طريقة لعدم أكل الأظافر

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٣٨ ، ١٧ أكتوبر ٢٠١٩
طريقة لعدم أكل الأظافر

عادة قضم الأظافر

تُعَدّ مشكلة قضم الأظافر واحدة من المشكلات المُنتشِرة بين الأطفال، والمراهقين، كما أنّها تُعَدُّ واحدة من العادات المرفوضة، وغير المُحبَّبة، علماً بأنّ الأطبّاء النفسيّين اعتبروها على أنّها مرض سببه اضطرابات انفعاليّة، أو طبّية؛ حيث أشارت الدراسات إلى أنه لا تُوجَد أسباب، أو دوافع مباشِرة لممارسة هذا السلوك، وما هو إلّا نتيجة ضغوط نفسيّة قد يتعرَّض لها الشخص، أو اضطرابات سلوكيّة مرضيّة، بالإضافة إلى أنّه قد يكون سلوكاً مُكتسَباً.[١]


كما يُعتبَر تَرك التدخين عند الكبار واحداً من الأسباب الرئيسيّة لعادة قضم الأظافر؛ حيث تُستبدَل السيجارة التي كانت تُشغِل الأيدي بقضم الأظافر، كما يمكن أن يكون سبب هذه العادة أيضاً عند البعض الشعور بالخجل والحياء الشديد في مرحلة الطفولة، والمراهقة، حيث أصبحت ترافقهم عندما يكبرون كعادة تلقائيّة دون تفكير منهم.[١]


طُرق لعدم قضم الأظافر

من أهمّ الطرق التي يُنصَح باتباعها للتخلُّص من عادة قضم الأظافر ما يأتي:[٢]

  • المحافظة على الأظافر قصيرة، وقَصّها بانتظام.
  • تغطية الأظافر، وذلك باستخدام قِطع مُخصَّصة تُصنَع من مادّة السيليكون، بحيث يتمّ وَضعها على الأظافر، ومن الممكن تغطية الأظافر، وذلك بارتداء القفّازات.
  • وضع طلاء الأظافر(المناكير)؛ ممّا يُعطي للشخص الإحساس بجمال الأظافر، وجاذبيّتها، ويجعله راغباً في المحافظة على جمالها.
  • طلاء الأظافر بمادّة الورنيش التي تتميَّز بمذاقها المُرّ؛ للمساعدة على التخلُّص من هذه العادة.
  • الصبر، وأخذ الوقت الكافي للتخلُّص من عادة قضم الأظافر، مع العلم بأنّ أيّ شخص قد يحتاج إلى ما يقارب 21 يوماً للتخلُّص من العادات، ونسيانها.
  • ثني الجلد الموجود في أسفل الظُّفر إلى الخلف، وبهذا سيبدو أطول، وأكثر جمالاً، وجاذبيّة، ممّا يعطي للشخص الدافع لتَرك عادة قضم الأظافر.[٣]
  • تناول الأطعمة الصحّية التي تُعطي الإنسان الشعور بالشَّبَع، وتساعد على إصلاح الأظافر، ونُموّها بشكل أفضل، وأقوى، مثل الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم، والمغنيسيوم، حيث إنّ نقص الكالسيوم، والمغنيسيوم في الجسم قد يكون سبباً من أسباب اكتساب عادة قضم الأظافر.[٣]
  • إشغال اليدين بممارسة أشياء أخرى عند الشعور بالحاجة إلى قضم الأظافر، مثل: الانشغال بلعبة مُعيَّنة، أو اللعب بالمعجون، أو وَضع الأيدي داخل الجيوب.
  • ممارسة هواية مفيدة، والانشغال بها، مثل: الكروشيه، والخياطة، وغيرها.[٣]
  • إشغال الفم، وذلك بمَضغ اللبّان، أو شُرب الماء، أو وضع بعض قِطع الحلوى في الجيب، وتناولها عند الحاجة.[٣]
  • وضع ضمّادة، أو لاصق حول الظُّفر، والمحافظة على وَضع الضمّادات بشكل يوميّ؛ للتخلُّص من عادة قضم الأظافر، علماً بأنّ هذا الأمر قد يستغرق عدّة أسابيع.[٣]


علاج مشكلة قضم الأظافر لدى الأطفال

في ما يأتي مجموعة من النصائح التي قد تساعد في علاج مشكلة قضم الأظافر عند الأطفال:[٤]

  • تأمين احتياجات الطفل الأساسيّة، من توفير الغذاء المناسب والصحّي له، وإعطائه الوقت الكافي للّعب، وإشباع حاجته من الأمان، والحبّ، والحنان.
  • إشغال الطفل بأعمال مفيدة؛ وذلك لصَرف انتباهه عن قضم الأظافر، مثل: الأعمال اليدويّة، أو الدراسة.
  • إشغال أوقات فراغ الطفل بمجموعة من النشاطات، والهوايات؛ وذلك لتسهيل عمليّة نسيانه لعادة قضم الأظافر.
  • عدم السخرية من الطفل الذي يقضم أظافره؛ حيث إنّ السخرية قد تجعل الطفل يتمسَّك بهذه العادة بشكل أكبر، ممّا يجعل التخلُّص منها أصعب.
  • تذكير الطفل بتَرك عادة قضم الأظافر عند ممارسته لها بأسلوب ودود، بعيداً عن العِقاب، بل لا بُدّ من تعزيزه عند استجابته إلى تَرك قضم الأظافر، وذلك بمكافأة مادّية، أو معنويّة.


نصائح للحصول على أظافر صحّية

في ما يأتي مجموعة من النصائح التي تساعد على الحصول على أظافر سليمة، وصحّية:[٢]

  • إبقاء الأظافر نظيفة، وجافّة؛ حتى لا تكون عُرضة للالتهابات، والتقشُّر.
  • ارتداء القفّازات المطّاطية عند استخدام موادّ التنظيف.
  • المحافظة على تقليم الأظافر، ونظافتها.
  • استخدام مُقوِّيات الأظافر التي يمكن شراؤها من الصيدليّة؛ وذلك لجَعْلها أقوى.
  • عدم الإفراط في استخدام مُستحضَرات التجميليّة الخاصّة بالأظافر.
  • مراجعة الطبيب لدى وجود أيّ مشاكل في الأظافر.


فيتامينات لنُموّ الأظافر

تحتاج الأظافر إلى مجموعة من الفيتامينات التي تُساعد على تقويتها، ونُموّها:[٣]

  • البروتين: حيث يمكن الحصول عليه من اللحوم البيضاء، والمُكسّرات، والسبانخ.
  • الزنك: ويُوجَد في اللحوم الحمراء، والبقوليّات، والمحار.
  • المغنيسيوم: ويُوجَد في بذور اليقطين، والشوكولاتة السوداء.
  • الكالسيوم: حيث يُوجَد في الخضروات الورقيّة، وبذور الشيا، والمُكسّرات.
  • البيوتين: ويُوجَد في الموز، والفول السودانيّ، والعَدس.
  • الأحماض الدُّهنية الأساسيّة: والتي تُوجَد في السلمون، والتونة، والخضروات الورقيّة.


أسباب قضم الأظافر

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الفرد مُصاباً بهذه العادة، وهي ترجع في المُحصِّلة إلى ثلاثة أسباب رئيسيّة، هي:[٥]

  • أسباب جسميّة وراثيّة: والتي تتسبَّب في الشعور بعدم الراحة، والعصبيّة؛ بسبب وجود أحد الأمراض الجسميّة، أو الوراثيّة، مثل: الإصابة بالديدان، أو مشاكل الجهاز التنفُّسي التي تُؤثِّر في التنفُّس بشكل كبير، أو الاضطرابات الهرمونيّة، أو مشاكل الغُدَد.
  • أسباب نفسيّة: وهي تُسبِّب الشعور بعدم الاستقرار، كشعور الفرد بعدم الرغبة فيه، و حاجته إلى التقدير، والاهتمام، إضافة إلى حاجته إلى الإحساس بحبّ الآخرين له، واهتمامهم به، وحاجته لتحقيق النجاح.
  • أسباب اجتماعيّة: وتتمثّل بصعوبة تكيُّف الفرد مع زملائه، وعدم التأقلُم معهم، أو مجاراتهم في الحركات، والتصرُّفات، والألعاب، ممّا قد يعطي الفرد الشعور بالضيق والعصبيّة.


مخاطر أكل الأظافر

لعادة قضم الأظافر مخاطر، وعواقب عديدة، من أهمّها ما يأتي:[٢]

  • تتسبَّب عادة قضم الأظافر في آلام، والتهابات مُعدية تُصيب الأظافر، والجلد الموجود حول الأظافر.
  • تُؤدّي هذه العادة إلى إتلاف وإفساد الأنسجة المسؤولة عن نُموّ الأظافر.
  • تُؤثِّر عادة أكل الأظافر في المظهر الخارجيّ للأظافر .
  • تتسبَّب في إحداث خلل في نُموّ الأظافر.
  • تُعرِّض الشخص الذي يمارس هذه العادة للأمراض المختلفة، ونزلات البَرد المُتكرِّرة؛ بسبب البكتيريا، والفيروسات الموجودة تحت الأظافر.
  • تتسبّب عادة قضم الأظافر في تَلَف الأسنان.


المراجع

  1. ^ أ ب أ. م. معين عبد باقر (7-2011)، "أسباب قضم االظافر لدى االطفال"، مجلة جامعة تكريت للعلوم، العدد 5، المجلد 18، صفحة 441-445. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "How to Finally Stop Biting Your Nails"، www.healthline.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-10-2018. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "How to Stop Biting Your Nails", www.wikihow.com, Retrieved 4-10-2018. Edited.
  4. د. سامية عطية نبيوة (17-2-2013)، "مص الأصابع وقضم الأظافر عند الأطفال"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 4-10-2018. بتصرّف.
  5. د.ابراهيم علي ابراهيم (1415-1994)، "قضم الأظافر كإستجابة تتعبيرية عن بعض الاضطرابات الإنفعالية والعدوان"، حولية كلية التربية- جامعة قطر، العدد 11، صفحة 455-456. بتصرّف.