فاكهة التنين للحامل

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ٢٦ مايو ٢٠١٩
فاكهة التنين للحامل

صحة الجهاز الهضمي

تمتلك فاكهة التنين العديد من الفوائد للجهاز الهضمي، والتي نذكر منها ما يأتي:[١][٢][٣]

  • علاج الإمساك: حيث إنّها تحتوي على على الألياف التي تحفز عملية الهضم، وتدعم حركة الأمعاء، وتقي من مشاكل الإمساك في فترة الحمل، كما أنّها تحتوي على العناصر الغذائية التي تمتلك التأثير الذي يخلّص الجسم من السموم، ويدعم صحة الجهاز الهضمي.
  • امتلاكها خصائص البريبيوتيك: حيث إنّها تحتوي على الكربوهيدرات المُسمّاة بالسكريات قليلة التعدد (بالإنجليزيّة: Oligosaccharides)، والتي تحفز نموّ البكتيريا النافعة في المعدة والأمعاء، وبذلك فإنّها تساهم في تحسين عملية الهضم وصحة جهاز المناعة، وتقليل خطر الإصابة بالعدوات التي تصيب الأمعاء.
  • غنيّة بالألياف: توصى الساء بتناول 25 غراماً من الألياف يومياً، وتُعدّ فاكهة التنين من الأطعمة الغنية بالألياف؛ حيث يلعب ذلك دوراً مهمّاً في صحّة عمليّات الهضم، والوقاية من أمراض القلب، وتنظيم مستويات السكر في الدم، والحفاظ على وزن جسمٍ صحي.


غنيّة بالعناصر الغذائية

تحتوي فاكهة التنين على العديد من العناصر الغذائيّة، والتي نذكر منها ما يأتي:[٤]

  • تزويد الجسم بالطاقة: حيث إنّها تحتوي على الكربوهيدرات التي تُعدّ أساسيةً لنموّ الطفل، ويحتوي كلّ 100 غرامٍ منها على 9-14 غراماً من الكربوهيدرات.
  • احتواؤها على الدهون المفيدة: تساعد الدهون الموجودة في فاكهة التنين على دعم نموّ دماغ الجنين؛ حيث تحتوي الحصة الواحدة منها على 0.1-0.6 غراماً من الدهون المفيدة.


دعم جهاز المناعة

تساهم فاكهة التنين في دعم جهاز المناعة، وذلك من خلال ما يأتي:[٣][١]

  • تحتوي على فيتامين ج، ونوعٍ من فيتامين أ الذي يُدعى بالكاروتينويد؛ والتي تدعم جهاز المناعة، وتقي من العدوى، وذلك من خلال حماية كريات الدم البيضاء من الأضرار؛ حيث تلعب هذه الكريات دوراً في مهاجمة الأجسام الغريبة والقضاء عليها.
  • تقي من العدوى الميكروبية؛ حيث إنّها تمتلك العديد من الخصائص المُضادّة للبكتيريا والفطريات، والتي بدورها تقي الحامل من العدوى، وتدعم إعادة بناء الخلايا وشفائها من الإصابات والأضرار التي قد تصيبها.


الوقاية من فقر الدم

تساهم فاكهة التنين في الوقاية من الإصابة بفقر الدم؛ وذلك من خلال ما يأتي:[١][٣]

  • دعم إنتاج الهيموغلوبين: حيث إنّها تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الحديد وفيتامين ج، ممّا يساعد على تعزيز مستويات الهيموغلوبين في فترة الحمل، والوقاية من الإصابة بفقر الدم.
  • احتواؤها على الحديد: حيث يلعب الحديد دوراً مهمّاً في عملية نقل الأكسجين إلى جميع أنحاء جسم الإنسان، بالإضافة إلى تحويل الطعام إلى طاقة، وتحتوي الحصة الواحدة على 8% من الكميّة الموصى بها من الحديد يومياً، كما أنّها يحتوي على فيتامين ج الذي يساعد على زيادة امتصاصه.


تحفيز صحة العظام

يساعد محتواى فاكهة التنين من الكالسيوم على تقوية العظام والأسنان خلال فترة الحمل، كما أنّ محتواها من الفسفور يساهم في دعم النموّ الصحيح لعظام الجنين.[١]


الوقاية من السرطان

تُعدّ فاكهة التنين غنيّةً بمضادات الأكسدة وفيتامين ج التي تدعم جهاز المناعة، وتتخلّص من الأجسام الحرة، كما أنّها تحتوي على الكاروتين الذي يمنع نموّ الأورام، حيث إنّها تُعدّ مضادة للسرطان.[١]


الوقاية من العيوب الخلقية

تمنع فاكهة التنين عيوب الخلقية؛ وذلك لاحتوائها على الفولات الذي يُعدّ أساسياً خلال فترة الحمل، والذي يساهم في حماية الجنين من الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي، بالإضافة إلى احتوائها على العديد من الفيتامينات؛ مثل: فيتامين ب1، وفيتامين ب2، وفيتامين ب3، وفيتامين ج، والتي تساعد جميعها على نموّ الجنين ودعم صحته.[١]


دعم صحة البشرة

تحتوي فاكهة التنين على العديد من العناصر الغذائية ومضادات الأكسدة؛ حيث تلعب الفيتامينات والمعادن دوراً مهمّاً في إصلاح الخلايا، ممّا يساهم في دعم صحة البشرة.[٥]


مصدر جيد للمغنيسيوم

يوجد المغنيسيوم في جميع خلايا الجسم، ويلعب دوراً حيوياً في الكثير من العمليات الكيميائيّة داخله؛ حيث إنّه يساعد على انقباض العضلات، وتكوين العظام، وتصنيع الحمض الرايبوزي منقوص الأكسجين (بالإنجليزيّة: DNA)، وتحفيز صحة العظام، وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح Manjiri Kochrekar (14-03-2019), "Is It Safe To Eat Dragon Fruit During Pregnancy?"، www.momjunction.com, Retrieved 21-05-2019. Edited.
  2. Rachel Nall (08-03-2019), "What are the proven benefits of dragon fruit?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 01-05-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Makayla Meixner (23-05-2018), "7 Great Reasons to Add Dragon Fruit to Your Diet"، www.healthline.com, Retrieved 01-05-2019. Edited.
  4. "Dragon Fruit and Pregnancy ", www.livestrong.com, Retrieved 21-05-2019. Edited.
  5. Valencia Higuera (08-10-2018), "What Are the Benefits of Dragon Fruit, and How Do You Eat It? Here’s What to Know"، www.everydayhealth.com, Retrieved 01-05-2019. Edited.