فوائد البوتاسيوم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٣ ، ٢١ فبراير ٢٠١٧
فوائد البوتاسيوم

البوتاسيوم

البوتاسيوم أحد عناصر الطبيعة الموجود في صخور الجرانيت، ومياه البحار، والأطعمة المختلفة، ويعتبر عنصراً هاماً لجسم الإنسان، ويحصل الجسم عليه من تناول عدّة أصناف متنوّعة كاللحوم الحمراء، وفول الصويا، والبطاطا، والأرزّ الأسمر، والبقوليات المجفّفة، والحليب، والثوم، والبندورة، والخضار ذات الأوراق الخضراء، والفاكهة مثل المشمش المجفّف، والتين المجفّف، والكيوي، والفراولة، والزبيب، والخوخ المجفّف، والجريب فروت، والبرتقال، والبطيخ، والأفوكادو، والشمام، والموز.


فوائد البوتاسيوم

  • يعطي الجسم الطاقة، والحيويّة، والنشاط، ويخلّصه من الإعياء الشديد، والأرهاق، والتعب.
  • يضبط ضغط الدم العالي؛ لأنه يقاوم أضرار ارتفاع عنصر الصوديوم في الجسم.
  • يزيد من كثافة العظام ويقيها من الهشاشة والترقّق لأنّه يساعد في امتصاص العناصر الغذائية من الطعام.
  • يضبط السوائل داخل الجسم؛ لأنّه يعمل على إعادة توزيع الماء على كافّة خلايا الجسم.
  • يحافظ على صحّة القلب ونبضه؛ لأنه يحدّ من ارتفاع ضغط الدم، ويقيه من الإصابة بالنوبات القلبية، وانسداد الشرايين وتصلبها، والسكتة الدماغية، والجلطة القلبية.
  • يمنع تراكم الحصو على الكليتين، ويخلّص الجسم من أمراض وتقرّحات المسالك البوليّة؛ لأنّه لا يسمح بتراكم عنصر الصوديوم في الجسم الذي يسبّب زيادة في الأملاح المضرة بالكلى.
  • ينقل الأوامر العصبية من الجهاز العصبي المركزي، ويحسّن من صحته.
  • يحسّن من وظائف العضلات ويقوّيها، ويقيها من التشنّجات.
  • يخفض من نسبة حموضة الدم التي تسبب زيادتها الإصابة بالأمراض السرطانية الخبيثة.
  • يحسّن وظائف الدماغ، ويساعد على إرسال الأوكسجين إلى الدماغ.
  • يعزّز عملية التمثيل الغذائي، ويساعد على فقدان الوزن الزائد.


نقص البوتاسيوم في الجسم

نقص البوتاسيوم في الجسم يسبّب العديد من الأضرار كانخفاض ضغط الدم، وغباش الرؤية، وانقباض في العضلات، والنوم لساعات طويلة، والإحساس بالتنميل، والدوخة، والغثيان، والإصابة بالإمساك، وزيادة في دقّات القلب مع سرعة في النبض، وحدوث خلل في الجهاز العصبيّ المركزي، وضعف عام في العضلات والجسم، وأيضاً يسبّب التعب، والإرهاق، والتوتر.


أسباب نقص البوتاسيوم

  • زيادة نشاط الغدة الكظرية، وانخفاض نسبة المغنيسيوم في الدم، وازدياد درجة الحموضة في الدم، وارتفاع مستوى الألدوستيرون في الجسم، وخلل في بعض وظائف الهرمونات.
  • تناول الكحول، والحبوب المدرّة للبول، والأدوية المضادّة للفطريات وأدوية مرض السرطان، وشرب المشروبات الغازية بكثرة.
  • القيء المتكرر، والتعرّق المفرط، والإسهال الحاد، وتناول كميات غير كافية من البوتاسيوم.
  • الإصابة بأمراض الكلى، والمسالك البوليّة، ومضاعفات داء السكري.


علاج نقص البوتاسيوم

  • تحسين النظام الغذائي، والإكثار من تناول الأطعمة والخضروات الغنية بالبوتاسيوم.
  • تناول الحبوب المدعمة بالبوتاسيوم، والابتعاد عن تناول الأدوية التي تسبّب نقص البوتاسيوم، وعلاج الإسهال.