عدد السكان في نيبال

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٤٢ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٧
عدد السكان في نيبال

نيبال

تقع دولة نيبال أو جمهورية نيبال الاتحادية بين الهند والصين في جبال الهملايا، وهي دولة تقع في شبه القارة الهندية، وهي صغيرة لا سواحل لها، لذلك لم تنسجم ولم تدخل بأي وحدات سياسية كبرى، وتنقسم النيبال إلى أربعة أقاليم؛ وهي: الإقليم الشرقي، والإقليم الأوسط، والإقليم الغربي، والإقليم الغربي الأقصى، وتضم هذه الأقاليم أربع عشرة مقاطعة تضم خمساً وسبعين ناحية.


الموقع الجغرافي في نيبال

تحدها الهند من الشرق والغرب والجنوب، ومن الشمال تحدها التبت التابعة لدولة الصين، وتبلغ مساحتها 141000كم²، وعاصمتها مدينة كاثماندو، وتوجد فيها العديد من المدن المهمة؛ مثل: بوكهرا، وبتول وبير غنج، ودهام، وتتألف أرضها من سلسلة من الجبال التي تمتد من الشمال إلى الجنوب، ومن الغرب إلى الشرق، ويتراوح ارتفاعها ما بين 3000-8000م، وتضم هذه الجبال أعلى قمة جبلية في العالم، وهي قمة إفرست \التي يبلغ ارتفاعها 8848م، وتوجد بين هذه السلاسل الجبلية وديان تجري فيها الروافد النهرية المختلفة، كما تضم بعض المستنقعات أيضاً؛ مثل: مستنقع تراي، وتصب مجاري الأنهار هذه في نهري برهما والجانج.


المناخ في نيبال

يعتبر مناخ دولة النيبال مناخاً بارداً جداً، وخاصة فوق القمم العالية، وقد تصل فيها درجات الحرارة إلى ما دون درجات التجمد أحياناً، أما الوديان فهي أكثر دفئاً في فصل الشتاء، لذلك يتركز معظم وجود السكان فيها، وفي فصل الصيف تكون الوديان حارة، ولكن فوق الجبال يكون الطقس بارداً، والأمطار فيها تكون أمطاراً موسمية كتلك الموجودة في القارة الهندية.


عدد السكان في نيبال

يقدر عدد سكان نيبال حسب إحصائيات عام 2011م بـ 26.6 مليون نسمة ينتمون إلى جنسيات مختلفة، حيث إنّ هناك ما يقارب أربعين لغة في دولة النيبال، فهناك اللغة المغولية يتكلم بها السكان القاطنون في المناطق المرتفعة من الهملايا، وفي منطقة الغرب هناك عدة لغات هندية إضافة إلى اللغة البوماوية والأردية.


يبلغ متوسط أعمار سكان النيبال 66.16 سنة، في حين يبلغ معدل النمو السكاني فيها 1.59%، ويدين معظم سكان النيبال بالديانة الهندوسية حيث كانت الديانة الرسمية لدولة النيبال قبل أن تتحول لجمهورية وتترك رسمة الديانة، كما أنّ هناك 10.7% من سكانها يتبعون للديانة البوذية، ويشكل المسلمون ما نسبته 4.2% من سكانها، كما أنّ هناك ما نسبته 3.6% من أتباع ديانة كيرانت موندوهوم.


الاقتصاد في نيبال

يعمل معظم السكان النيباليون بالزراعة حيث تشكل الزراعة مساحة 10% من إجمالي مساحة دولة نيبال، وأهم المنتجات الزراعية فيها: الأرز، والقمح، والفاكهة، والجوت، وقصب السكر، كما تشكل السياحة مصدراً للدخل لهم، بالإضافة إلى صناعة السجاد، والمنتوجات الجلدية والسجائر، وصناعة الصابون.

133 مشاهدة