فوائد البامية للرجيم

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠٠ ، ١١ يناير ٢٠٢١
فوائد البامية للرجيم

فوائد البامية للرجيم

تحتوي البامية على كميةٍ قليلةٍ من السعرات الحرارية والكربوهيدرات، بالإضافة إلى الألياف التي تساهم في إنقاص الوزن؛ وذلك بسبب تأثيرها في التقليل من الشهية، وتتميّز البامية عن العديد من الفواكه والخضراوات باحتوائها على البروتين الذي يساعد على التحكُّم في الوزن، والسيطرة على نسبة السكر في الدم، وبُنية العظام، وكتلة العضلات.[١][٢]


وقد أشارت دراسةٌ أُجريت على الفئران ونُشرت في مجلّة Molecules عام 2019 إلى أنّ السكريّات المُتعددة (بالإنجليزيّة: Polysaccharide) المُستخلصة من البامية تمتلك خصائص مُضادة للأكسدة، وخافضة لسكر الدم، حيث ساعد تناول السكريّات المُتعددة المُستخلصة من البامية ولمدّة 8 أسابيع على التقليل من وزن الجسم، ونسبة السكر في الدم، والدهون الثلاثية، والكوليسترول الكليّ، والكوليسترول الضارّ (بالإنجليزيّة: LDL- Cholesterol)، إضافةً إلى زيادة مستويات الكوليسترول النافع (بالإنجليزية: HDL- Cholesterol) عند هذه الفئران، ولكنّ هذه النتائج غير مؤكدة على البشر.[٣]


ولكن يجدر التنبيه هنا إلى أنّه ليست هناك أطعمة معينة تسبب وحدها خسارة الوزن والتخلص من الدهون الزائدة، وإنّما يتطلّب ذلك الالتزام بإجراء تغييرات صحية في عادات الأكل مع ممارسة التمارين الرياضية.[٤][٥]


الفوائد العامة للبامية

تُعدّ البامية من المصادر الغنيّة بالعناصر الغذائية؛ مثل: فيتامين ج الذي يساعد على دعم وظائف جهاز المناعة، وفيتامين ك الذي يساعد على تجلُّط الدم،[٦] بالإضافة إلى العديد من مُضادات الأكسدة التي تُقلّل من خطر الأضرار الناجمة عن الجذور الحرّة (بالإنجليزيّة: Free radicals)، ومن الأمثلة على مُضادات الأكسدة: فيتامين أ، والبوليفينولات (بالإنجليزيّة: Polyphenols)؛ بما في ذلك الفلافونويدات (بالإنجليزيّة: Flavonoids).[٢]


ولمعرفة المزيد عن فوائد البامية اقرأ المقال الآتي ما فوائد البامية.


القيمة الغذائية للبامية

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في كلّ 100 غرامٍ من البامية المطبوخة دون إضافة الملح إليها:[٧]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 92.57 مليلتراً
السعرات الحرارية 22 سعرة حرارية
البروتين 1.87 غرام
الدهون الكليّة 0.21 غرام
الكربوهيدرات 4.51 غرامات
الألياف الغذائية 2.5 غرام
السكريّات 2.4 غرام
الكالسيوم 77 مليغراماً
الحديد 0.28 مليغرام
المغنيسيوم 36 مليغراماً
الفسفور 32 مليغراماً
البوتاسيوم 135 مليغراماً
الصوديوم 6 مليغرامات
الزنك 0.43 مليغرام
النحاس 0.085 مليغرام
المنغنيز 0.294 مليغرام
السيلينيوم 0.4 ميكروغرام
فيتامين ج 16.3 مليغراماً
فيتامين ب1 0.132 مليغرام
فيتامين ب2 0.055 مليغرام
فيتامين ب3 0.871 مليغرام
فيتامين ب5 0.213 مليغرام
فيتامين ب6 0.187 مليغرام
الفولات 46 ميكروغراماً
الكولين 8.7 مليغرامات
فيتامين أ 283 وحدة دولية
فيتامين هـ 0.27 مليغرام
فيتامين ك 40 ميكروغراماً


أضرار البامية

درجة أمان البامية

تُعدّ البامية كغيرها من الخضراوات الأخرى من الإضافات الصحية إلى النظام الغذائي، إلّا أنّه من الأفضل تناولها باعتدال كجزءٍ من نظامٍ غذائيٍّ متنوّع ومتوازن، كما هو الحال مع أيّ نوعٍ من الأطعمة أو العناصر الغذائية.[١]


محاذير استخدام البامية

قد تُسبّب البامية بعض الآثار الجانبية السلبية لدى بعض الحالات؛ والتي نذكر منها ما يأتي:[٨][١]

  • الأشخاص الذين يأخذون أدوية السكري: قد تُقلّل البامية من فعالية دواء الميتفورمين (بالإنجليزيّة: Metformin)؛ وهو أحد أدوية السكري.
  • المعرضون للإصابة بحصى الكلى: تحتوي البامية على نسبةٍ عاليةٍ من مركّبات الأُكزالات (بالإنجليزيّة: Oxalate)، والتي قد تزيد من خطر تكوين حصوات الكلى لدى الأشخاص المُعرضين للإصابة بها.
  • الذين يعانون من الحساسية اتجاه بعض النباتات: يجب تجنُّب تناول البامية من قِبَل الأشخاص الذين يُعانون من الحساسية اتجاهها أو اتجاه النباتات الأُخرى من الفصيلة الخبازية (بالإنجليزيّة: Mallow Family)؛ كالكركديه أو القطن.
  • الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات النزفية: قد تؤثر البامية في قدرة الدم على التجلُّط؛ وذلك لاحتوائها على نسبةٍ عاليةٍ من فيتامين ك، ولذلك يجب على الأشخاص الذين يُعانون من اضرابات النزيف استشارة الطبيب للتأكُّد من أمان استخدام الأطعمة قبل تناولها.
  • مشاكل الجهاز الهضمي: تحتوي البامية على الفركتانز (بالإنجليزيّة: Fructans)؛ وهو أحد أنواع الكربوهيدرات التي قد تُسبّب الإسهال، والغازات، والتشنُّجات، والانتفاخ لدى الأشخاص الذين يُعانون من مشاكلٍ في الجهاز الهضمي.
  • الأشخاص الذين يعانون من التهبات المفاصل: حيث تحتوي البامية على مادةٍ تُسمّى السولانين (بالإنجليزيّة: Solanine)، وقد تزيد هذه المادة آلام المفاصل لدى الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل (بالإنجليزيّة: Arthritis).


خضراوات أخرى مفيدة للرجيم

تساعد بعض أنواع الأطعمة على فقدان الوزن بشكلٍ أسرع من غيرها؛ وذلك لعدم تساوي محتواها من السعرات الحرارية، بالإضافة إلى قدرة بعضها على تعزيز عمليّات الأيض، ممّا يساعد على فقدان الوزن، كما يساعد بعضها على الشعور بالشبع لفتراتٍ طويلة،[٩] ونذكر فيما يأتي بعض الأمثلة على الخضراوات المفيدة للرجيم:

  • الخضراوات الورقية: تُعدّ الخضراوات الورقية من الأطعمة التي تساعد على زيادة حجم الوجبات دون زيادة السعرات الحرارية؛ ومن الأمثلة عليها: الكرنب الأجعد (بالإنجليزيّة: Kale)، والسبانخ، والكرنب، والسلق.[١٠]
  • الخضراوات الصليبية: تُعدّ مجموعة الخضراوات الصليبية (بالإنجليزيّة: Cruciferous vegetables) من الأطعمة المناسبة التي تساعد على فقدان الوزن؛ وذلك لاحتوائها على البروتين، والألياف الغذائية، بالإضافة إلى انخفاض محتواها من السعرات الحرارية؛[١٠] ومن الأمثلة على هذه الخضار: البروكلي، والقرنبيط، والملفوف، وبراعم بروكسل.[١١]


ولمعرفة المزيد حول الخضراوات التي تساعد على نزول الوزن اقرأ المقال الآتي ما هي الخضار التي تحرق الدهون.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Megan Ware (6-11-2019), "Benefits and uses of okra"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-12-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Natalie Rizzo (11-7-2019), "7 Nutrition and Health Benefits of Okra"، www.healthline.com, Retrieved 14-12-2020. Edited.
  3. Zhengzheng Liao, Jingying Zhang, Bing Liu, and others (17-5-2019), "Polysaccharide from Okra (Abelmoschus esculentus (L.) Moench) Improves Antioxidant Capacity via PI3K/AKT Pathways and Nrf2 Translocation in a Type 2 Diabetes Model", Molecules, Issue 10, Folder 24, Page 1906. Edited.
  4. "Weight loss - common myths", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 14-12-2020. Edited.
  5. "Weight loss: Choosing a diet that's right for you", www.mayoclinic.org, 6-6-2020، Retrieved 14-12-2020. Edited.
  6. "Health Benefits of Okra"، www.webmd.com, 17-9-2020، Retrieved 14-12-2020. Edited.
  7. "Okra, cooked, boiled, drained, without salt", www.fdc.nal.usda.gov, 1-4-2019، Retrieved 14-12-2020. Edited.
  8. Zawn Villines (17-6-2020), "Is okra good for diabetes?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-12-2020. Edited.
  9. Jessica Cassity, "Will Eating Certain Foods Help Me Burn Calories?"، www.webmd.com, Retrieved 14-12-2020. Edited.
  10. ^ أ ب Kris Gunnars (11-7-2018), "The 20 Most Weight-Loss-Friendly Foods on The Planet"، www.healthline.com, Retrieved 14-12-2020. Edited.
  11. Megan Metropulos (15-1-2018), "What are the best foods for weight loss?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-12-2020. Edited.