طريقة لعب الداما

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٩ ، ٦ يوليو ٢٠١٥
طريقة لعب الداما

الألعاب العقليّة

الألعاب العقلية مختلفة ومتنوّعة؛ حيث تعتمد هذه الألعاب على مقدار ما يمتلكه الإنسان من ذكاء، وقدرة على التخطيط، وهذه الألعاب مفيدة جداً للإنسان كونها توفّر له التسلية والفائدة العقلية الكبيرة.


من أبرز الألعاب العقلية لعبة تتقارب إلى حد ما مع لعبة الشطرنج المميزة، والتي ذاع صيتها في العالم كله، إلا أنها تختلف عن الشطرنج في طريقة اللعب، وفي القواعد أيضاً. ظهرت هذه اللعبة في عالم ألف ومئة من الميلاد، في الجنوب من دولة فرنسا، إلا أنّها بعد ذلك لاقت انتشاراً في مختلف أرجاء الكرة الأرضية، وصارت تعتبر من أبرز وأهم الألعاب الشعبية على الإطلاق، وصارت لها العديد من البطولات في الكثير من الدول.


تُلعب لعبة الداما على لوحةٍ مربّعة الشكل مقسّمة إلى مربعات؛ بحيث يحتوي كل ضلع من أضلاع المربع على ثماني مربّعات، ومن هنا فإن اللوحة الكاملة تحتوي على أربعة وستين مربعاً، كما تلعب الداما باستعمال أربعٍ وعشرين قطعةً موزّعةً على كامل اللوحة، لكل لاعب اثنتي عشرة قطعة.


قواعد اللعبة وطريقة اللعب

  • يلعب هذه اللعبة لاعبان اثنان فقطح بحيث يوزّع كل لاعب قطعه الاثنتي عشر على أول ثلاث صفوف من جهته، فيضع أربع قطع في كلّ صف، وتكون قطع كلّ لاعب من اللاعبين بلون مختلف عن قطع اللون الآخر.
  • تتحرك القطعة بشكل قطري فقط، لمسافة مربع واحد، إمّا للأمام يساراً أو للأمام يميناً، كما لا تملك القطعة الحق في الرجوع والسير للخلف، بكلمة أخرى القطع تتحرك إلى الأمام فقط.
  • تؤكل قطعة الخصم من خلال تحريك القطعة إلى المربّع التالي لمربع قطعة الخصم، فعلى سبيل المثال لو أراد لاعب تحريك قطعته إلى الأمام من جهة اليسار، وكان هذا المربّع مشغولاً بقطعة للخصم، وكان المربع التالي له قطرياً فارغاً، فإنّ اللاعب يضع قطعته في المربع الفارغ وتبعد قطعة الخصم عن لوحة اللعب.
  • يمكن أن يقوم اللاعب بحركة أكل مزدوج؛ فإذا ما أكل اللاعب قطعةً من قطع الخصم، فإنّ الدور لا يتحوّل للخصم مباشرةً في حال كان هناك إمكانية لأكل قطعة أخرى، وبهذا فإنّ اللاعب لإمكانه القيام بحركات أكل تزيد على المرتين المتتاليتين، إلى أن يصل إلى حركة مسدودة لا يمكنه أن يأكل من خلالها قطعة أخرى من قطع الخصم.
  • الفائز هو الذي بإمكانه إبعاد كامل قطع الخصم عن اللوحة قبل الآخر.
  • إذا وصلت القطعة إلى نهاية اللوحة فإنّها تصبح مركّبة، وعندما تصير القطعة مركبة فإنه تصبح قادرةً على الحركة إلى الخلف بشكلٍ قطري أيضاً.