علاج نقص هرمون النمو عند البالغين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٥٥ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
علاج نقص هرمون النمو عند البالغين

نقص هرمون النمو عند البالغين

يُعرف نقص هرمون النمو بأنّه وجود خلل في إفراز الغدّة النّخاميّة، بحيث يكون إفرازها لِهرمون النّمو أقل بكثير من المعدّل الطبيعيّ، وقد ينتج العديد من الأعراض التي تظهر على الجسم بسبب نقص هذا الهرمون؛ وذلك لأنّ وظيفة هذا الهرمون والذي يطلق عليه هرمون السّوماتروفين هو عملية البناء والأيض في جسم الإنسان، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى نقص هذا الهرمون، وهذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال كما سنتطرق إلى توضيح طرق العلاج.


أسباب نقص هرمون النمو عند البالغين

  • الإصابة بالأمراض التي تنتج عن وجود خلل في عملية التمثيل الغذائي للدهون.
  • الإصابة بارتفاع في الضغط.
  • زيادة نسبة الدهون في الدم.
  • إمكانية الإصابة بتصلب الشرايين بنسبة عالية.
  • وجود أعراض للعجز المبكر.
  • تغيير في مقاييس الجسم كحالة تضخم البطن، والذي ينتج عن زيادة دهون الأمعاء.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • عدم القدرة على التفاعل في البيئة العامة، ومتابعة الحياة الطبيعية والعملية.
  • وجود ضعف عام في عضلات الجسم.


تشخيص نقص هرمون النمو عند البالغين

  • معرفة التاريخ المرضي بشكل دقيق.
  • الفحص السريري الدقيق بأخذ مقاييس الجسم، وبشكل خاص في منطقة الوسط عند عظمتي الحوض.
  • أخذ صورة للقلب للتأكد من عدم وجود مشاكل قلبية وجلطات سابقة.
  • القيام بفحص معملي كامل، وذلك بأخذ صورة كاملة للدم لمعرفة نسبة السكر، ونسبة الدهون في الدم، ومعرفة وظائف الكلى وإنزيمات القلب.
  • عمل أشعة عادية على العظام بموجات صوتية على منطقة البطن والحوض، ومنطقة القلب، والشرايين للرقبة وللساقين، وعمل رنين للغدة النخامية، ومسح على القلب، وقسطرة قلبية.
  • فحص قاع العين، ومجال الإبصار، وبشكل خاص في حالة الأورام.


علاج نقص هرمون النمو عند البالغين

  • تناول هرمون النمو بالجرعات المناسبة حسب استشارة الطبيب.
  • المتابعة بالحرص على عمل مستوي IGF-1.
  • أخذ الاحتياطات الازمة، وبشكل خاص لمرضى السكر؛ وذلك لأنّ العلاج الهرموني يساعد على رفع مستويات السكر.
  • علاج المضاعفات التي تنتج عن نقص الهرمون.


طرق طبيعية لزيادة هرمون النمو

  • الحد من الدهون المتراكمة في منطقة البطن.
  • ممارسة التمارين الرياضية، والمحافظة على النشاط لتحسين مستوى هرمون النمو في الجسم.
  • الامتناع عن تناول الكربوهيدرات التي تسبب رفع نسبة السكر في الدم؛ وذلك لأنّ الارتفاع الشديد في مادة الإنسولين يسبب تثبيط إفراز هرمون النمو بشكل كبير.
  • أخذ فترة طويلة من النوم الهادئ والمريح؛ وذلك لأنّ معظم كمية انتاج هرمون النمو تحدث أثناء فترات النوم.