فوائد التمر للحامل والجنين

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٨ ، ١٩ يناير ٢٠١٧
فوائد التمر للحامل والجنين

التمر

يُعد التمر أو الرطب من أفضل المواد الطبيعيّة التي يعتمد عليها الإنسان في غذائه، حيث يتمّ الحصول على هذه الفاكهة من شجرة النخيل المُعمرة، التي تنتشر زراعتها في المناطق الواقعة على حوض البحر الأبيض المتوسط، ويمتاز بقيمته الغذائية عالية القيمة، حيث يحتوي على نسبةٍ مرتفعةٍ من العناصر الأساسية لجسم الإنسان، كالفيتامينات، والمعادن، والسكريات الطبيعيّة، والألياف الغذائية، والبروتينات، ما يجعل منه غذاءً مناسباً للمرأة الحامل وللجنين، والتي بدورها تحتاج إلى رعايةٍ كبيرةٍ خلال هذه الفترة، ويعدّ التمر من أفضل الأغذية التي يُنصح بتناولها خلال الحمل، لتحقيق الاستفادة القصوى من فوائده، التي سنذكرها في هذا المقال.


فوائد التمر للحامل والجنين

  • يعد التمر من أغنى الفواكه الطبيعيّة بعنصر الحديد، الأمر الذي يزيد مستوى الهيموغلوبين في الدم، ويمنع الإصابة بالأنيميا، التي تزيد احتمالية الإصابة بها خلال عملية الولادة.
  • يزيد نشاط وحيوية الجسم، ويقلّل الشعور بالتعب والإرهاق المُرافق للمراحل الأولى والأخيرة من الحمل.
  • يقوي العظام والأسنان، ويقي من الهشاشة، ومن ضعف الأسنان وضعف الأظافر، لاحتوائه على الكالسيوم.
  • يقي من احتمالية الإجهاض.
  • يخفف إلى حد كبير الاوجاع المرافقة لعملية الولادة، ويزيد احتمالية الولادة الطبيعيّة، ويقلّل آلام التشنجات والتقلصات المرافقة لها.
  • يضمن التمر للجنين النمو السليم والمتكامل؛ لاحتوائه على البروتين، ويقيه من التشوهات والعيوب الخلقية التي قد تصيبه، ولا يجب تناوله بكثرة خلال فنرة الحمل لأنّه قد يزيد الوزن.


الفوائد العامة للتمر

  • يقوي المناعة ضدّ الأمراض المختلفة؛ لاحتوائه على مضادات الأكسدة، وعلى نسبةٍ من فيتامين ج.
  • يقاوم الجذور الحُرة التي تعتبر من المُسببات الرئيسية لمرض السرطان؛ لاحتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من المضادات الطبيعيّة للأكسدة.
  • يقوي القدرات الدماغية والذهنية؛ لاحتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من فيتامين (ب1)، وفيتامين (ب2).
  • يضبط مستوى الضغط، ويمنع ارتفاعه، كونه يحتوي على البوتاسيوم.
  • يقوي العضلات في الجسم، ويمنع مشاكل الجهاز العصبي.
  • يحارب القلق العصبي، ويخفف التوتر، ويحسن المزاج، وخاصة في حال تمّ تناوله مع الحليب.
  • يعالج مشاكل الغدة الدرقية.
  • يقاوم مشاكل الكلى، ويقي من تشكل الحصى والمرارة والرمل.
  • يعالج مشاكل الجهاز التناسلي، ويخفف أعراض وأوجاع البواسير.
  • يمنح البشرة نضارةً عالية، ويؤخر من تشكل التجاعيد والخطوط على الجلد، وخاصةً في الوجه والرقبة.
  • يعالج مشاكل التنفس، ويخفف السعال، والزكام، ويعالج الربو، ويعالج التهاب القصبات.
  • يدر البول، ويمنع انحباسه.


ملاحظة: يحذر من تناول التمر بكمياتٍ كبيرة، تفادياً لاضطرابات الهضم، وخاصة الإسهال، إضافةً إلى عدم الإكثار في تناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، حيث يحتوي على نسبة عالية من السكر، ويزيد بدوره مستوى السكر في الدم.