علاج صعوبة النطق عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٤٠ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
علاج صعوبة النطق عند الأطفال

صعوبة النطق عند الأطفال

تُعتبر مُشكلة صعوبة النطق عند الأطفال من المشاكل التي تُقلق الكثير من الأهالي، وتشعرهم بالخوف والحيرة في كيفية التخلص من هذه المُشكلة التي تُحدث عند الطفل العديد من المشاكل النفسيّة، وتُقلل ثقته بنفسه، وتجعله يميل إلى أجواء الانطواء والعُزلة المستمرة، وتتمثل بالتلعثم بالكلام أو التّأتأة، وعدم القُدرة على إخراج الحروف من أماكنها الصحيحة.


اسباب صعوبة النطق عند الأطفال

أسباب خلقية

يعاني العديد من الأطفال من صعوبة النطق وثقل اللسان منذ الولادة، وكلما كبر زادت هذه المشكلة معه، وينصح الأهل في هذه الحالة بتدريب الطفل على نطق الكلمات والحروف بشكل سليم.


عوامل نفسية

يرتبط في بعض الأحيان ثقل اللسان وصعوبة نطق الكلمات بالحالة النفسية التي يتعرض لها الطفل، وفي هذه الحالة يجب اللجوء إلى العلاج النفسي لدى طبيب مختص لحل هذه المشكلة.


الاضطرابات الدماغية

في بعض الأحيان تكون اضطرابات الدماغ، أو السكتة الدماغية، أو الاضطرابات العضلية والعصبية سبب في عدم القدرة على النطق والتصلب الضموري في اللسان.


أفراد الأسرة

عندما يتعرض الطفل إلى التجريح والإحراج المستمر من أفراد أسرته تصبح لديه مشاكل نفسية تسبب له الاكتئاب والانطواء عن الناس والمجتمع الذي يحيط به، لذلك يجب على العائلة الاهتمام بالطفل الذي يعاني من هذه المشكلة حتى يستطيع التعايش دون عراقيل ومشاكل تسبب له قلة الثقة بنفسه.


علاج صعوبة النطق عند الأطفال

  • الاهتمام بالطفل من جميع النواحي، وخاصةً من الناحية الصحية بشكل كافٍ.
  • عرض الطفل المصاب للطبيب المختص عند وجود مشاكل ترتبط بالنطق.
  • معالجة الطفل عند وجود مشاكل عنده في الجهاز العصبي، أو أجهزة السمع والكلام؛ مثل: وجود عيوب خلقية بالأسنان أو اللسان، والزوائد اللحمية في الأنف، وانشقاق الشفة.
  • العلاج النفسي وتجنيب الطفل أجواء القلق والعصبية، وفي الوقت ذاته ينصح بعدم تدليل الطفل بشكل مبالغ فيه، والبعد عن المقارنة بينه وبين غيره، وعدم توجيه السخرية إليه، بل يجب تشجيعه ورفع مستوى ثقته بنفسه في جميع المجالات.
  • التعاون مع معلم الطفل في البحث ومعرفة أسباب وجود صعوبة النطق لديه لحل هذه المشكلة، كما يجب على المعلمين إعطاء دورات بشكل كثيف ومستمر لزيادة قدراته وملاحظة مدى ردود الفعل والقدرات التعبيرية التي يملكها الطفل، ومعرفة مشاكل الكلام بشكل مبكر للتمكن من التعامل معها وعلاجها.
  • تدريب الطفل عن طريق تطبيق حركات رياضية تقوي عضلات الفكين وأجهزة التنفس، ومحاولة تنظيم عملية التنفس لديه والتحكم بها، كما يجب الحديث مع الطفل بكلام يناسب سنه وتفكيره، بحيث يكون بشكل تدريجي من السهل إلى الصعب.