فوائد الجزر للنظر

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٣٧ ، ٢ يناير ٢٠١٩
فوائد الجزر للنظر

الجزر

يُعدّ الجزر من الخضارِ الجذريّةِ المُغذّيةِ، ويتوفّر بالعديدِ من الألوانِ؛ مثل الأرجواني، والبرتقالي، والأبيض، والأصفر، والأحمر، وتُعدّ مادة البيتا كاروتين هي المسؤولة عن اللونِ البرتقالي أكثر أنواع الجزر شيوعاً، ويتوفّر الجزر على مدارِ العام، حيث يُستخدم في تحضيرِ الطعامِ، والحلوياتٍ، والعصائر الطبيعيّة، كما يُمكن تناوله كوجبة خفيفة؛ كما أنّه يحتوي على كميةٍ قليلةٍ من السعراتِ الحراريّة، ويمتلك العديد من العناصرِ الغذائيّة، كما يمتاز بمذاقه الحلو.[١][٢]


فوائد الجزر للنظر

ليس بالضرورة أنّ يُحسّن الجزر من قوّةِ النظر، لكن يُمكن أن يُساعد تناوله على علاجِ نقص بعض العناصرِ الغذائيّة المُرتبطة بضعفِ النظر بسبب محتواه من البيتا كاروتين، حيثُ يتم تحويل الكاروتينات في الجسمِ إلى الرتينول (بالإنجليويّة: Retinol) وهو الشكل القابل للاستخدام من فيتامين أ، ويحتوي على عددٍ من المركّباتِ التي تعمل كمضادّات أكسدة وتتخلّص من الجذورِ الحرّة الضارّة في العين وباقي الجسم،[٣] ومن جهةٍ أخرى فإنّ نقص فيتامين أ يُمكن أنّ يُسبّب الإصابة بجفافِ المُلتحمة (بالإنجليزيّة: Xerophthalmia) وهو مرض يُصيب العين ويُمكن أنّ يُسبّب تلف البصر، والعَشَى (بالإنجليزيّة: Night blindness)؛ وهو عدم القدرة على الرؤيةِ في الظلامِ أو في الضوء الخافت، كما يُعدّ نقص هذا الفيتامين أحد الأسباب المؤدّية للعمى عند الأطفال، ويُساهم تناول الجزر في الحصولِ على فيتامينِ أ، لذلك يُمكن أنّ يُحسن الرؤية في الظلامِ، لكن في أغلبِ الحالات لن يؤدّي الجزر لحصول تَحسّن إيجابي في النظرِ إلا إذا كان الشخص مصاباً بنقصِ فيتامين أ،[٢] بالإضافةِ إلى دور هذا الفيتامين في حمايةِ سطح العين، كما يُمكن لشربِ عصير الجزر أنّ يُقلّل خطر الإصابةِ بالتنكّسِ البقعي، والماء الأبيض، وغيرها من اضطراباتِ العيون؛ حيث يحتوي الجزر على مضادّ الأكسدة المُسمّى باللوتين والذي يحمي العين من الضوء الضارّ.[٤]


فوائد الجزر الأخرى

هنالك العديد من الفوائدِ الأخرى التي يُقدّمها الجزر للجسمِ، ونذكر من هذه الفوائد ما يأتي:[٢][١]

  • تقليل خطر الإصابة بالسرطان: حيث ظهر أنّ العديد من الكاروتينات لها تأثير مضادّ للسرطان بسبب قُدرتها المضادة للأكسدة التي تُقلّل الجذور الحرّة في الجسمِ، كما وجدت الدراسات أن هناك ارتباطاً بين تناول الأطعمة الغنيّة بهذه الكاروتينات وانخفاض خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، لكنّ هذه النتائج بحاجة للمزيد من الأبحاث، ومن جهةٍ أخرى يُمكن أن يُقلّل الجزر خطر الإصابة بسرطانِ القولون والمستقيم، كما وجدت دراسةٌ أنّ تناول مستخلص عصير الجزر يُمكن أنّ يَقتل خلايا اللوكيميا ويمنع تقدّم المرض، بالإضافةِ إلى أنّ إحدى الدراسات وجدت أنّ تناول مُكمّلات البيتا كاروتين قلّلت خطر الإصابة بسرطانِ الرئة، لكنّ هذه النتيجة كانت متضاربة عند المُدخّنين حيث يُمكن أن تزيد هذه المُكمّلات خطر الإصابة بهذا النوع من السرطانِ لديهم.
  • تنظيم مستويات السكر في الدم: إذ يحتوي الجزر على مضادّاتِ الأكسدةِ ومركبات الفايتوكيميكال (بالإنجليزية: Phytochemicals) التي يُمكن أنّ تُساعد على تنظيمِ مستوياتِ السكرِ في الدمِ، كما يبلغ مؤشّر الجهد السكري للجزر 39؛ أيّ إنّ تأثيره في زيادةِ سكر الدم يُعدّ منخفضاً.
  • الوقاية من ارتفاع ضغط الدم: حيث يحتوي الجزر على كميّةٍ جيّدةٍ من الأليافِ الغذائيّةِ، والبوتاسيوم، وتوصي جمعيّة القلب الأمريكيّة باتّباع نظام غذائي غنيّ بالألياف والبوتاسيوم، مع تقليل الصوديوم لحمايةِ الجسم من الإصابةِ بارتفاعِ ضغط الدم، وتقليل خطر الإصابةِ بأمراضِ القلب، ويُعتبر الجزر غذاءً مناسباً لذلك.
  • تقليل مستوى الكوليسترول في الدم: حيث ارتبط تناول الجزر بانخفاضِ مستوى الكوليسترول في الجسمِ، ويُعتبر الكوليسترول المُرتفع من عواملِ الخطرِ لأمراض القلب.
  • تعزيز المناعة: حيثُ يحتوي الجزر على فيتامين ج الذي يُعدّ من مضادّاتِ الأكسدة، والذي يُساعد على تعزيزِ جهاز المناعة ويقي من الإصابةِ بالأمراضِ، كما يُمكن أنّ يُقلّل حدّة الرشح، ومدّة الإصابة بالمرض.
  • المُساهمة في تقليل الوزن: يُمكن لإضافة الجزر إلى الوجباتِ أنّ يزيد الشعور بالشبع، ويُقلّل كميّة السعرات التي يتناولها الشخص في الوجباتِ التالية، وبالتالي يُمكن أنّ يكون فعّالاً لخسارةِ الوزن.


القيمة الغذائيّة للجزر

يبيّن الجدول الآتي محتوى 100 غرام من الجزر الطازج من العناصر الغذائيّة:[٥]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 88.29 غراماً
الطاقة 41 سعراً حرارياً
البروتينات 0.93 غرام
الدهون 0.24 غرام
الكربوهيدرات 9.58 غرامات
الألياف 2.8 غرام
السكر 4.74 غرامات
الكالسيوم 33 مليغراماً
الحديد 0.30 مليغرام
المغنيسيوم 12 مليغراماً
الفسفور 35 مليغراماً
البوتاسيوم 320 مليغراماً
الصوديوم 69 مليغراماً
الزنك 0.24 مليغرام
فيتامين ج 5.9 مليغرامات
الثيامين 0.066 مليغرام
الرايبوفلافين 0.058 مليغرام
النياسن 0.983 مليغرام
فيتامين ب6 0.138 مليغرام
الفولات 19 ميكروغراماً
فيتامين أ 16706 وحدة دولية
فيتامين ك 13.2 ميكروغراماً


أضرار الجزر

يُعدّ الجزر من الأطعمةِ الآمنة على الصحّةِ، لكنّه يُمكن أنّ يُسبّب بعض الآثار الضارّة لبعضِ الأشخاص؛ حيث إنّ تناول كميات كبيرة من الكاروتين قد يسبّب اصفراراً في الجلدِ ممّا يَضرّ الصحة، وقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ الجزر يُمكن أنّ يُسبّب ردود فعل الحساسيّة المُرتبطة بحساسيّة حبوب اللقاح عند الأشخاص المُصابين بحساسيّة الطعام، كما يُمكن أنّ تُسبّب آثاراً جانبيةً عند المصابين بحساسيّة حبوب لقاح القضبان (بالإنجليزية: Birch)، والأرتميس (بالإنجليزية: Mugwort)، ومن هذه الآثار؛ التنميل أو الحكّة في الفم، وانتفاخ الحلق، أو صدمة الحساسية، ومن جهةٍ أخرى فإنّ نمو الجزر في تربةِ ملوّثة أو سقيه بماء ملوّث بالمعادن الثقيلة يُمكن أنّ يؤثّر في جودته وأمانه على الصحّة.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Adda Bjarnadottir (23-1-2015), "Carrots 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 15-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت Megan Ware (5-12-2017), "What are the health benefits of carrots?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-10-2018. Edited.
  3. Joanne Sgro-Killworth, "Do Carrots Really Help Your Vision?"، www.empowher.com, Retrieved 15-10-2018. Edited.
  4. Natalie Butler (11-5-2017), "8 Benefits of Carrot Juice"، www.healthline.com, Retrieved 15-10-2018. Edited.
  5. "Basic Report: 11124, Carrots, raw", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 15-10-2018. Edited.