عالم رياضيات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ١٦ فبراير ٢٠١٦
عالم رياضيات

عالم رياضيات

لو تأملنا في المسائل والبراهين والنظريات الموجودة حولنا، والتي نستخدمها بشكل يومي وفي مجالات مختلفة ومتعددة؛ لوجدنا أنّها موجودة منذ أزمنة قديمة وليست حديثة الاكتشاف، ويرجع الفضل في اكتشافها وإثباتها وتوضيح ماهية استخدامها وتطبيقها إلى مجموعة من الأشخاص الذين برعوا في الرياضيات؛ لذلك سوف نتطرق فيما يلي إلى أهم علماء الرياضيات، الذين تركوا لنا رصيداً كبيراً من المعلومات التي أصبحت أساساً تبنى عليه علومٌ أخرى.


الخوارزمي

اسمّه محمد بن موسى الخوارزمي، الملقب بأبي عبد الله والبعض كان يناديه بأبو جعفر، عاش في الفترة ما بين عام 781م إلى 845م، ولد في مدينة تدعى خوارزم في العراق، ولكنه انتقل مع عائلته للعيش في العاصمة بغداد، ومن هناك بدأت رحلته التعليمية، فكانت معظم إنجازاته في الفترة ما بين عام 813م و833م، وكانت دار الحكمة هي التي تقوم بنشرها، علماً بأنّ الخليفة المأمون هو الذي قام بتأسيسها.


ومن هنا بدأت رحلته العلمية حتى أصبح من كبار المساهمين في تطوّر وتقدم الرياضيات، أطلق عليه الطبري اسم محمد بن موسى القطربلّي نسبةً إلى قرية تدعى قطربلّ الموجودة في بغداد، وعملت العديد من الموسوعات العالمية على نشر إنجازاته ومساهماته، باعتبار أنّه عربي الأصل، إلّا أنّ مراجع أخرى كانت تنشرها باعتبار أنّه من بلاد فارس.


إسهامات الخوارزمي

ابتكر العديد من النظريات والقوانين في مجالات مختلفة أبرزها الرياضيات، إضافةً إلى علم الحاسوب حتى لقبّه البعض بأبي علم الحاسوب، وفي مجال الجغرافيا ورسم الخرائط والفلك، وفيما يتعلق بالرياضيات، كانت أبرز إنجازاته في مجال الجبر والحساب.


علم الجبر

قام بتأليف كتاب اسمه "الكتاب المختصر في حساب الجبر والمقابلة" في العام 830م، وكلمة الجبر مشتقّة من إحدى العمليات الرياضية التي استخدمت في مجموعة من المعادلات التي وصفت ضمن الكتاب المذكور، علماً بأنّه ترجم إلى لغات أخرى كاللاتينية، على يد روبرت تشستر في العام 1145م.


علم الحساب

ويعتبر الإنجاز الثاني الذي قام به الخوارزمي علماً بأنّ النسخة الأصلية منه مفقودة، والموجودة الآن هي اللاتينية المترجمة، وعلى الأغلب فإنّ الترجمة تمت في القرن الثاني عشر على يد شخص اسمه أديلار الباثي، وكان يتضمن إدخال مجموعة من الأرقام العربية في نظام ترقيم باللغة الهندية، بحيث تمّ تطويره وأصبح يسمّى بالنظام العشري، وكلمة الخوارزمية نفسها تمّ استمدادها من كلمة الجورسم وهي كلمة لاتينية.


وقد قام الخوارزمي بمعالجة كافة المواضيع المتعلقة بالجبر، بشكلٍ مستقل عن الأعداد، علماً بأنّ أول من أدخل الصفر إليها ليكون أحد الأعداد الطبيعية هو الخوارزمي، وأصبح يستخدم في الجمع والطرح، واعتبر جزءاً من النظام العشري.