طنين في الأذن اليسرى وأسبابه

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥١ ، ٤ أبريل ٢٠١٧
طنين في الأذن اليسرى وأسبابه

طنين الأذن اليسرى

طنين الأذن أو ما يسمّى بالتنيتوس وهو عبارة عن صفير في الأذن ويكون مصدره من داخل الجسم لذا لا يمكن لأحد سماعه غير الشخص المصاب، يشعر بطنين الأذن الكثير من الأشخاص سواء كانوا كبار السن أم صغار السن سواء كانوا ذكوراً أم إناثاً، ولكن يبقى كبار السن هم عرضة أكبر للإصابة به، لا يمكن تصنيف طنين الأذن بالمرض بل هو قد يكون عرضة لمرض آخر، وتجدر الإشارة إلى أنّ طنين الأذن نوعان طنين ذاتيّ وهو الذي يسمعه الشخص المصاب فقط، وطنين خارجيّ يمكن للطبيب سماعه عند قيامه بالفحص وهو نوع نادر جداً يكون بسبب وجود مشاكل في الأوعية الدموية أو في عظام الأذن.


أسباب طنين الأذن

سواء كانت في الأذن اليسرى أم اليمنى:

  • التقدّم في السنّ حيث إنّ الخلايا السمعية تضعف مع التقدّم في السن.
  • تراكم الشمع في الأذن الخارجيّة.
  • التعرّض للإزعاج والضوضاء الشديدة.
  • اضطراب الدورة الدموية.
  • تشنّج عضلة الرقبة أو إصابتها.
  • القلق والتوتّر الشديد.
  • العصبيّة الزائدة.
  • وجود اضطرابات في الأوعية الدموية.
  • الخوف الشديد.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الزيادة الشديدة في عمل الغدة الدرقية.
  • وجود ثقب في طبلة الأذن وأحياناً استعمال بعض أنواع المهدئات قد تؤدي إلى الإصابة بطنين الأذن.
  • فقر الدم بالإضافة إلى شرب كميات كبيرة من السوائل التي تحتوي على الكافيين.
  • التعرّض لإصابة في الأذن أو الرأس.
  • التهاب في الأذن الوسطى أو إصابتها بالتكلس.
  • وجود أورام في العصب السمعيّ.
  • تصلّب الشرايين.


أعراض طنين الأذن

  • الطنين.
  • إزعاج.
  • صفير.
  • أزيز.
  • نقر.


علاج طنين الأذن

يعتمد علاج الأشخاص المصابين بطنين الأذن على شدة الحالة المصاب بها الشخص، ولكن يبقى الدماغ هو المعالج الرئيسيّ الذي يستطيع الحد من تلك الظاهرة، وهناك بعض الطرق يقوم بها الطبيب للتخفيف من حدة الطنين وهي:

  • إزالة شمع الأذن.
  • علاج حالة الأوعية الدموية.
  • تغيير في نوع الدواء الذي قد يسبب طنين الأذن.
  • التخفيف من الضوضاء.
  • سماعات الأذن مفيدة للتخفيف من حدة الطنين.
  • تناول بعض الأدوية والتي من خلالها يمكن أن تقوم بالتخفيف من حدة الأعراض ومن تلك الأدوية مثلاً مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات والتي تستخدم في حالات الطنين الشديد فقط لأنها من الممكن أن يكون لها آثار جانبيّة مزعجة مثل جفاف الفم، وعدم وضوح الرؤيا، ومشاكل القلب، والإمساك وغيرها.
  • تناول ألبرازولام (زاناكس) يساعد كثيراً في التقليل من أعراض طنين الأذن ولكن لها بعض الآثار الجانبيّة، مثل: النعاس والغثيان.
  • الاسترخاء مهمّ جدّاً للتخلّص من الطنين وممارسة بعض التمارين الرياضية المفيدة مثل اليوغا.


فيديو عن طنين الأذن

للتعرف على المزيد من التفاصيل حول طنين الأذن و أسبابة شاهد الفيديو.