فوائد أوراق التين

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
فوائد أوراق التين

التين

تنتمي ثمار التين إلى فصيلة التوتيات والمعروفة علمياً بـ Moraceae، وتتميز بامتلاكها طعماً حلواً ومجموعة من العناصر الغذائية، ومن الممكن تناولها بشكلها الطازج أو المجفف، كما يمكن إضافتها إلى الحلويات والوصفات المختلفة من السلطات وأطباق الخضار، في حين يُستخدم هريس التين في إعداد الصلصات وعصائر الفواكه المختلفة، وتُحظى هذه الفاكهة بشعبية واسعة في جميع أنحاء العالم، ويتراوح موسم التين الطازج من شهر تموز إلى شهر أيلول، بينما يتوفر التين المجفف طوال أيام السنة.[١]


فوائد أوراق التين

تنتشر شجرة التين على نطاق واسع في البلدان الاستوائية وشبه الاستوائية، وتتميز بأوراقها الكبيرة ذات الشكل المميز، وعلى الرغم من أنَّها تعتبر صالحة للأكل لكنَّها تستخدم في عدد قليل جداً من الوصفات، وغالباً ما يتمّ استخدامها كمنكّه للأطعمة من خلال لفّ الخضروات والأرز بها، ويمكن أن تحتوي هذه الأوراق على مجموعةٍ من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، إلا أنّها تحتاج إلى مزيدٍ من الدّراسات والأدلّة العلميّة لإثبات مدى فعاليّتها، وفيما يأتي نذكر بعضاً من هذه الفوائد:[٢]

  • تمتلك خصائص مضادّة لارتفاع السكر في الدم؛ حيث تقلّل من احتياج الجسم للإنسولين، ممّا يجعلها مناسبة لمرضى السكري بشكل عام ومرضى السكري من النوع الأول بشكل خاص، لكن وعلى الرغم من فائدة أوراق التين إلا إنّها لا تعتبر بديلاً عن الطعام الصحي، أو الأدوية، أو اختبارات الدم على الإطلاق.
  • تساعد على خفض مستويات الدهون الثلاثية (بالإنجليزية: Triglyceride) في الدّم، حيث يمكن أن يؤدّي ارتفاع هذه الدهون في الجسم إلى زيادة خطر الإصابة بالسمنة وأمراض القلب المختلفة.
  • يمكن أن يساهم مغليّ أوراق التين في تخفيف أعراض التهاب الشعب الهوائيّة (بالإنجليزية: Bronchitis).
  • يمكن أن تساعد على تخفيف أعراض القرحة، وذلك عن طريق مضغ ورقتي تين وابتلاعهما بشكل يومي.
  • يعتبر شاي أوراق التين مفيداً لمشاكل القلب والأوعيّة الدمويّة وارتفاع ضغط الدم، ومن الممكن صنع شاي أوراق التين عن طريق غلي الأوراق في الماء لمدة 15 دقيقة تقريباً.
  • تستخدم أوراق التين للمساعدة على علاج مجموعة من الحالات الصحية، مثل: ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، والإكزيما، والصدفيّة (بالإنجليزيّة: Psoriasis)، والبهاق (بالإنجليزية: Vitiligo).
  • تساعد أوراق التين على تقليل مستوى إنزيمات الكبد التي تزداد خلال مرض تشمع الكبد (بالإنجليزية: Cirrhosis) وأمراض الكبد الأخرى.


التأثيرات الجانبية لأوراق التين

تعتبر أوراق التين آمنة للاستخدام بالنسبة لمعظم الأشخاص، وذلك عند تناولها كدواء عن طريق الفم لمدة تصل إلى شهر واحد، إلا إنّ استهلاكها بكميّات كبيرة قد يؤدي إلى حدوث نزيف في الجهاز الهضمي، وذلك لاحتواء أوراقها على النسغ أو العصارة (بالإنجليزية: Sap)، كما يُنصح بتجنّب التعرّض لأشعّة الشمس لفترات طويلة عند استخدام أوراق التين على الجلد لما قد تسببه من حساسيّة مفرطة، واستعمال واقي الشمس (بالإنجليزية: sunblock) عند الخروج والتعرض لأشعتها، ويمكن أن يؤدي التلامس الجلديّ لثمار وأوراق التين إلى حدوث ردّ فعلٍ تحسسّي وطفح جلدي (بالإنجليزية: Rash) عند الأشخاص الذين يعانون من الحساسية بشكلٍ عام، وتجدر الإشارة إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر عند استهلاكه من قبل بعض الفئات، وفي ما يلي بيان ذلك:[٣]

  • تناول التين أو أوراقه من قِبل المصابين بالسكري: حيث يمكن أن يُسبب استهلاك أوراق التين أو المكمّلات الغذائية المحتويه عليها إلى جانب جرعات الإنسولين انخفاضاً حاداً بمستويات السكر في الدم، فإذا كان الشخص مصاباً بالسكري فيجب عليه مراقبة مستويات السكر في الدم، وقد تكون هناك حاجة لتعديل جرعات الإنسولين أو الأدوية التي تنظم مستوى السكر لديهم.
  • تناول التين أو أوراقه من قِبل الخاضعين للجراحة: إذ يُنصح الأشخاص المقبلين على الخضوع لعملية جراحية بالتوقف عن تناول التين أو أوراقه كدواء لمدة أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة المقرر، وذلك لتأثيره في مستويات السكر بالدم؛ إذ إنَّه يمكن أن يتداخل مع القدرة على التحكم فيها أثناء العملية أو بعدها.


فوائد ثمار التين

بالإضافة إلى فوائد أوراق التين فإنَّ ثمرة التين تحتوي على العديد من المركبات والعناصر الغذائيّة المهمّة والتي تُكسبها الكثير من الفوائد الصحيّة لجسم الإنسان، وفيما يأتي نذكر بعضاً من هذه الفوائد:[٤]

  • يساعد على الوقاية من هشاشة العظام (بالإنجليزية: Osteoporosis)؛ حيث إنَّه يعتبر من أفضل المصادر النباتيّة لعنصر الكالسيوم المهمّ لقوّة وصلابة العظام.
  • يساعد على المحافظة على صحة البصر والرؤية.
  • يُعّد مصدراً غنيّاً بالبوتاسيوم الذي يعتبر مهمّاً لوظائف الدماغ والأعصاب المختلفة، كما يُعّد عنصراً ضروريّاً لتنظيم ضغط الدم، وفعاليّة التوازن الأسموزي بين الخلايا، وتجدر الإشارة إلى أنّ نقص البوتاسوم يسبّب اضطراباتٍ عدّة مثل الألم العضليّ (بالإنجليزية: Myalgia) ونقص التهوية أو ما يدعى باكتئاب الجهاز التنفسي (بالإنجليزية: Respiratory depression).
  • يعتبر مصدراً غنيّاً بمضادات الأكسدة، والتي تساهم في الوقاية من أضرار الجذور الحرّة داخل الجسم، مما يساعد على التقليل من خطر الإصابة بسرطان القولون وسرطان الثدي بعد انقطاع الطمث.
  • يعدّ التين غنيّاً بمادة البكتين (بالإنجليزية: Pectin) التي تُعتبر من الألياف القابلة للذوبان، حيث تساعد على تقليل مستوى الكولسترول في الدم، كما أنَّ هذه الألياف تساعد على تحسين حركة الأمعاء ووظائفها، والوقاية من الإصابة بالإمساك. ومن الجدير بالذكر أنّ الحصة الواحدة من التين (40 غم) تزوّد الجسم بما يقارب 20٪ من احتياجات الجسم اليوميّة من الألياف الغذائية.


القيمة الغذائية لثمرة التين

تعتبر ثمرة التين غنية بالفيتامينات والمعادن، وتزود الجسم بكميّة قليلة من السعرات الحرارية، وفيما يلي ذكر جزء من القيمة الغذائية لكل 100 غرام من التين:[٥]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 74 سعرة حرارية
الكربوهيدرات 19.2 غراماً
البروتين 0.8 غراماً
الدهون 0.4 غراماً
فيتامين ك 4.7 ميكروغراماً
فيتامين ج 2 ميكروغراماً
فيتامين ب6 0.11 ميكروغراماً
الزنك 0.15 ميلليغراماً
البوتاسيوم 232 ميلليغراماً
الكالسيوم 35 ميلليغراماً
النحاس 0.07 ميلليغراماً
المغنيسيوم 17 ميلليغراماً
المنغنيز 0.13 ميلليغراماً


المراجع

  1. " Fruit of the Month: Figs", www.webmd.com, Retrieved 2018-3-1. Edited.
  2. "FIG", www.webmd.com, Retrieved 2018-2-27. Edited.
  3. "FIG", webmd, Retrieved 30.5.2018. Edited.
  4. "Benefit of Fresh Figs", www.livestrong.com, Retrieved 8-6-2018. Edited.
  5. "Fig fruit nutrition facts", www.nutrition-and-you.com, Retrieved 23-6-2018. Edited.