فوائد الجزر والبرتقال

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ٣٠ أكتوبر ٢٠١٦
فوائد الجزر والبرتقال

الجزر والبرتقال

تعتبر فاكهتا الجزر والبرتقال من المواد الغذائيّة الغنيّة بالعناصر المفيدة لصحة الجسم، فهما يحتويان على مضادات الأكسدة، والفيتامينات، والمعادن التي تقي من العديد من الأمراض، وتحافظ على البشرة ونضارتها، كما يشتمل الجزر على حمض الفوليك الذي يقي الجسم من التشوهات، ويساعد على امتصاص الفيتامينات، وسنقدم في هذا المقال فوائد الجزر، وفوائد البرتقال، وفوائد الجزر والبرتقال معاً.


فوائد الجزر

  • يقي الجزر من الإصابة بسرطان الجلد.
  • يخفض من نمو الآفات السرطانيّة الأوليّة، ويمنع تكوّن أي أورام جديدة.
  • يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يزود الكبد بالطاقة.
  • يزيد من نشاط الغدة الدرقيّة.
  • يقلل من ارتفاع ضغط الدم، ويعالج مشكلة فقر الدم.
  • يساعد على علاج الهستيريا، والانهيار العصبي.
  • يحفظ جدران الجهاز الهضمي.
  • يخفف من آلام حصى المرارة.
  • يوقف النزيف.
  • يقضي على بعض الديدان، ويزيل المغص.
  • يساعد على تهدئة الأعصاب وارتخائها.
  • يهدئ نوبات الربو.
  • يقوي النظر، ويزيد رطوبة العين.
  • يعطي الجلد، والشعر، والعظام، ويقوي الأظافر.
  • يخفف من مرض الإكزيما.
  • يساهم في علاج الإسهال الشديد لدى الأطفال.
  • يحتوي على فيتامينات متنوعة، وضروريّة لصحة الجسم، وأهمها فيتامين ب.


فوائد البرتقال

  • يقلل البرتقال من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يقلل من نسبة الكولسترول في الدم.
  • يستخدم كعلاج للمصابين بمرض السكري.
  • يساعد على علاج أورام المقعد، والبواسير.
  • يزيد قوة الكبد.
  • يخفف من قرحة المعدة.
  • يستعمل كمليّن للمعدة.
  • يتخلص من فضلات المعدة والأمعاء.
  • يعالج العديد من الأمراض، كالربو، والسل، والرشح، والسعال، والالتهابات الشعبية.
  • يساعد على علاج التيفوئيد.
  • ينظف الحنجرة، والبلعوم، ويطرد البلغم.
  • يساعد على تنظيم عمل الجهز التنفسي.
  • يقوي الأسنان، ويقضي على أمراض اللثة في الفم.
  • ينشط عمل الدورة الدمويّة، وينظم عمل العضلات.
  • يزيد مستويات الحديد في الدم.
  • يستخدم كمهدئ للدماغ.
  • يستعمل كمضاد للأمراض التناسليّة، ومرض السفلس.
  • يقضي على الحمى، ويخفض من درجة حرارة الجسم.
  • يستخدم كمدر للبول، ومنظف للكلى، حيث يفتت الحصى، ويزيل الرمل من الجسم.


فوائد الجزر والبرتقال معاً

  • يقيان من مرض (الأسيتونيمي)، وهو زيادة نسبة الأسيتون في الدم.
  • يقللان من نسبة الكولسترول الضار في الدم.
  • يحميان من تصلب الشرايين، ومن الإصابة بالجلطات القلبية المفاجئة.
  • يحميان من ارتفاع ضغط الدم.
  • يساعدان على تقوية جهاز المناعة.
  • يعالجان أمراض الجهاز التنفسي، كالتهاب اللوزتين، والقصبات الهوائية، والربو الشعبي.
  • يعالجان التهابات الروماتيزم، والنقرس، مما يؤدي إلى ليونة المفاصل وتسهيل حركتها.
  • يساعدان على علاج بعض السرطانات، كسرطان الرحم، والبروستات الرملية، والمبايض، والمجاري البولية.
  • يحميان من الإصابة بمرض الأنيما، حيث يرفعان من مستوى الحديد في الدم.
  • يُحسنان عمل الكلى.
  • يعالجان الأرق وتقطع النوم في الليل، إذ ينشطان الجسم، ويهدئان الأعصاب.
  • يقويان العظام ويحميانها من الإصابة بالهشاشة.
  • يضبطان نسبة السكر في الدم ويمنعان ارتفاعه.