علاج تساقط شعر الذقن

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٩ ، ١٥ أغسطس ٢٠١٨
علاج تساقط شعر الذقن

شعر الذقن

يسعى الكثير من الرجال إلى الحصول على ذقن كثيفة، ومكتملة بدون وجود أي فراغات فيها، أو مشاكل مرضية تعرض شعرها للتساقط، لذلك توجد العديد من الأساليب التي تساعد على تعزيز نمو شعر الذقن، وتحسين كثافتها بمواد طبيعية ومضمونة.[١]


علاج تساقط شعر الذقن

يوجد عدة طرق يمكن من خلالها علاج مشكلة تساقط شعر الذقن، وتعزيز نموه، ومنها:[١]


تناول الغذاء المتوازن

يعزز تناول الغذاء المتوازن على نمو الشعر، إذ أن تناول كميات كافية من البروتينات، والدهون الغذائية الصحية يساعد في المحافظة على صحته، وزيادة كثافته وطوله، ومن أهم تلك الأغذية: اللحوم الخالية من الدهون، والبيض، والحليب، والحبوب، والفاصوليا، وغيرها. تقدر الحصة اليومية من البروتين بحسب توصيات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها للرجل البالغ ب 56 غراماً من البروتين، أما الدهون فتوصي بتناول حصة تقدر من 20 إلى 35٪‏ من السعرات الحرارية اليومية، مع التركيز على الأطعمة الغنية بفيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ب12 و فيتامين هـ، والتي تتوفر بشكل كبير في كلاً من: الأسماك، والحمضيات، الجزر، والجوز، والقرنبيط، والتي تساعد جميعها على دعم نمو شعر الوجه وتعزيز صحته.[١]


ممارسة التمارين الرياضية

تؤدي ممارسة التمارين الرياضية إلى زيادة مستويات إنتاج هرمون التستوستيرون في الجسم، إذ يقول مؤلف جاك فلينغ مؤلف "كتاب شعر الوجه": " أن ممارسة تمارين تدريب الوزن مع التمارين التي تعمل على تضخيم العضلات الكبيرة، كتمرين مكبس المقاعد، والصفوف، والسيقان، يساعد على تعزيز الدورة الدموية في الجسم، مما يعزز إنتاج هرمون التستوستيرون المسؤول عن نمو الشعر فيه".[١]


الترطيب

إن تدليك الوجه بكمية قليلة من أي كريم مرطب يساعد على تعزيز نمو شعر الذقن، إضافة لقدرته في تهدئة الشعر المتطاير، وتنعيم ملمسه، خصوصاً إن تم تطبيقه يومياً، أو مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع تبعاً لنوع البشرة، ونوع الشعر، مع العلم أنه يمكن استخدام مستحضرات متوسطة الترطيب على البشرة دهنية، بينما تستخدم المواد فائقة الترطيب مع البشرة الجافة صاحبة الشعر الهش والمتطاير.[١]


استخدام مستحضرات تعزيز نمو الشعر

يمكن حماية شعر الوجه، وتشجيع نموه، والحفاظ عليه من خلال استخدام المواد المعززة لنمو الشعر، فعند الاستحمام، تغسل الذقن بكمية كافية من الشامبو الطبيعي منخفض القلوية، أو الشامبو المخصص لتنظيف شعر اللحيه، ومن ثم تدليكها بلطف، وغسلها بالماء، وبعد تجفيفها يلجأ إلى تدليكها مرة أخرى بزيت خفيف الوزن كزيت الجوجوبا، أو زيت بذور العنب، لتحريك الدورة الدموية فيها. [١]

تساقط شعر الذقن

يمكن أَن يتساقط الشعر نتيجة عدة عوامل، فيمكن أن يتساقط بشكل طبيعي أثناء مرحلة من مراحل نمو الشعر، أو بسبب عوامل أخرى تؤثر على بنية الشعرة فتتساقط، ولكن هناك بعض الحالات تتسبب في فقدان كمية غير طبيعية من شعر الذقن بشكل مؤقت أو دائم، وهذا ما يستدعي استشارة الطبيب فوراً.[٢]


أسباب تساقط شعر الذقن

يمكن تلخيص أسباب تساقط شعر الذقن في النقاط التالية:[٢]

  • فقدان الشعر بشكل طبيعي وبمعدل من 100 إلى 150 شعرة يومياً نتيجة دخول الشعر في المرحلة الانتقالية من مراحل النمو، حيث يدفع الشعر الجديد في هذه المرحلة الشعر القديم لتساقط ليحل محله، وهذا أمر طبيعي.
  • طريقة غسل وطريقة تسريح شعر الذقن التي من الممكن أن تتسبب في اقتلاع بعض الشعيرات الرخوة من مكانها.
  • استخدام مستحضرات رديئة تعمل على إغلاق مسام البشرة، مما يؤدي إلى اختناق البصيلات وتساقط الشعر.
  • فقدان الوزن بشكل كبير يمكن أن يؤثر في تعزيز الجسم بالعناصر الغذائية الضرورية لنمو الشعر.
  • الإصابة بالعدوى الجلدية، كالعدوى الفطرية على الوجه أو فروة الرأس، أو الخضوع للجراحات الكبرى.
  • حدوث الاضطرابات المناعة الذاتية، أو أمراض الغدة الدرقية.
  • الإصابة باضطراب نتف الشعر، وهو اضطراب نفسي يؤدي إلى سحب الشعر بعنف.
  • تناول بعض الأدوية وخصوصاً أدوية العلاج الكيماوي.


وصفات منزلية لتعزيز نمو شعر الذقن

فيما يلي بعض الوصفات المنزلية لتعزيز نمو شعر الذقن هي:[٣]


زيت اللحية

يعمل زيت اللحية على ترطيب شعر الرأس والذقن، لكونه يحتوي على خصائص ترطيب عميقة، ناهيك عن كونه يعمل كمصفف للشعر، ويمنحه النعومة، واللمعان. وتتلخص طريقة استخدام زيت اللحية بتوزيع كمية بسيطة منه على الذقن بعد الاستحمام كما يوصي الخبراء، إذ تكون مسام البشرة نظيفة ومفتوحة، وذات قدرة أكبر على امتصاص المنتج، مع ضرورة التدليك بباطن اليد والأصابع لتحفيز الامتصاص بشكل مثالي.[٣]


تقشير الذقن

يساعد تقشير البشرة على تحفيز نمو شعر الذقن، وذلك من خلال استخدام مقشر طبيعي، وفرك الوجه مرتين في الأسبوع، فهذا يساعد على إزالة خلايا الجلد الميتة من سطح البشرة، مما يسمح للبصيلات بالتنفس من جديد، وإنتاج شعر جديد في الذقن، وإن لم يتم التقشير، فإن خلايا الجلد الميتة سوف تسد مسام البشرة، وتمنع تنفسها وخروج الشعر الجديد، مما يساهم في زيادة تساقط الشعر فيها.[٣]


تناول البيوتين

يعتبر البيوتين من المكملات الغذائية التي تعزز نمو الشعر، وهو مستحضر دوائي متوفر في الصيدليات، والمتاجر الصحية التي تعنى بالمكملات الغذائية، أما الجرعة الموصى بتناولها فهي 2.5 ملليغراماً يومياً للحصول على نتائج مثالية منه.[٣]


زيت الكارفور

يساعد زيت الكارفور على تحفيز نمو الشعر، وزيادة كثافته، إذ يشجع الأخير البصيلات على إنتاج المزيد من الشعر الجديد، وذلك من خلال توزيع طبقة خفيفة منه على الذقن، وعمل تدليك بسيط وبشكل يومي لتحقيق النتائج المرجوة.[٣]


الراحة التامة

قد يتسبب الإجهاد وقلة الراحة في إعاقة نمو الشعر بشكل كبير، مما يؤدي إلى ضعف الشعر وتساقطه، وهذا ينطبق أيضاً قلة النوم، التي تعيق قدرة الجسم على إنتاج الشعر بطريقة صحية، لذلك، يجب الحصول على ما لا يقل عن سبع ساعات من النوم ليلاً. واتباع أنماط صحية للاسترخاء، كالتأمل، والتنفس العميق، وممارسة اليوغا.[٣]  

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح DAN KETCHUM (JULY 18, 2017), "How to Enhance the Growth of Facial Hair"، www.livestrong.com, Retrieved 31/7/2018. Edited.
  2. ^ أ ب ROB CALLAHAN (DEC. 19, 2017), "What Causes Hair to Fall Out of a Beard?"، www.livestrong.com, Retrieved 21/7/2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "How to Grow Facial Hair", m.wikihow.com, Retrieved 21/7/2018. Edited.