فوائد البقدونس للمسالك البولية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ١ أبريل ٢٠٢١
فوائد البقدونس للمسالك البولية

فوائد البقدونس للمسالك البولية

يربتط استهلاك مغليّ البقدونس بالعديد من الفوائد الصحيّة، وقد اختلفت نتائج الدراسات حول تأثير البقدونس في المسالك البوليّة، فقد بيّنت بعض الأبحاث العلميّة أنَّ البقدونس قد يساعد على تقليل خطر الإصابة بحصى الكلى، وذلك عن طريق المساعدة على زيادة التبوّل، وتقليل إفراز الكالسيوم، وزيادة حموضة البول، ممَّا قد يساعد على تقليل حصى الكلى، إلّا أنّ درساتٍ أخرى لم تجد هذا التأثير، وفي الآتي تفصيلٌ لذلك:[١]

  • دراسة وجدت تأثيراً للبقدونس في المسالك البولية: أشارت دراسةٌ أجريت على الحيوانات، ونُشرَت في مجلّة American journal of clinical and experimental urology عام 2017، إلى أنَّ البقدونس قد يقلل خطر تكوّن حصوات الكلى، وذلك من خلال تقليل إفراز الكالسيوم في البول، وزيادة درجة حموضة البول، ممّا يجعله بيئة غير مناسبة لتبلور أكسيد الكالسيوم، بالإضافة إلى زيادة إدرار البول، وزيادة حجمه، الأمر الذي يساعد على تقليل فرط تشبّع البول، وتقليل إفراز البروتين البولي،[٢] ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ معظم الأبحاث أُجريت على الحيوانات وليس على البشر، وما زالت الأبحاث التي تمَّ إجراءها على البشر محدودة، وهناك حاجةٌ إلى المزيد من الدراسات للتأكد من هذه الفائدة للبثدونس.
  • دراسة لم تجد تأثيراً للبقدونس في المسالك البوليّة: في دراسةٍ أخرى أُجريَت على الفئران ونُشرت في مجلة Saudi Journal of Kidney Diseases and Transplantation عام 2011، تبيّن أنّه لا يوجد فرق كبير في حجم البول، ودرجة حموضته، ومستويات الصوديوم، والبوتاسيوم، والكلوريد، واليوريا، والكرياتينين، والفوسفور، والمغنيسيوم، وحمض اليوريك، والسيستين، وحمض الستريك في البول بين الفئران التي أخذت البقدونس والفئران التي لم تأخذه.[٣]


وكما ذكرنا سابقاً؛ فإنّ نتائج هذه الدراسات غير مؤكدة بشكلٍ كافٍ كونها أُجريت على الفئران، وبشكل عام؛ هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتقييم آثار مغلي أوراق البقدونس في البول لدى الأشخاص الأصحاء، والمصابين بحصى الكلى، كما يجدر التنبيه إلى أنّ استهلاك البقدونس بكميّاتٍ كبيرةٍ قد يكون غير آمنٍ للكلى، يمكنك قراءة المزيد حول ذلك في الفقرة الموجودة أدناه.[٣][٤]


للاطلاع على المزيد حول استخدام البقدونس للكلى اقرأ المقال الآتي فوائد البقدونس المغلي للكلى.


أضرار البقدونس

درجة أمان البقدونس

نذكر فيما يأتي درجة أمان البقدونس في الحالات الآتية:[٤]

  • درجة أمان تناول البقدونس: يُعدُّ البقدونس غالباً آمناً عند استهلاكه بالكميات الموجودة في الطعام، ومن المحتمل أمان استهلاك البقدونس بكميّاتٍ كبيرة كالموجودة في المستخلصات مدَّة قصيرة لمعظم البالغين، ويمكن أن يسبب البقدونس تفاعلات تحسسية في الجلد عند بعض الأشخاص، ويعدّ استهلاك البقدونس بكميات كبيرة جداً؛ كالموجودة في مستخلصاته غالباً غير آمن، فقد يسبّب ذلك آثاراً جانبية، مثل: فقر الدم، ومشاكل في الكبد والكلى.
  • درجة أمان البقدونس للحامل والمرضع: بالنسبة للحامل والمرضع؛ لا يسبب تناول البقدونس بكميات معتدلة أضراراً، ولكنَّ تناوله بكميات كبيرة كالموجودة في المستخلصات خلال فترة الحمل غالباً غير آمن، فقد تمَّ استخدام البقدونس لتحفيز الإجهاض، وبدء تدفق الدورة الشهرية.
وتشير الأدلة الحديثة إلى أنَّ تناول أحد المنتجات العشبية المحتوية على البقدونس وعشبة أخرى خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يزيد خطر إصابة الأجنّة بعيوب خَلقية خطيرة، لذا يُنصح باستخدام البقدونس بالكميات الموجودة عادةً في الطعام، بالإضافة إلى ذلك لا تتوفر معلومات حول أمان استخدام البقدونس بالكميات الموجودة في المستخلصات خلال فترة الرضاعة الطبيعية، لذا يُنصح بعدم استخدام البقدونس بكميات كبيرة خلال هذه الفترة.


محاذير استخدام البقدونس

يجب على الأشخاص المصابين بالسكري، أو احتباس السوائل، أو ارتفاع ضغط الدم، أو أمراض الكلى استشارة الطبيب للتأكد من أمان تناول البقدونس اعتماداً على حالة الشخص الصحيّة، فقد يتسبب البقدونس بآثار جانبية يمكن أن تؤدي إلى تفاقم حالته الصحية.[٥] ومن الحالات الصحيّة التي يجب عليها الحذر والانتباه عند استهلاك البقودنس نذكر ما يأتي:[٦]

  • الذين يعانون من احتباس السوائل: توجد بعض المخاوف من أنَّ البقدونس قد يسبب احتباس الصوديوم في الجسم، ممَّا قد يزيد احتباس السوائل في الجسم.
  • مرضى السكري: يمكن أن يخفض البقدونس مستويات السكر في الدم، لذا يُنصح بمراقبة مستويات السكر، وعلامات انخفاضه في الدم بعناية بالنسبة للمصابين بالسكري الذين يستخدمون البقدونس.
  • الذين يعانون من ضغط الدم المرتفع: كما ذُكر سابقاً؛ هناك بعض المخاوف من أنَّ البقدونس قد يسبب حبس الجسم للصوديوم، الأمر الذي قد يزيد سوء ارتفاع ضغط الدم.
  • الذين سيجرون عمليات جراحيَّة: كما ذُكر سابقاً؛ فقد يخفض البقدونس مستويات الجلوكوز في الدم، ويمكن أن يتداخل مع السيطرة على نسبة السكر في الدم أثناء الإجراءات الجراحية وبعدها، لذا يُنصح بالتوقف عن استخدام البقدونس قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة المقرّر.


نصائح عامة للحفاظ على صحة المسالك البولية

يُعدُّ الحفاظ على صحة الكلى أمراً مهماً للصحة العامة، فمن خلال الحفاظ على صحة الكليتين يستطيع الجسم ترشيح وطرد الفضلات بشكل سليم، وإنتاج الهرمونات الضرورية لوظائف الجسم، وفيما يأتي بعض النصائح العامة للحفاظ على صحة المسالك البولية:[٧][٨]

  • عدم الإفراط في تناول بعض الأدوية: كمضادات الالتهاب غير الستيرويدية، وهي عقاقير مضادة للالتهابات، مثل؛ الإيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، والنابروكسين (بالإنجلزية: Naproxen).
  • توخّي الحذر عند استهلاك المضادات الحيوية: يمكن أن يؤدي الاستهلاك المفرط للمضادات الحيوية المقاومة للبكتيريا إلى زيادة خطر تلف الكلى.
  • تجنّب استهلاك المكملات العشبية: لا يوجد ما يُثبت أمان وسلامة استخدام المكملات العشبية فقد يتسبب بعضها في تلف الكلى، ويمكن أن تكون ضارة بشكل خاص بالنسبة للمصابين بأمراض الكلى، لأنها قد تزيد سوء المرض، كما قد تؤثر في عمل بعض الأدوية، لذا ينصح باستشارة الطبيب قبل تجربة أي مكمل عشبي.
  • الحفاظ على الوزن الصحي واتباع نظام غذائي صحي: يزداد خطر إصابة الأشخاص المصابين بزيادة الوزن والسمنة بعدد من الحالات الصحية التي يمكن أن تلحق الضرر بالكلى، بما في ذلك السكري، وأمراض القلب، وأمراض الكلى.
  • شرب كميّة كافية من السوائل: يُعدُّ استهلاك الماء بشكل منتظم ومستمر أمراً ضرورياً للحفاظ على صحة الكلى، حيث يساعد الماء على إزالة الصوديوم والسموم من الكلى، كما يمكن أن يقلل خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة، ويعدّ شرب ثمانية أكواب من الماء يومياً هدفاً جيداً.
  • الحد من استهلاك الملح: يؤثر الصوديوم الموجود في الملح في الأشخاص بطرق مختلفة، فقد يسبب ارتفاع كمية البروتين في البول عند بعض الأشخاص، الأمر الذي يمكن أن يضرّ بالكلى، ويزيد سوء حالة المصابين بأمراض الكلى.


الفوائد العامة للبقدونس

يوفر البقدونس عدداً من الفوائد الصحيّة للجسم، ونذكر منها ما يأتي:

  • يُعدُّ مصدراً غنيّاً بمركبات تمتلك خصائصَ مضادةً للأكسدة: يوفر البقدونس العديد من المركبات التي تمتلك خصائصَ مضادةً للأكسدة، مثل؛ الفلافونويد، والكاروتينات، وحمض الأسكوربيك، والتوكوفيرول، ممَّا قد يساعد على تقليل تلف الخلايا الناجم عن الجذور الحرة، وتقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.[١]
  • يُعطي شعورا بنَفَسٍ مُنعش: يشيع استخدام البقدونس لإنعاش النَفَس، ومن المحتمل الحصول على هذه الفائدة عند شرب مغليّ البقدونس، ويجدر التنويه إلى أنَّ إضافة السكر إلى مغلي البقدونس يقلل من فوائده للأسنان.[٥]


للاطلاع على المزيد حول فوائد البقدونس اقرأ المقال الآتي فوائد البقدونس.


المراجع

  1. ^ أ ب Rachael Link (7-3-2019), "7 Surprising Benefits of Parsley Tea (And How to Make It)"، www.healthline.com, Retrieved 10-3-2021. Edited.
  2. Fayed Al-Yousofy, Hussein Gumaih, Hassan Ibrahim, and others (2017), "Parsley! Mechanism as antiurolithiasis remedy", American journal of clinical and experimental urology, Issue 3, Folder 5, Page 55–62. Edited.
  3. ^ أ ب Fahad Alyami, Danny Rabah (2011), "Effect of drinking parsley leaf tea on urinary composition and urinary stones' risk factors", Saudi Journal of Kidney Diseases and Transplantation, Issue 3, Folder 22, Page 511-514. Edited.
  4. ^ أ ب "Parsley", www.webmd.com, Retrieved 10-3-2021. Edited.
  5. ^ أ ب Malia Frey (1-8-2019), "Parsley Tea Benefits and Side Effects"، www.verywellfit.com, Retrieved 10-3-2021. Edited.
  6. "PARSLEY", www.rxlist.comPARSLEY, Retrieved 11-3-2021. Edited.
  7. Justin Choi (29-5-2020), "8 Ways to Keep Your Kidneys Healthy"، www.healthline.com, Retrieved 11-3-2021. Edited.
  8. "Ways to Keep Your Kidneys Healthy", www.webmd.com, Retrieved 11-3-2021. Edited.