علاج عصب الأسنان في البيت

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٠ ، ١٧ أبريل ٢٠١٩
علاج عصب الأسنان في البيت

علاج عصب الأسنان

يُعدّ علاج عصب الأسنان (بالإنجليزية: Root Canal Treatment) العلاج المُتّبع للمحافظة على السن المتسوّس أو المُلتهب، وفي هذه العملية يقوم طبيب الأسنان بإزالة عصب السن ومن ثمّ تنظيف داخل السن ووضع حشوة تضمن إغلاق السن بإحكام، ومن غير القيام بهذا العلاج، فإنّ السن وما حوله يصبح معرّضاً للالتهاب وتكوّن الخراجات، ومن الجدير بالذكر أنّ عصب السن لا يُعدّ أساسياً لصحة ووظيفة السن بعد بزوغه من خلال اللثة، ويُعدّ الإحساس بالحرارة الساخنة أو الباردة وظيفته الوحيدة، وبالتالي لا يؤثّر وجوده أو عدمه في الوظيفة اليومية للسن.[١]


علاج عصب الأسنان في البيت

عند وجود ألم في الأسنان فإنّه من الضروري معرفة السبب وراء ذلك، وبالتالي تحديد العلاج اللازم للتخفيف من الألم، أو الانتفاخ، أو أية أعراض أخرى، وفي العادة يُمكن اللجوء لبعض طرق تخفيف الألم المنزلية، والتي تخفف الألم البسيط، ولكن للآلام الشديدة يجب زيارة طبيب الأسنان ليقوم بإجراء اللازم، خاصة إذا بقيت الأعراض مستمرة لأكثر من يوم أو يومين، كما أنّه من اللازم أن يقوم الشخص باستشارة طبيب الأسنان قبل استخدام هذه الطرق إذا كان المصاب امرأة حاملاً، أو مرضعة، أو شخصاً لديه ظروف صحية قد تتأثر بالمكونات العشبية لبعض الطرق المتبعة في البيت. وبشكل عام فإنّ هذه الطرق هي مجرّد طرق مؤقتة للتخفيف من الألم ولا تعالج المشكلة، ويمكن استخدامها حتى يحين موعد زيارة الطبيب لتخفيف الأعراض والألم، ويمكن بشكل عام بيان أبرز الطرق المستخدمة في تخفيف ألم الأسنان في البيت على النحو التالي:[٢]

  • المضمضة بالماء المالح: بالنسبة للعديد من الأشخاص تُعدّ المضمضة بالماء المالح طريقة علاجية فعالة، حيث إنّ الماء المالح مطهر طبيعي، ويساعد على تحريك بقايا الطعام العالقة بين الأسنان، كما يساعد على التخفيف من الالتهاب، ويساعد على التئام الجروح في الفم. ولتحضير هذا المحلول تُوضع نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب ماء دافئ وثمّ تُستخدم في المضمضة.
  • مضمضة بيروكسيد الهيدروجين: (بالإنجليزية: Hydrogen Peroxide Rinse) يساعد بيروكسيد الهيدروجين على التخفيف من الألم والالتهاب، ويخفف من البلاك ويساعد على التئام اللثة النازفة، ولتحضيره يُمزج محلول بتركيز 3% من بيروكسيد الهيدروجين مع كمية مساوية من الماء، ويُستخدم كمضمضة مع الانتباه إلى عدم القيام ببلعه.
  • استخدام الكمادات الباردة: تخفف الكمادات الباردة من الألم خاصة بعد الإصابة برضة على الأسنان، حيث تعمل هذه الكمادات على تضييق الأوعية الدموية في المنطقة، وهذا يخفف الألم، ويخفف الالتهاب والانتفاخ أيضاً.
  • استخدام الثوم: يُستخدم مهروس الثوم في تخفيف ألم الأسنان.[٣]
  • تناول مسكنات الألم: يُمكن لمسكنات الألم من مثل: الآيبوبروفن (بالإنجليزية: Ibuprofen) والباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol) التخفيف من حدة ألم الأسنان.[٤]
  • استخدام أكياس شاي النعناع: (بالإنجليزية: Peppermint Tea Bags) حيث تساعد على تخدير الألم والتخفيف من حساسية اللثة، ولفعل ذلك يُوضع كيس الشاي بعد أن يبرد قليلاً على المنطقة المؤلمة.[٢]
  • استخدام كبش القرنفل: يُستخدم القرنفل منذ زمن بعيد للتخفيف من ألم الأسنان، ويحتوي على الإيجينول (بالإنجليزية: Eugenol) وهو مطهر طبيعي، ويُمكن استخدام زيت القرنفل على قطعة قطن صغيرة بعد تخفيفه قليلاً بزيت زيتون أو ماء، وتكرار ذلك عدة مرات في اليوم، ومن الممكن إضافة قطرة من زيت القرنفل على كوب صغير من الماء، ومن ثم استخدامه كمضمضة.[٢]
  • تجنّب المضغ على المنطقة المؤلمة: يُنصح بتجنّب المضغ على المنطقة المؤلمة، والتقليل من التعرض للأكل الساخن أو البارد جداً، مع إبقاء المنطقة نظيفة وخالية من بقايا الطعام.[٤]


علاج عصب الأسنان في العيادة

يتطلب علاج عصب الأسنان زيارة واحدة أو أكثر لطبيب الأسنان، ومن الممكن أن يقوم بهذا العلاج طبيب الأسنان العام أو أخصائي علاج العصب. وتبدأ خطوات العلاج عادة بتصوير الأشعة، حيث تبيّن صورة الأشعة شكل قنوات العصب، وإذا كانت هناك أية علامات لالتهاب في العظم المحيط بالسن، ومن ثمّ يقوم الطبيب بتخدير السن تخديراً موضعياً، وأحياناً قد لا تكون هناك حاجة للتخدير حيث يكون عصب السن ميتاً، ولكن يفضل أغلب الأطباء التخدير لجعل المصاب مرتاحاً ومطمئناً بشكل أكبر. وبعد التخدير يقوم الطبيب بحفر السن وصولاً إلى العصب، وتتم إزالة العصب والبكتيريا الموجودة فيه باستخدام أدوات تُسمّى مبارد الأسنان (بالإنجليزية: Root Canal Files) بالإضافة إلى تعقيم قنوات العصب باستخدام هيبوكلوريت الصوديوم (بالإنجليزية: Sodium Hypochlorite)، وفي النهاية تتم حشوة قنوات العصب ومن ثم حشوة السن كاملاً، وبالنسبة للألم خلال جلسة علاج العصب فأغلب الأشخاص الذين مروا بهذه التجربة يعتقدون أنّ الألم خلالها لا يزيد عن الألم خلال إجراء الحشوات الاعتيادية.[١]


الوقاية من تسوس الأسنان

تُعدّ مشكلة تسوس الأسنان من المشاكل المنتشرة بين الأفراد من جميع الفئات العمرية،[٥] وخاصة الأطفال، ويحدث عندما تلتصق بالسن طبقة من البلاك المكونة من البكتيريا، وعندما يتم تناول الأطعمة السكرية فإنّ البكتيريا في هذه الطبقة تنتج الأحماض التي تقوم بدورها بمهاجمة السن، ومع الوقت يحدث النخور في الأسنان،[٦][٧] ويُمكن أن يحدث التسوس في أي جزء من أجزاء السن بما في ذلك الجذور المتكشفة، أو تحت الحشوات المعدّة سابقاً. ومن الأمور التي يُمكن اتباعها للتقليل من تسوس الأسنان ما يلي:[٨]

  • تفريش الأسنان مرتين يومياً باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.
  • التنظيف بين الأسنان باستخدام خيط الأسنان الطبي.
  • تناول الطعام الصحي المتوازن.
  • مراجعة طبيب الأسنان بخصوص استخدام مادة الفلورايد على الأسنان، والتي لها دور في تقوية الأسنان.
  • زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري ليقوم بفحص الأسنان وبإجراء التنظيف اللازم لها.
  • استخدام غسولات الفم.


فيديو عن علاج التهاب عصب الأسنان

للتعرف على المزيد من المعلومات حول التهاب عصب الأسنان و علاجة شاهد الفيديو.


المراجع

  1. ^ أ ب "Dental Health and Root Canals", www.webmd.com, Retrieved 1-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "10 Home and Natural Remedies for Toothache Pain", www.healthline.com, Retrieved 1-4-2019. Edited.
  3. "Home Remedies for Toothache Relief", www.verywellhealth.com, Retrieved 1-4-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Toothache", www.medicinenet.com, Retrieved 1-4-2019. Edited.
  5. "Dental Caries (Tooth Decay)", www.dentalhealth.ie, Retrieved 2-4-2019.
  6. "Decay", www.mouthhealthy.org, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  7. "Cavities/tooth decay", www.mayoclinic.org, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  8. "Preventing tooth decay", www.health.govt.nz, Retrieved 2-4-2019. Edited.