عناصر الإنتاج التلفزيوني

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٩ ، ٢٧ سبتمبر ٢٠١٨
عناصر الإنتاج التلفزيوني

تعريف الإنتاج التلفزيونيّ

تتنوَّع وسائل الإعلام التي نَتلقّى من خلالها الأخبار، ونتعرَّف على الثقافات المختلفة، سواءً بالصوت عبر الإذاعات، أو بالقراءة عبر الصحف، أو عن طريق مشاهدة التلفاز، أو متابعة شبكات التواصُل الاجتماعيّ، حيث تنتجُ لنا تلك الوسائل كلّها الموادّ الإعلاميّة، وتُقدِّم لنا المعلومة في كلّ يوم، وربّما في كلّ دقيقة؛ ولذلك فإنّ هذه الوسائل تنفِّذ عمليّات الإنتاج المرئيّ، أو المسموع، ومنها الإنتاج التلفزيونيّ، الذي يمكن تعريفه بأنّه: عمليّة إعادة صياغة الأفكار الإبداعيّة، ضمن قوالب فنّية جذّابة، ومُقنِعة، ومُؤثِّرة في المُتلقِّي، حيث تعتمد على الصورة، أو الصوت، أو كلاهما، كما أنّه يُشترَط لإتمامها تكاتُف مجموعة من الخبرات، والجهود، من طاقَم العمل المسؤول عن الإنتاج التلفزيونيّ.[١]


عناصر الإنتاج التلفزيوني

ترتكزُ عمليّة الإنتاج التلفزيونيّ إلى مدى اكتمال، وإتقان عناصره، وهذا ما يُميِّز أيّ عمل إعلاميّ عن غيره، ومن أهمّ عناصر الإنتاج التلفزيونيّ ما يأتي:[٢][٣]

  • الرؤية المُحدَّدة للعمل؛ حيث تساعد في التركيز على الأولويّات، والأهداف التي تُحقِّقها، ممّا يُؤدّي إلى بناء عدد من القرارات المُهمّة في عمليّة الإنتاج بشكل عامّ، ولا بُدّ للفريق من أن يكون على درايةٍ برؤية، وأهداف العمل الإعلاميّ.
  • معرفة الجمهور المُستهدَف الذي سيشاهد البرنامج، ودراسة اهتماماته، ومُستوياته الاجتماعيّة، وتركيبته السكّانية، والاقتصاديّة؛ حتى يصبح بالإمكان تخصيص الرسائل الإعلاميّة المناسبة له، بالشكل، والأسلوب الذي يتناسب معه.
  • تحديد القيمة المُضافَة التي ستجذبُ المُستثمِرين، والمُعلِنين؛ لتقديم عروضهم فيما يتعلَّق برعاية البرنامج، وتقدير قيمة الرعايات التي سيُقدِّمونها، وذلك عن طريق جَعْل أسلوب العرض، والمضمون، مُحبَّباً للمُشاهِد، والمُعلِن معاً.
  • الحرص على الاستدامة في رَبْط الجمهور بالبرنامج، ورَبْط البرنامج بالجمهور؛ أي أن يكون العمل فيه مُستمَدّاً من ثقافة الجمهور، وما يُحفِّزه، ممّا يجعل الجمهور راغباً بذلك النوع من العروض، ومُنجذِباً إليها، إذ يمكن استلهام الأفكار من المحيط الثقافيّ المشترك مع الجمهور، أو من خلال الثقافة السائدة، أو عن طريق استطلاع الرأي، والعَصف الذهنيّ مع فريق الإنتاج، وغيرها من الوسائل.
  • وجود فريق إنتاج تلفزيونيّ مُتعاوِن؛ إذ إنّ لكلّ عُضو من أعضائه دورٌ فعّال، ومسؤوليّة مُحدَّدة، كالتخطيط للميزانيّة، والتعامُل مع الأجهزة والمَعدّات، والابتكار، عِلماً بأنّ هذا الفريق يتضمَّن المخرج، والمُنتِج، والطاقم الفنّي، والكاتب، وغيرهم.
  • الاهتمام بمرحلة ما قَبل الإنتاج؛ حيث يجتمع المخرج، ومدير الإنتاج، ومدير الإخراج؛ لمراجعة النصوص، وتحديد الأدوار، وإعداد الجداول.
  • الاهتمام بتقنيات التصوير؛ حيث تُستخدَم في عمليّة تصوير البرامج طريقتان، هما: طريقة الفيلم الواحد التي يمكن استخدامها؛ لإنتاج المسلسلات، أو طريقة شريط الكاميرا المُتعدِّد التي يمكن استخدامها؛ لإنتاج البرامج الإخباريّة، والحواريّة، وغيرها.
  • العناية بمرحلة ما بَعد الإنتاج، حيث إنّ هذه المرحلة تبدأ بعمليّة التصوير، وتنتهي بتسليم المشروع إلى الشبكة المَعنِيّة ببثّه، إلّا أنّ أهمّ جزء في هذه المرحلة هو التحرير، إذ يتمّ عَرْض الفيلم من خلال جلسة التصوير اليوميّة، ثمّ تقسيمها إلى مشاهد، ومقاطع، من قِبَل المُحرِّرين.


أهمّية الإنتاج التلفزيونيّ

تكمُن أهمّية الإنتاج التلفزيونيّ في أنّ التلفاز يُعَدُّ من الوسائل الإعلاميّة التي تَصدَّرت وسائل الاتّصال، ولا يزال يحظى بمكانة جيّدة؛ لسهولة استخدامه، وتنوُّع خيارات القنوات التي تَبُثُّ محتواها من أيّ مكان في العالَم، وفي أيّ وقت.[٤]


مراحل الإنتاج التلفزيونيّ

تنقسمُ عمليّة الإنتاج التلفزيونيّ إلى ثلاث مراحل مُتتالِية، ومُترابِطة، وهي: مرحلة ما قَبل الإنتاج، ومرحلة الإنتاج والتنفيذ، وأخيراً مرحلة ما بَعد الإنتاج، وفيما يأتي تفصيلها:[٥]

المرحلة الأولى: مرحلة ما قَبل الإنتاج

وتتمّ هذه المرحلة عبر عدّة خطوات، وعلى النحو الآتي:

  • الحرص على اختيار فكرة مُبتكَرة، وإبداعيّة تُلبِّي الهدف من البرنامج، وتُلامِس الواقع، وتَحترمُ قِيَم المُجتمَع، دون تعقيد.
  • البحث عن المعلومات، والمصادر التي تَدعمُ فكرة البرنامج، والإلمام بالمُستَجِدّات حول موضوع البرنامج، ومحاوره.
  • تدوين ما تمّ التوصُّل إليه في نموذج تصوُّر البرنامج الذي يحتوي على خطّة العمل، واسم البرنامج، ثمّ نوعه، وقالبه الفنّي، ومُدّته، وعدد حلقاته، وجمهوره المُستهدَف، وجدوله الزمنيّ، وميزانيّته.
  • كتابة التصوُّر الكامل لشكل البرنامج، حسب سيناريو الحلقات، وكأنّما تتمُّ رؤيته على شاشة التلفاز، وجعله مُتضمِّناً للنصّ، والصوت، والصورة، والمُؤثِّرات الأخرى، وكيفيّة تنقُّل المشاهد بين زوايا التصوير المختلفة.
المرحلة الثانية: مرحلة الإنتاج

وتتمّ هذه المرحلة عبر عدّة خطوات، وعلى النحو الآتي:

  • تنفيذ البرنامج ميدانيّاً، من إعدادٍ وتجهيزٍ لموقع التصوير، والديكور، وتحديد زوايا التصوير، وكوادره.
  • تصميم الإضاءة اللازمة للبرنامج؛ حيث لا بُدَّ من تصميمها بدقّة، واحترافيّة؛ لأنّها تُسهِم بشكل فعّال في إثراء المشهد البصريّ، وإثراء اللغة الخاصّة بالبرنامج، وبالتالي تحقُّق الأهداف المَرجُوّة منه.
  • إعداد، وتنفيذ عمليّة التصوير، وهي -كما ذُكِر سابقاً- من أهمّ مراحل الإنتاج؛ لأنّ كيفيّة تنفيذها، ومدى إتقانها، هما بمثابة اللغة التي تتمّ مخاطبة المُتلقِّي بها بصريّاً، فتَجذبُه، وتجعله يندمجُ مع اللحظة المُصوَّرة، ومن الجدير بالذكر أنّه وبالتزامُن مع التصوير، فإنّ المشهدَ يتصدَّرُه دورُ المخرج، وذلك من خلال الموازنة بين عناصر اللغة البصريّة؛ لإيصال الرسالة، أو الرسائل المَرجوّة للمُشاهِد.
المرحلة الثالثة: مرحلة مابعد الإنتاج

وتتمّ هذه المرحلة عبر عدّة خطوات، وعلى النحو الآتي:

  • فَرْز المقاطع المُصوَّرة، وفَهرستها، واختيار الأفضل من بينها، دون التأثير في تمام معنى الرسالة، أو مُتطلَّباتها.
  • تنفيذ عمليّة المونتاج؛ حيث يتمّ جَمْع، ودَمْج المقاطع المُختارَة، وذلك حسب تسلسل السيناريو.
  • تسجيل بعض المُؤثِّرات، والتعليقات، والموسيقى الصوتيّة على الموادّ المُصوَّرة.
  • مَزْج الأصوات مع بعضها البعض، حيث إنّ تسجيل الأصوات لا يكفي دون مَزْجها.
  • إضافة التصميم الجرافيكيّ المُصاحِب للصورة، والصوتن والذي يساعد في التعريف بالمُتحدِّثين، أو أيّ معلومات أخرى تتعلَّق بالبرنامج.
  • نَسْخ المُنتَج النهائيّ ضمن أكثر من نسخة، وبذلك يكون البرنامج قد أصبح جاهزاً للبَثّ على شاشات التلفزة.


تصنيف البرامج التلفزيونيّة

تُصنَّف البرامج التلفزيونيّة؛ وِفْقاً لعدّة عوامل مُتفاوِتة، منها:[٤]

  • التصنيف حسب الهدف، والوظيفة: فقد يكون البرنامج التلفزيونيّ إمّا للإعلان، أو الترفيه، أو التعليم، أو التثقيف، أو غيرها من الأهداف.
  • التصنيف حسب محتوى البرنامج، ومضمونه: حيث يُصنَّف على أنّه برنامج دينيّ، أو سياسيّ، أو اقتصاديّ، أو رياضيّ، أو فنّي، أو غيرها من التصنيفات.
  • التصنيف على أساس الجمهور المُشاهِد للبرنامج: حيث قد يُوجَّه البرنامج إلى عامّة المُجتمَع، أو إلى النُّخبة، أو إلى الأطفال، أو إلى الشباب، أو غيرهم.
  • التصنيف باعتماد وتحديد دوريّة البَثّ: سواء أكان هذا البَثّ يوميّاً، أم أسبوعيّاً، أم شهريّاً، أم غير ذلك.
  • التصنيف على أساس الوقت المُعلَن للبَثّ: في حال كان برنامجاً صباحيّاً، أو مسائيّاً، أو في وقت الظهيرة، أو السهرة، أو غيرها من الأوقات.
  • التصنيف على أساس اللغة: فقد يكون البرنامج باللغة العربيّة، أو بإحدى اللغات الأجنبيّة، أو قد يكون مُترجَماً، وما إلى ذلك.
  • التصنيف حسب القالب الفنّي: وهو يُعتبَر من أهمّ أنواع التصنيفات، حيث قد يكون البرنامج على شكل حديث مباشر، أو قد يعتمد على المقابلة، والحوار، وما إلى ذلك.


المراجع

  1. "مراحل الانتاج التلفزيوني"، scribd.com، اطّلع عليه بتاريخ 30-8-2018. بتصرّف.
  2. "4 KEY ELEMENTS OF SUCCESSFUL TV PRODUCTION", pyramedia.biz,22-5-2016، Retrieved 30-8-2018. Edited.
  3. "Four Key Elements of TV Production", whistlingwoodsinternational.wordpress.com,5-6-2015، Retrieved 30-8-2018. Edited.
  4. ^ أ ب أسعد الربيعي (28-3-2015)، "مهارات الإعداد والتقديم التلفزيوني مقدمة عامة"، alnoor.se، اطّلع عليه بتاريخ 16-9-2018. بتصرّف.
  5. فهد الشميمري (2010)، التربية الإعلامية (الطبعة الأولى)، صفحة 228-230. بتصرّف.