علاج سريع لألم كعب القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٨ ، ٢١ فبراير ٢٠١٧
علاج سريع لألم كعب القدم

ألم كعب القدم

تنتج أوجاع كعب القدم عن ترسّب معدن الكالسيوم في أسفل عظم الكعب، ويكثر انتشار هذه المشكلة الصحية بين الذين يمتلكون أقداماً مسطحة، بالإضافة إلى الرياضيين لا سيما أولئك الذين يمارسون رياضات الجري والقفز، والنساء اللواتي يعتمدن الأحذية ذات الكعب العالي، وهناك مجموعة من العوامل تزيد من فرص الإصابة بألم كعب القدم منها: المشي أو الركض دون حذاء على أسطح صلبة، لبس الأحذية ذات الخامات السيّئة، وضعف عضلات الساقين، والوقوف لفترات طويلة، وكذلك السمنة، والتقدّم في العمر، وفي سطور المقال القادمة سنقدم أهم العلاجات السريعة التي يمكن اتباعها للتخلّص من وجع كعب القدم.


علاجات سريعة لألم كعب القدمين

زيت بذر الكتان

يدخل في تركيب زيت الكتان حمض يدعى الفالينوليك، وهو أحد الأحماض الدهنية غير المشبعة أوميغا3، ممّا يجعله وسيلة فعالة وسريعة في تخفيف أوجاع كعبي القدمين الناتجة عن الالتهاباتت، كما أنه يعالج تصلّب الصباح الناتج عن وجود نتوءات في كعب القدم.


يستخدم زيت بذر الكتان لهذا الغرض كالآتي: يسخن ربع كوب من زيت الكتان، وتبلل به قطعة من قماش قطنية، وتلف حول الكعب المصاب، ثم تغطى بقطعة من البلاستيك، وتترك لبضع ساعات مع الحرص على تدفئة القدم، ويراعى عدم الحركة، وتُكرر العملية كلّ يوم لحين الشفاء.


الكركم

يتميّز الكركم باحتوائه على مادّة يطلق عليها اسم الكركمين، وهي عبارة عن مسكن طبيعيّ للآلام التي تنتج عن الالتهابات المختلفة، لذلك قد يساعد الاستهلاك المنتظم من الكركم في تخفيف ألم والتهاب الكعب.


يستخدم الكركم لهذا الغرض كالآتي: يخلط مقدار ملعقة صغيرة من الكركم المطحون مع كوب من الحليب، ويسخّن الخليط على النار حتى يصبح دافئاً، ويشرب مرتين كل يوم، كما يمكن تناول الكركمين على شكل مكملات غذائية، بحيث تؤخذ ثلاث مرّات في اليوم مدّة ستة أسابيع، وذلك بعد استشارة الطبيب.


البرسيم

أحد العلاجات الشعبيّة البديلة، ويتميّز باحتوائه على نسبة عالية من الأملاح المعدنية مثل: السلينيوم، والكالسيوم، ممّا يجلعه من الوسائل الفعالة للحفاظ على قوّة العظام وصحّتها، وحمايتها من الأمراض والالتهابات.


يستخدم البرسيم لهذا الغرض كالآتي: تضاف نصف ملعقة كبيرة من حبوب البرسيم إلى كوب من الماء الساخن، وتترك منقوعة مدّة تتراوح ما بين عشرين وثلاثين دقيقة تقريباً، ثمّ يصفّى الخليط، ويحلّى بالعسل، ويشرب ثلاثة أو أربعة مرّات في اليوم.


البوراكس

يعرف البوراكس بأنّه أحد المركبات القلوية التي أثبتت فعاليتها في علاج أوجاع كعبي القدمين، ويحدّ من إصابتهما بالنتوءات، وذلك لأنّه يحافظ على مستوى متوازن لهرمونات الجسم، ممّا يساعد في الحفاظ على صحّة العظام.


يستخدم البواركس لهذا الغرض كالآتي: تذاب نصف ملعقة صغيرة من البوراكس في أربعة أكواب من الماء بدرجة حرارة الغرفة، وتنقع القدمان في المحلول مدة نصف ساعة قبل الذهاب للسرير، وتكرّر العملية بشكل يومي.


ممارسة الرياضة

تساعد التمارين الرياضية في التخفيف من هذه الأوجاع، كما أنّها تقوّي القدمين، ومن أفضل التمارين التي يمكن القيام بها تلك التي تعمل تمدد القدمين من أخمصها مرتين كلّ يوم، بالإضافة إلى تمارين دوران القدمين، أو حتى ركوب الدراجة الهوائية، والسباحة.