عيد الجيش الأردني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ٢٨ مايو ٢٠١٨
عيد الجيش الأردني

تاريخ عيد الجيش الأردني

تاريخ عيد الجيش الأردني هو العاشر من حزيران ومن الجدير بالذكر أنه يوم ذكرى الثورة العربية الكبرى أيضاً، وهي الثورة التي قادها الهاشميون، والتي توحدت فيها مشاعر العرب في جميع الأقطار العربية.[١] .


تأسيس الجيش الأردني والهدف منه

تمت إعادة تنظيم الجيش العربي عندما وصل الأمير عبد الله بن الحسبن إلى معان في 21 تشرين الثاني عام 1921م، حيث التحق به العديد من أبناء العشائر الأردنية، فقد كان أحد أهداف الملك المؤسس أن يكون هناك منظمة عسكرية في الأردن، وذلك بهدف الحد من الهيمنة البريطانية في المنطقة، ومن الجدير بالذكر أن هذا الجيش شارك في العديد من المواجهات خلال الحرب العالمية الثانية على أراضي فلسطين.[٢]


وقد كانت أول قوة عسكرة للجيش العربي الأردني تتكون من 750 رجل، وكان الأمير عبد الله هو القائد العام للجيش، وفي عام 1927م صدر قانون أطلق عليه قانون الجيش العربي، وخلال الحرب العالمية الثانية وصل عدد أفراد الجيش إلى 1600 رجل، من ثلاث كتائب، وفي عام 1940م أصبح كافة القادة من العرب، وبعد الاستقلال واصل الملك المؤسس رعاية الجيش، ومن بعده الملك طلال بن عبد الله، والملك الحسين بن طلال والملك عبد الله الثاني.[١]


أهداف الجيش العربي الأردني

من أهم أهداف الجيش العربي الأردني هي حفظ السلام والأمن العالمي، وذلك انطلاقاً من عقيدة السلام في الأردن والتي حملها الجيش إلى جميع أنحاء العالم، كما أنّ جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين دائماً يؤكد عليها، فالأردن هو أحد أعضاء الأمم المتحدة منذ سنة 1955م بالرغم من صغر مساحته وشح موارده وقلة عدد سكانه إلا أنه استطاع أن يشارك مع دول العالم والمجتمع الدولي في مسؤولية المحافظة على السلام والأمن العالميين.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "ذكرى الثورة العربية الكبرى ويوم الجيش العربي"، www.petra.gov.jo، اطّلع عليه بتاريخ 28-5-2018. بتصرّف.
  2. د سحر المجالي (9-6-2012)، "في ذكرى يوم الجيش وعيد الجلوس الملكي "، www.alrai.com، اطّلع عليه بتاريخ 28-5-2018.
  3. "دور القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي في حفظ السلام والامن العالمي"، www.addustour.com، 5-2-2013، اطّلع عليه بتاريخ 28-5-2018. بتصرّف.