علم العقاقير

علم العقاقير

ما هو علم العقاقير؟

يُعرف علم العقاقير بأنه العلم الذي يدرس المركبات ذات الأصل الطبيعي، ومعرفة خصائصها الفيزيائية، والكيميائية، والبيوكيميائية، والبيولوجية، والتي تُستخدم في الأدوية، إلى جانب اكتشاف أدوية جديدة من مصادر طبيعية، وتتعدد المنتجات الطبيعية التي ندرس منها المركبات الكيميائية، وتحديداً في الممالك البيولوجية، مثل النباتات، والفطريات، والبكتيريا.[١]


ما هي مجالات علم العقاقير؟

يشتمل علم العقاقير على العديد من المجالات التي تحتاج إلى دراسة وبحث، وفيما يلي بعض تلك المجالات:[١]

  • دراسة الخصائص الطبية للمنتجات الطبيعية، والذي يساعد في اكتشاف أدوية وفهم كيفية عمل المكملات الغذائية.
  • استخدام الطرق التحليلية لمراقبة جودة المنتجات الطبيعية في السوق.
  • دراسة سبب استخدام الثقافات القديمة للعلاجات الطبيعية.
  • تحليل المنتجات تحت المجهر، وتحديد أنواع المنتجات الطبيعية الطبية.
  • استخدام المنتجات الطبيعية لغايات أخرى، مثل استخدامها كطوارد للحشرات في المزارع.
  • دراسة الخصائص الوظيفية للمركبات الموجودة في الأطعمة، والتحقق من سلامتها.
  • استخدام المنتجات الطبيعية في المجال التجميلي، وعمل مستخلصات طبيعية.


تاريخ علم العقاقير

استخدم الإنسان النباتات والكائنات الحية الأخرى لإنتاج الأدوية منذ فجر التاريخ، لذلك يعتبر علم العقاقير علم قديم جداً، وقد تم العثور على أكثر من 12 وصفة طبية قديمة، والتي كانت تتكون من منتجات طبيعية، مثل نبات الخشخاش، إلى جانب العثور على نصوص قديمة كانت تشير إلى إنتاج الأدوية من النباتات، مثل صناعة أدوية من الثوم، والخردل، والملفوف، والنعناع، والبقدونس.[٢]


ما هي الأدوية الخام وما مصادرها؟

تُعرف الأدوية الخام بأنها المواد المستخرجة من مصادر طبيعية وتستخدم في صناعة الأدوية،[٣] وتعد الأدوية الخام متعددة المصادر، والتي تشمل التالي:


مصادر نباتية

تعتبر النباتات هي أشهر مصادر الأدوية الخام، ويمكن الحصول عليها من خلال استخدام النبتة كاملة، أو استخدام أوراقها، مثل أوراق السنا، أو استخدام بذورها، مثل جوز مقيء، أو استخدام جذورها، مثل جذور الزنجبيل، أو استخدام لحائها، مثل لحاء الكينا، إلى جانب استخدام قشورها، مثل البرتقال والليمون،[٣] ومن طرق استخدام المصادر النباتية:


التجفيف

يمكن أخذ النباتات واستعمالها وهي طازجة، ولكن في أغلب الحالات، يتم تجفيفها قبل استخدامها، فعلى سبيل المثال، يعتبر الأفيون هو العصارة المجففة لنبات الخشخاش.[٣]


المستخلصات النباتية

تعد الزيوت الطيارة، والزيوت الأساسية، أمثلة على المستخلصات النباتية والتي تعد من الأدوية الخام، إلى جانب القطن، والحرير الذي يستخدم في الضمادات الجراحية، والجيلاتين، والآغار الذي يستخدم لغايات التحلية، أو إضافة النكهة في الأدوية.[٣]


المصادر الميكروبية

تنتج العديد من الكائنات الحية الدقيقة أنواع من المضادات الحيوية، وأشهر هذه الأمثلة على ذلك البكتيريا الشعاوية، والتي تنتج المضادات الحيوية، مثل الإريثرومايسن، والنيومايسن، والجنتامايسين، والتتراسيكلين، بالإضافة إلى الرشاشيات، وهي نوع من أنواع الفطريات التي تنتج مضادات حيوية، مثل البنسيلين، والسيفالوسبورين.[٤]


المصادر الحيوانية

يستخرج الجيلاتين الحيواني من الثور والأغنام، بالإضافة إلى شمع العسل الذي يستخرج من خلايا النحل، وأنواع من الزيوت المختلفة التي تستخرج من الحيوانات البحرية، مثل زيت كبد سمك القرش، وزيت كبد الحوت.[٤]


المصادر المعدنية

يستخدم الماغنيسيوم، والصوديوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم في علم العقاقير أيضاً.[٤]


أهمية علم العقاقير في تطوير وصناعة الأدوية

يُستخدم علم العقاقير في شركات الأدوية لغايات مختلفة، منها فحص الأدوية، وتوصيفها، إلى جانب إنتاج أدوية جديدة تعالج الأمراض التي تصيب الإنسان، كما يمكن لبعض العقاقير أن تكون نادرة، ولا تتوافر بشكل كبير، لذلك يتم دراستها ودراسة خصائصها لتصنيع بدائل حيوية أخرى، مما يسمح بإجراء تعديلات تناسب طبيعة الدواء، مثل تحسين فعاليتها، أو جعلها تناسب جسم الإنسان أكثر، بالإضافة إلى زيادة توافرها البيولوجي، كما سمحت البدائل الحيوية المصنعة في تحويل مستخلص النباتات إلى أدوية قوية وفعالة، مثل أدوية علاج السرطان.[٥]


أهمية علم العقاقير في دراسة النباتات

يتطلب علم العقاقير دراسة ومعرفة تنصيف النبات، وتسميته، وفهم نمطه الوراثي، ومعرفة كيفية زراعته، كما تعتبر معرفة المركبات الكيميائية الموجودة في النبتة أمراً ضرورياَ، والذي يساعد في معرفة خصائصها البيولوجية.[٥]


أهمية علم العقاقير في الصناعات غير الدوائية

يساعد علم العقاقير في مجالات أخرى غير الأدوية، والعلاجات، فعلى سبيل المثال، يستخدم علم العقاقير في عدة صناعات، مثل المشروبات، والتوابل، والحلويات، بالإضافة إلى حبوب القهوة، وأوراق الشاي، التي تشتهر بأنها المصدر الرئيسي للكافيين، كما تستخدم بذور الخردل، والقرنفل في صناعة التوابل والبهارات، بالإضافة إلى زيت القرفة، وزيت النعناع الذان يستخدمان في العلكة، والحلوى.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "About the ASP", pharmacognosy, 3/1/2022, Retrieved 3/1/2022. Edited.
  2. Deborah Fields, B.Sc. (3/1/2022), "What is Pharmacognosy?", news-medical, Retrieved 3/1/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج " PHARMACOGNOSY ", stet, 3/1/2022, Retrieved 3/1/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت "INTRODUCTION TO PHARMACOGNOSY", annamalaiuniversity., 3/1/2022, Retrieved 3/1/2022. Edited.
  5. ^ أ ب Dr. Liji Thomas, MD (3/1/2022), "Importance of Pharmacognosy", news-medical, Retrieved 3/1/2022. Edited.
8 مشاهدة
للأعلى للأسفل