طريقة نوم الحامل الصحيحة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٣٤ ، ٩ أكتوبر ٢٠١٦
طريقة نوم الحامل الصحيحة

صعوبة النوم لدى الحامل

عندما يكبُر بطن السيدة الحامل، يُصبح من الصعب عليها النوم كما كانت سابقاً، خاصة عندما تصل للأشهر الاخيرة من الحمل، ولهذا فإنها تلجأ إلى تغيير طريقة نومها لتضمن حصولها على الراحة خلال الحمل، ومن الأفضل أن تعتاد الحامل على النوم بطريقة صحيحة منذ بداية الحمل حتى لا تتعرّض لمشاكل النوم فيما بعد، فالنوم الجيّد وبوضعية صحيحة مهم لكلٍ من الأم وجنينها، وأيُّ خطأٍ قد يتسبّب بضرر لكليهما.


وضعيات نوم خاطئة خلال الحمل

مع بداية الشهر الرابع يبدأ حجم البطن بالزيادة ممّا يُسبّب صعوبة في النوم على البطن، كما أنّ هذه الوضعية تُعتبر خطيرة على الحامل؛ لأنّ الجنين بدأ يكبُر وسيُسبب النوم على البطن ضغطاً عليه، أمّا النوم على الظهر فإنّه يُسبب ضغطاً على الظهر والأوردة كما أنّه قد يُؤدّي إلى شعور الحامل بالدوار عند استيقاظها من النوم، وذلك بسبب انخفاض ضغط الدم، كما أنّ هذه الوضعية قد تُسبب أيضاً ظهور البواسير.


من وضعيات النوم الخاطئة أيضاً أن تنام الحامل مع رفع قدميها، وهذه الطريقة تعمل على تخثر الدم في القدمين ممّا قد يُؤدي إلى إصابة الحامل بمرض السكري، بالإضافة إلى أنّ هذه الطريقة تُسبب ألماً شديداً في القدمين من المُمكن أن يتطوّر ليُسبب حدوث جلطة في أحد القدمين أو كليهما.


طُرق النوم الصحيحة للحامل

هناك عدد من الوضعيات لنوم الحامل بطريقة صحيحة ومنها:

  • النوم على الظهر ولكن مع الانحراف قليلاً إلى أحد الجانبين، بحيث يكون الجزء العلوي من الجسم منحرفاً بشكل أقلّ من الجُزء السفلي، مع وضع وسادة بين الركبتين ووسادة خلف الظهر، وهذه الوضعية تُخفّف من الضغط على الجنين وبالتالي الضغط على قدمي الحامل.
  • النوم على أحد الجانبين، مع الاستعانة بوسادة توضع بين الركبتين أيضاً، ويُفضّل النوم على الجانب الأيسر وذلك لتسهيل تدفّق الدم في شرايين الحامل وكذلك لتسهيل وصول الدم من الأُم إلى جنينها، كما يُفضل ثني الركبتين قليلاً خلال النوم.
  • النوم مع رفع الرأس قليلاً بواسطة الوسادة خاصة إن كانت الحامل تعاني من حرقة المعدة، فهذا يُقلل كثيراً من الحرقة.


نصائح للنوم بشكل أفضل

وهذه بعض التدابير والإجراءات التي تُسهل على الحامل النوم بشكل أفضل:

  • عدم أخذ قيلولة خلال النهار، والنوم في وقت مُبكر من الليل بدلاً من ذلك.
  • عدم شُرب الكثير من السوائل في الليل حتى لا يحدُث ضغطاً على المثانة ممّا يُزعج الحامل بالذهاب للحمام بكثرة خلال الليل.
  • أخذ حمام دافئ قبل النوم.
  • التخلّص من الغثيان إن وُجد وهذا من خلال تناول أطعمة لا تُسبّب الغثيان.
  • ممارسة الرياضة الخفيفة حتى تستطيع الحامل النوم، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل ذلك فهناك حالات لا يُسمح فيها للحامل بممارسة الرياضة.
  • النوم في غرفة مريحة وهادئة.