ما فوائد فاكهة التنين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٣ ، ١٨ يونيو ٢٠١٩
ما فوائد فاكهة التنين

فاكهة التنين

تُعتبر فاكهة التنين (بالإنجليزيَّة: Daragon fruit)، أو البتايا (بالإنجليزيَّة: Pitaya)؛ من فصيلة الصبَّار (بالإنجليزيَّة: Cactaceae family)، وتشتهِرُ في أفريقيا الوسطى، وآسيا، ويقِلُّ استهلاكُها في الولايات المتحدة، فهي تنمو بشكلٍ أساسيٍّ في المناطق الاستوائية، وشبه الاستوائية، وهي تمتلِكُ شكلاً دائريَّاً مُشابهاً لشكلِ الجرس، وتَزِنُ في المتوسطِ بما يُقاربُ 300 إلى 600 غرامٍ، وأمَّا لون قشرتها فهي ورديَّةٌ مُحمرَّة ناصِعة، ومنها؛ البنفسجي، والأصفر، ويمتلك لُبُّ الفاكهة لوناً أبيضاً، أو أحمراً، وتحتوي بذوراً صغيرةً قابلةً للأكل ذات لونٍ أسودٍ، ويمكن استعمالها لصنع الزيت، وتمتلك هذه الفاكهة نكهةً حلوةً، وقواماً مقرمشاً، ومظهراً فريداً، ويمكن تناولها بإضافتها إلى السلطة، أو العصائر، أو تناولها كما هي، ومن الجدير بالذكر أنَّها تحتوي على العديد من الفيتامينات، والمعادن، ومضادات الأكسدة التي تُعدُّ ضروريَّةً لصحة الجسم.[١][٢][٣]


فوائد فاكهة التنين

تمتلك فاكهة التنين عدداً من الفوائد الصحية، ونذكر منها ما يأتي:[٤][٥][١]

  • تُعزز المناعة: حيث تحتوي فاكهة التنين على عددٍ من الفيتامينات، والمعادن، التي تُحسِّنُ من وظائف جهاز المناعة، ومنها؛ فيتامين ب3، وفيتامين ج، والحديد، والبروتين، والفسفور، والكالسيوم، وفيتامينات ب1، وب2، كما أنَّها تساهم في الوقاية من الإصابة باضطرابات الجهاز التنفسي، والربو، والسعال، والبرد، والإنفلونزا.
  • مكافحة التهاب المفاصل: إذ تُعرف فاكهة التنين بكونها مضادة للالتهاب؛ فهي تُخفِّفُ من أعراض التهاب المفاصل؛ كالتهيُّج، وعدم القدرة على الحركة.
  • تتحكَّمُ بالوزن: إذ تُعطي فاكهة التنين شعوراً بالامتلاء لمدةٍ طويلة، لذا فهي تُعتبرُ مُكوناً ممتازاً يمكن أن يُضاف إلى النظام الغذائي بهدف خسارة الوزن، كما أنَّ محتواها من الألياف يُحسِّنُ من عمليات الأيض، بالإضافةِ إلى محتواه القليل بالكوليسترول.
  • تُقلِّلُ علامات التقدُّم في العمر: ويعود ذلك لاحتواء فاكهة التنين على مضاداتٍ للشيخوخة تُقلِّلُ من تجاعيد الوجه، وخصائص مضادة للأكسدة، والتي تُكافح الجذور الحرة، وتُؤخِّرُ شيخوخة الجلد، بالإضافةِ إلى أنَّها تَشُدُّ الوجه، وتُعطيه مظهراً شابَّاً.
  • يُفيدُ مرضى السكري: وذلك لمحتواه من الألياف التي تُنظِّمُ مستويات السكر في الدم، وتمنعُ ارتفاعها.
  • تُحافظُ على صحَّة الشعر: حيثُ إنَّها تُبقي بُصيلات الشعر مفتوحة لتسمح لها بالتنفُّس، وتُحافِظَ على صحته، ونعومته، كما أنَّه يُعتبر ممتازاً لعلاج الشعر المُلوَّن.
  • تُلعب دوراً في منع الإصابة بالسرطان: فبالإضافةِ إلى دورِ فيتامين ج في تعزيز المناعة، والوقاية من السرطان، فإنّ فاكهة التنين تحتوي على الليكوبين (بالإنجليزيّة: Lycopene)، وهو من مُضادات الأكسدة القويَّة التي تُعطي الفاكهة لونها، وتحُدُّ من الخلايا السرطانيَّة في الجسم، وقد بيَّنَت إحدى الدراسات قُدرةَ مُستخلص فاكهة التنين الحمراء في منع، وعلاج سرطان الثدي.
  • يحسِّنُ صحةَ القلب والأوعية الدموية: وذلك لاحتواءِ بذور فاكهة التنين على مضادات الأكسدة، وتحتوي بذورها على الأحماض الدهنية أوميجا-6، وأوميجا-3، و التي قد تُقلِّلُ من مستويات الكوليسترول السيء الذي يُعرفُ اختصاراً بـ LDL، وتُقلِّلُ من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، والنوبة القلبية، والذي يُقلِّلُ بالتالي من تراكم اللويحات (بالإنجليزيّة: Plaque) داخل الشرايين مما يُعزِّزُ صحة تدفُّق الدم.
  • يُقلِّلُ من الالتهابات: وذلك كالالتهاب المفصليّ الروماتويديّ (بالإنجليزيَّة: Rheumatoid arthritis) حيثُ إنَّها تحتوي على خصائص مضادة للالتهابات، والتي تؤثر كمُسكِّنٍ طبيعيٍّ للألم لهذه الأعراض.
  • تحتوي على الألياف: والتي تُحسِّنُ من الهضم، وتُقلِّلُ من خطر الإصابةِ بأمراض القلب، والأوعية الدموية، والسكري بالإضافة الى السمنة، وبعض أنواعِ السرطان كما أنَّها تُعزِّزُ الشعور بالشبع، وقد تُقلِّلُ من مستوى الكوليسترول في الدم، ومن الجدير بالذكر أنَّ عصير فاكهة التنين لا يحتوي على الألياف، وتوصي التوجيهات الحاليَّة باستهلاك 20 إلى 35 غراماً يوميَّاً من الألياف.
  • تحتوي على فيتامين ج: الذي يُعتبرُ مُهمَّاً لبُنيةِ العظام، والغضاريف، والعضلات، والأوعية الدموية، كما أنَّه يزيدُ من امتصاص الحديد، ويُعزِّزُ من التئام الجروح، وقد يمنَعُ الإصابة ببعضِ الأمراض، ومن الجدير بالذكر أهميَّة استهلاك هذا الفيتامين من النظام الغذائيّ، حيثُ إنَّ الجسم لا يُنتجه طبيعياً.
  • تحتوي على عددٍ من مضادات الأكسدة: وهي مركباتٌ تحمي الخلايا من جزيئات غير مستقرة تسمى الجذور الحرة التي ترتبط بالامراض المزمنة والشيخوخة، وعلى الرغم من أنَّ كمية مضادات الأكسدة الموجودة في فاكهة التنين لا تُعدّ مرتفعة؛ إلّا أنَّها الأفضل في حماية بعض الأحماض الدهنية من الضرر الناتج عن الجذور الحرة، ومن مضادات الأكسدة في فاكهة التنين ما يأتي:[٦]
    • الفلافونويدات؛ التي تشملُ مجموعةً كبيرةً، ومتنوعةً، من مضادات الأكسدة، وترتبط بتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، وتحسين صحة الدماغ.
    • البيتالين (بالإنجليزيّة: Betalains)؛ وهي أصباغٌ حمراء توجد في لُبِّ فاكهة التنين الأحمر، والتي أظهرت أنَّها تحمي الكوليسترول السيِّء من التلف، أو التأكسد.
    • حمض Hydroxycinnamates؛ إذ أظهرت هذه المجموعة في الدراسات المخبرية نشاطاً مُضاداً للسرطان.


القيمة الغذائية لفاكهة التنين

يوضِّح الجدول الآتي كميَّة العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من فاكهة التنين:[٧]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 60 سعرةً حراريةً
الكربوهيدرات 12.94 غراماً
البروتين 1.18 غرام
الألياف 2.9 غرام
السكريات 7.65 غراماتٍ
الحديد 0.74 مليغرام
المغنيسيوم 40 مليغراماً
فيتامين أ 59 وحدةً دوليةً
فيتامين ج 2.5 مليغرام
فيتامين ب3 0.353 مليغرام


الآثار الجانبية لفاكهة التنين

تُعتبرُ فاكهة التنين آمنةً للاستهلاك إلَّا أنَّ بعضَ الأشخاصَ قد يعانون في حالاتٍ نادرةٍ من الحساسيَّةِ تجاهها، إذ أظهرت امرأتان ممن لم يُعانين من حساسيَّةً تِجاه الطعام من قَبل رُدود فعل صدمةِ الحساسية (بالإنجليزيَّة: Anaphylactic reactions) بعد تناولهنَّ لمزيجٍ من الفواكه احتوى على فاكهة التنين، وقد أكَّدت الفحوصات امتلاكُهنَّ أجساماً مُضادَّة لهذه الفاكهة في دمائهم، وتُعتبرُ هاتان الحالتان فقط المسجلتان من ردودِ الفعلِ التحسُّسيَّة تجاه فاكهة التنين.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب Malia Frey (7-6-2019), " Dragon Fruit Nutrition Facts "، www.verywellfit.com, Retrieved 12-6-2019. Edited.
  2. Rachel Nall (8-3-2019), "What are the proven benefits of dragon fruit?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-5-2019. Edited.
  3. Siddhi Camila Lama (13-3-2019), " Dragon Fruit Nutrition "، www.livestrong.com, Retrieved 28-5-2019. Edited.
  4. Pooja Srivastava Banerjee (28-9-2018), "Top 10 Health Benefits of Dragon Fruit"، www.medindia.net, Retrieved 28-5-2019. Edited.
  5. Valencia Higuera (8-10-2018), "What Are the Benefits of Dragon Fruit, and How Do You Eat It? Here’s What to Know"، www.everydayhealth.com, Retrieved 28-5-2019. Edited.
  6. ^ أ ب Franziska Spritzler (25-1-2019), "What Is Dragon Fruit and Does It Have Health Benefits?"، www.healthline.com, Retrieved 28-5-2019. Edited.
  7. "Full Report (All Nutrients): 45291867, DRAGON FRUIT BITE SIZE FRUIT CUBES, UPC: 853687004058", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 28-5-2019. Edited.