإحرام

الإحرام من الأمور المُتعلِّقة بزيارة مكّة المُكرَّمة بنيّة الحجّ أو العُمرة؛ فالإحرام هو أوّل أعمال الحجّ والعُمرة ويعني عقد النِّية القلبيّة على الدُّخول في النُّسُك، ووقته للعُمرة في أيّ وقتٍ طوال السَّنة، وفي الحجّ وقته في أشهر الحجّ فقط وهي: شوال، وذو القعدة، والعشّر الأوائل من شهر ذي الحجَّة.

أركان الحجّ أو العُمرة تبدأ بوصول الحاجّ أو المُعتمر إلى الميقات المحدد لكلِّ منطقةٍ مكانيّةٍ بالإحرام.


لِبس الإحرام

إذا وصل الحاجّ أو المُعتمر إلى الميقات برًّا شرع بالاستعداد للدُّخول في النُّسك بالإحرام، ولا يجوز له تعدِّي الميقات باتجاه مكّة دون الإحرام؛ أمّا إنْ كان قدوم الحاجّ أو المُعتمر بحرًا أو جوًّا؛ فعلى قائد السَّفينة أو الطَّائرة الإعلان عن قُرب محاذاتهم للميقات؛ لكي يستعدّ الحجاج والمعتمرون للبس إحرامهم؛ فإذا حاذوا الميقات تمامًا أهلوا بالحجّ أو العمرة وأكثروا من التَّلبية.

كما يجوز للحاجّ أو المعتمر المسافر بحرًا أو جوًّا ارتداء لِبس الإحرام من بيته في بلده، ثُمّ يبدأ بالتَّلبية إيذانًا بدخول النُّسُك عندما يعلم من قِبل قائد السَّفينة أو الطَّائرة بمحاذاة الميقات المحدد لهم، والتَّلبية تكون جهرًا للرِّجال دون النِّساء، وصفتها: لبيّك اللهم لبيّك، لبيّك لا شريك لك لبيّك، إنّ الحمد والنِّعمة لك والملك لا شريك لك.

يبدأ وقت التَّلبية في العُمرة من الإحرام في الميقات حتى بداية الطَّواف؛ أمّا في الحجّ فالتَّلبية من وقت الإحرام في الميقات إلى أنْ يبدأ في رمي جمرة العقبة في صباح أوّل أيّام عيد الأضحى المُبارك.


طريقة لِبس الإحرام

الإحرام يكون على النَّحو التّالي:

  • ينبغي على الحاجّ أو المعتمر تقليم الأظافر، وقصّ الشَّارب للرِّجال، وإزالة شعر الإبطيّن والعانة.
  • يُستحبّ الاغتسال في الميقات أو في منزله إن أحرم منه والتَّطيب إنْ تيسّر له فِعل ذلك، ولا حرج إذا لم يغتسلْ.
  • يرتدي المُحرِّم الرَّجل لبس الإحرام بعد أنْ ينزع كافّة الملابس المخيطة التي يرتديها؛ وهو عبارة عن إزارٍ ورداءٍ أبيضين نظيفين؛ بحيث يُلف الإزار على وسطه حتى أسفل ركبتيه ويضع الرداء على كتفيه، ويجعل طرفيه على صدره من الأمام، أما عند الطواف يلف الرِّداء على جسده بحيث يغطي كتفه الأيسر ويكشف عن كتفه الأيمن، ثُمّ يتطيّب الرَّجل في بدنه، ولا يُطيّب ملابس الإحرام، ويرتدي نعالاً.
  • المرأة عندما تُحرم ليس لها لِبسٌ مخصوصٌ بل تلبس ما تيسّر لها من الثِّياب الفضفاضة غير الملوّنة بألوان زاهية، وغير متبرجةٍ بزينةٍ، ثُمّ تتطيّب بما لا يظهر ريحه.
  • المرأة بعد الإحرام إذا أرادت تغطية وجهها فعليها نزع البُرقع والنِّقاب والقفازين واستبدال ذلك بالخِمار الذي تسدله على رأسها ووجهها ولو لمس الخِمار وجهها فلا بأس في ذلك.